المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ........قصه وقصيده.........



عروووبه
02-24-2009, 01:35 AM
في يوم من الايام جاء شاب اعمى ودخل على الشاعر
الامير بدربن عبد المحسن وقاله قصته
...
كان خالد و ساره يشكلان أحلى ثنائي على وجه الأرض


وكانت السعاده تغمرهم من كل جهه ولاكن كما نعلم السعاده لاتدوم


يقول الشاب انة يحب بنت عمة موت وراح خطبها من ابوها


طلب منه مهر خرافي او ما ياخذ بنته


وبما ان الشاب يحب بنت عمة راح وجمع دراهم الي يبيها عمة


ورجع تقدم لها مررة ثانية


رفض بشده بإحتجاج أن قبيلته لا تؤمن بالحب قبل الزواج


(من النوع اللي مالك الا ولد عمك )


فعاد خالد با ئسا لايعرف ماذا يفعل ومانهاية هذا الحب


وعندما علمت ساره عن رأي والدها أصيبت بخيبة أمل


البنت من كثر ما تحب ولد عمها والاب حارمها جاها المرض


الخبيث الله يكفينا شرررره جميعا فمرضت بعدها وعرضت


على أكثر من طبيب ولاكن دون جدوى


فكان علاجها يستوجب السفر إلى الخارج


وفي هذي الحظة حس الاب انة ما لة حق وندم


وقرر انة يعالجها بس البنت رفضت العلاج


وقالت لية اعالج ولية اعيش من دون ما اخذ الي انا ابي ؟


الاب وعدها ان شفت انة يعطيها الي تبي


فرحت البنت وخلاص تبي تسافر



المفاجأة


وفي الطائره توفت ساره وعندما علم خالدولدعمهاعن وفاتها


لم تتوقف عيناه عن البكاء حتى إختفى لون عينه


وصار اعمى؟


كتب الامير كلمات تشيب الراس صراحه


وهي كلمات المسافر راح


اسمعوها وخصوصا لما يقول


يا الله يا قلبي سرينا ضاقت الدنيا علينا


وبعد


لما يقول


هذا وجهك يالمسافر لما كانت لي عيون


وينها عيوني حبيبي سافرت مثلك حبيبي


يقصدعندما يتذكر خالد وجه محبوبته ساره أنه صار أعمى


*************


وهذه الكلمات التي تمثلها


**************


لا تلوح للمسافر
المسافر راح
ولا تنادي المسافر
المسافر راح
يا ضياع أصواتنا في المدى والريح
القطار وفاتنا
والمسافر راح


يالله يا قلبي تعبنا من الوقوف
ما بقى بالليل نجمة ولا طيوف
ذبلت أنوار الشوارع وإنطفى ضيّ الحروف
يالله يا قلبي سرينا ضاقت الدنيا علينا
القطار وفاتنا
والمسافر راح


مادري باكر هالمدينة وشتكون
النهار والورد الأصفر والغصون
هذا وجهك يالمسافر لما كانت لي عيون
وينها عيوني حبيبي
سافرت مثلك حبيبي
القطار وفاتنا
والمسافر راح


منقووول

محمد سكر
02-24-2009, 01:45 AM
يعطيكي العاافية على القصة الحلوووووووه
تقبلي تحياتي

كرستالة شموخ**
02-24-2009, 01:55 AM
الله يعطيك العافيه

القصه حيل موئثره

الله يعينه على فراق حبيبته

تقبلي مروري

شموخ شاب
02-24-2009, 03:39 AM
يعطيكي العافية عروووبة ..قصة مؤثرة ورائعة
؛.. تقبلي مروري ..؛

عروووبه
02-24-2009, 12:17 PM
اسعدنى مروركم الكريم

عروووبه
11-12-2009, 08:01 AM
في مجلس من مجالس السمر الذي ضم عددا من كبار السن ومن الشباب الحديث عن النساء وعفافهن وجمالهن قال أحد الحضور:

لذاذة ادنيا معاميل وفراش
وصينية يمشي بها مثل مسعود

فقال آخر لذة الدنيا المرأة الجميلة الصالحة ذات الأخلاق العالية فقال آخر (ما يجتمع زين وصلاح) قال أحد كبار السن من قال هذا؟ هذا مثل غير صحيح سآتيكم بقصتين أو ثلاث تثبت عدم صحة المثل قلنا تفضل فقال: ذهب أحد الرجال يبحث عن ذاهبة له في الصحراء والذاهبة غالبا ما تكون بعيرا أخذ ثلاثة أيام في الصحراء لم يقابل من يسأله وكان يحب شرب القهوة شراب القهوة فجأة رأى بيتا هناك فذهب إليه عله يجد فيه قهوة وصل البيت وأخذ ينادي بصوت مرتفع ياهل البيت يا ولد خرجت عليه فتاة أجمل ما يكون من النساء سألها أين صاحب البيت؟

فقالت غير موجود تفضل حياك الله حنا بدلا عنه فقال أنا شراب القهوة ولي مدة لم أذقها فقالت تفضل الله يحيك أحضرت له الحطب والماء والهيل والقهوة وجميع ما يلزم وأشعل النار وكانت في كل لحظة ترحب به ثم جاءت بالتمر والزبد والاقط وكأنها تقول ما قالت زوجة زيد الخشيم عندما حل عليها ضيوف وزوجها غير موجود ذبحت السانية لهم ولما جهزت العشاء قالت عبارتها المشهورة (الله يحييكم على كيس اللي الى غاب وصى وإذا حضر تقصى) نعود لقصتنا شرب الضيف القهوة وأكل التمر لكن بعد ذلك جاء دور الشيطان وصدق الرسول صلى الله عليه وسلم (لا يخلو رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما) كأن الضيف عندما سمع الترحيب والاكرام طمع بها فقالت:

يا زين ما تصخي لنا وزن ريشه
من شيء ما هو شيء ما ينقص المال

وفي رواية:

يا زين ما تصخي لنا وزن ريشه
من مال وزن الريش ما ينقص المال

عندها ضحكت وعرفت قصده لكنها شريفة وعلى خلق فاضل ولا تشكك بنفسها فقالت:

ياخي ما ترضى لنا بالغشيشة
ما عندنا لك يا فتى غير فنجال
هل النخل عيوا على تمر بيشه
ما يشركون اثنين في مال رجال

عندها ندم وخجل على ما بدر منه وأخذ يعتذر منها ويلعن الشيطان ويطلب منها الستر فقالت لا عليك ولا يلحقني شك في نفسي فقال يا كبر حظ زوجك فيك ثم ذهب في طريقه وبقيت في بيتها..

* المصدر: قصص واقعية

سيف الظافر
11-12-2009, 11:57 PM
المبدعة الفاضلة عروبة هناك قاعدة في عالم النقد الادبي ان اي مقدمة للقصيدة تنسب القصيدة الى علام القصة اكثر منها الى عالم الشعر ولا ادري اكنت تدعين المشاركين الى المساهمة بقصائد مرتبطة بقصص ام ان التثبيت اقتصر على هذه القصة والقصيدة الجميلة
اقول كل قصيدة كتبها شاعر قصة ولكن بعض القصائد قد ترتبط بقصة احدثت تحولا حقيقيا في مجرى احداث معينة واقترح نقل الموضوع وتثبيته في واحة القصص من باب انعاش واحة القصص قليلا

الحنان كله
01-10-2010, 02:46 AM
..عـــابـــرة ســبــيــل..

الشاعره عابرة سبيل من اشهر الشا عرات اات الللاتي عملن ضجه في الوسط الشعري ,,,

لم تنصف الصحافه هذه الشاعره ولم تعطيها حقهاا!!

شغلت الشعراء في حياتها واشغلتهم بعد موتها

قيل إنها فتاة بدويه على وجه العموم

وقيل أنها ( عازميه ) على وجه الخصوص

أبدعت في الشعر الغزلي والشعر الهزلي ..!!

وقالوا الشعراء بعد بروزها أنها عدة شعراء

وقالوا إنها شاعر موهوب لايشق له غبار لقوة مفرداته وسلاستها

وانه يتخفى خلف اسم مستعار نسائي للترويج الإعلامي ..!!

وقيل انه بعد القيل والقال واهتمام الشعراء بالشاعرة

للوقوف على حقيقتها وحقيقة قصائدها

أن الشاعر الذي يتخفى خلف هذا الاسم قتل الموهبة بخبر الوفاة ..!!

ذكر شاعربأن عابرة سبيل , ليس لها وجود في أرض الواقع

إنما هي شخصيه مصطنعه لأحد الشعراء ليثبت بها احتفاء الاعلام الخليجي

بالاسماء النسائيه دون الاسماء الرجاليه...


* * *

الأســم : وسميه العازمي ( أم فهد )

الجنسيه : كويتية

الحالة الأجتماعية : متزوجه ولديها ثلاث فتيات وولدين ..

المؤهل الدراسي : ثانوية عامه وبتفوق..

سبب وفاتها : انتشار السرطان بجسدها..


عابرة السبيل عبرت ورحلت تركت مشاعرها بين أيدينا، رحمها الله كم كانت مجيدة في قولها ومشاعرها

وتعبيرها وصدق أحاسيسها.

لم تبلغ من العمر عتياً بل كانت في العقد الرابع من عمرها تقريباً عندما أصيبت بالمرض وماتت، ولكنها في

مشاعرها تحمل الأرشيف الإنساني بكل مدوناته وبكل نقاطه وعلى أهم عباراته توقفنا عابرة سبيل. .

***



قيل انها كتبت ان اخر قصائدها هي قصيدة الوداعيه ,,, كتبتها وهي على فراش الموت

تحكي قصة زوجة اُصيبت بالمرض الخبيث وهو سبب وفاتها رحمها الله

(( اسأل الله ان يجعلة كفارة لذنوبها ))

وكانت قد ترددت كثيراً على المستشفيات بحثا ً عن علاج ..وفي أخر مره أجريت لها عملية جراحية وبعد

مغادرتها المستشفى احتفاء زوجها بمناسبة خروجها. ولكنها كانت يرحمها الله تشعر بأن المرض

قد أستشرى في كامل جسدها .

وفي تلك الليلة كتبت القصيدة التاليه :


ترى الذبايح وأهلها ما تسليني=وأنا أدري إن المرض لا يمكن علاجه

أدري تبي راحتي لا يابعد عيني=حرام ما قصّرت ايديك في حاجه

اخذ وصاتي وأمانة لا تبكيني=لو كان لك خاطر ما ودي إزعاجه

أبيك في يديك تشهدني وتسقيني=وأمانتك لا تجي جسمي في ثلاجه

لف الكفن في ايديك وضف رجليني=ما غيرك أحد كشف حسناه واحراجه

ابيك بالخير تذكرني وتطريني=اجيرني خالقي من نار وهَّاجه

سامح على ما جرى بينك وبيني=أيام أمسي عدل وأيام منعاجه

عيالي همي وأنا اللي فيني يكفيني=علمهم الدين تفسيره ومنهاجه

كان الرد من الزوج المكلوم في هذه الأبيات التي لا تقل شأناً عن أبيات الراحلة التي كتبتها قبل أن تموت فكانت (المرثية في المرثية):


حاولت أنام وحاربت عيني النوم=وجريت صوتٍ مثل صوت الذيابه

الجفن كنه صار ضايق ومهزوم=ودموع عيني مثل رس السحابه

على وليف قالوا اليوم مرحوم=فارق وراح وما تهنى في شبابه

زرت القبور اللي على بعضها ارسوم=وخطيت رسم فوق ذيك النصابه

قلبي من الدنيا عليه مرسوم=والرسم توه عقب خط الكتابه

أحبها مير القدر صار مقسوم=ويحبها كل الأهل والقرابه

الموت أخذها واودع القلب مثلوم=جرح عميق ما يداوي صوابه

الموت أخذ شجعان وارخوم وقروم=وأخذ رسول الله وباقي الصحابه
***
يتبع بعض القصائد للشاعرة عابرة سبيل رحمها الله ...



يــــا يـــمة ..


يمه .. يايمه .. فديتك لاتخليني ’=’ بعثرني الهم وأبغى يديك تجمعني

يمه افهميني تراك ان مافهمتيني ’=’ مافيه شخص بهالدنيا بيسعمني

ماعدت انا طفلتك.. كبرت شوفيني ’=’ خليك يمي ترى الاطماع تتبعني

لاتدلليني .. أبي منك تدليني ’=’ وابي ايديك تداعبني وتصفعني

ولا انهد حيلي أبي عطفك يقويني ’=’ ياما كلامك على الشدات شجعني

وان جيتك ابكي .. ابي منك تهديني ’=’ مابيك تبكين .. أبغى العقل ينفعني

يامملكة عطف ياعطر الرياحيني ’=’ براثن الهم والهوجاس تلسعني

بسمتك عندي الا من ضقت تكفيني ’=’ وارضاك عني عن الاحزان يرفعني

اسمى العلاقات تربط بينك وبيني ’=’ ياللي احضانك ان ضاق الكون تاسعني

لك احترامي وحبي والوفا .. فيني ’=’ وفيك اروع الحب مايخطي ويخدعني


*****

لحظـــة وداع


فارقـت خلـي و كـلٍ ودع الثانـي=لا عـادك الله يـا فرقـا المحبينـي

في ليلة السبـت خليتـه وخلانـي=يا ليلة السبت جعلك مـا تعودينـي

الصاحب اللي عقب مـاراح بكانـي=و هو بعد قبل ما يمشـي مبكينـي

سابع سنة حبهم عايـش بوجدانـي=طموح و احلام ماتن ، من يعزيني ؟

و الله مدري انا ابكي بعـد خلانـي=و لا على عمري اللي راح وسنيني؟

عنده رقم هاتفي و اسمي وعنوانـي=ان غير الوقت رايه 00 يتصل فيني

******

يا كثر شعري


يــا كثـر شعـــرٍ كتبـــته امـــس و البـــارح =و يــا كثـــر شـــعرٍ عقــب فرقـــاه سجلــــته

دفـــاتري إمتلـــت مــن سبــــة الجــــــارح=هــــذا000 وغيــــر الــــذي للحـــين مـا قلــته

خلـــى دمـــوعــي تهـــل و خـاطري سـارح=يــا كثـــرٍ هـــمٍ علـــيه اليــــوم شـــايلتـــــــــه

اللـــي خلانـي انصـدم واصيـح واصــــــارح=فرقـــــــــاه حتــى خيـــالٍ مــــا تخيـــــــــلته

وا جـرحـي اللـــي مــن الافكـار يســـتارح=وا قلبــــي اللـــي مـــن الاوهــــام حملتــــــــه

******

بريال عارضته


بريال عارضته على السوق بريال ’=’ من باعني برخيص والله لأبيعـه

من يشتري رجّال قصّر بالافعـال ’=’ باع العهـود الماضيـه للخديعـه

رجّال يسوى له ثمانيـن رجّـال ’=’ كل الصفات اللي ملكها فضيعـه

له ضحكةٍ تشبه لضحكات الأطفال ’=’ ذيبٍ ونظراتـه حنونـه وديعـه

وله فزعةٍ منها المجانيـن عقّـال ’=’ وفجوج لا ضاقت عليّ الوسيعـه

ياما عدل عوجا ثقيلات وطـوال ’=’ وأنامعاقبتـه غيـورٌ صريـعـه

والله يسوى لـه ثمانيـن رجّـال ’=’ والخبل مثلي لا زعل يب يبيعـه


من قصائدها الهزليه ,,,


جاء يعيرني يقـــول انتي متين = حلقك المفتــوح لازم نغلقه

هيـه يادبّــه لــزوم تخفّـفين = والا اثوّر فيك عشــرين فشقه

وفي رجيمـي استمريت سنتين =جدي اللي مات قاربت الحقه

ويش رايـك ؟ قلتها بصوتٍ حزين = قال : دبّــه ، وانقـلبتي لسلقه
****

تقول عن بطاقتها الشخصية :


انا عجوز مطلقة وام ورعان=وايضا مدام وبنت وانس وعانس

انا بدوية وعايشه عند حضران=وبنت البحر وابوي زارع وغارس

امية ماتعرف حروف والوان=وتلميذة دشت جميع المدارس

ظفره وخبله وعاقله في نقصان=شرود وانطح لي ثمانين فارس

خلون 00اعيش العابره دون عنوان=طيف يمر بلا رقابه وحارس

****


أبـيـات قد تـكـون قـصـائـد ::

حب


مدري رجا مدري وفا مدري احساس=انظرك وادري قلت لي منت راجع
يامن سوت عينه مخاليق واجناس=ادخل على الله .. لا تزيد المواجع


ـــــــــــــــــــــــــ

العين بالعين


ما ارضى اخونك ولا ارضى اعيش منحرفه=ماهو عشانك عشان النفس والعالم
درب الخيانات لو اموت ما اعرفه=لكن ياعمري .. تحاشى ثورة الحالم

ـــــــــــــــــــــــــــ

أمومتي



عقب البطا أرسل عليه سلامه=يطلب ويرجيني يبي تضحياتي
مقدر اضحي بالشرف للملامه=وأمومتي ترفض أيتّـم بناتي
ان ما حصل لقياك يوم القيامة=ماظن تحصل شوفتي ياغناتي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إنـّا لله


اشهد اني لغيره بالغلا ما عطيت=واشهد انه بغاني مير مامن عوين
صحت من قلب ياويلي على اللي هويت=وقمت امسح دموعي من يسار ويمين
لا طرالي حبيبي بصوت واطي حكيت=إنّا لله وإنّا للولي راجعين

ــــــــــــــــــــــ

الأسمر


الاسمر اللي زارني في محلي =الله يجيره من جميع الصواديف
قال التغلي وقلت مامن تغلي =قلت الفراق وقال مامن تكاليف
وقال أبروح وقلت وا كبر غلي =وقامت تدق طبول قلبي تحاسيف

ــــــــــــــــــــــــ

قال الوداع


هو يعتقد لو راح مقدر انا اعيش=دايم يهددني بفك الجموعي
قال الوداع وقلت ياصاح حتيش=ياعلها فرقا بليا رجوعي
ياسايل عني انا قاسيه ليش =بتموت ما تلقا من الناس نوعي

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

اثر يديني


حان الفراق وتم توديع غالين =قسوة زمن وظروف ماهي رحومه
ومسكت نفسي تقل ما صار شين =اخشي على خلي يشقق هدومه
ثم قلت وش تنطر حبيبي لهالحين ؟=اثر يديني ماسكاتٍ كمومه


ــــــــــــــــــــــــــــــ

حيره


لا قال لي ردي .. ولا قال لي روحي =لا هو مريحني ولاهوب مرتاح
يغيب ويعوّد يفتق جروحي =واذا استجد الجرح لوح لي وراح
واضحك واجامل وادعي بالفروحي =وبداخلي نار وتجاريح وصياح
ـــــــــــــــــــــــــــ

رحـــــمكـ اللـــه يا عــــا بــــرة سبيل


أتمنى أن أكون وفقت في الأختيار

دعواتكم....

الحنان كله
01-13-2010, 12:41 AM
أحب احد الشباب إحدى الفتيات حباً شريفاً , فأرسل من يتوسط لدى أهلها ليخطبها

فرحب أهل الفتاة وأبلغوه بعدم وجود أي مانع , غير أنهم يريدون أخذ رأي البنت

تطبيقاً للسنة

وعند سؤال الفتاه قالت : ليس لدي مانع غير شرط واحد وهو أن يخرج والدته من
البيت أو أن يكون لها بيت لوحدها
فعاد رسول الشاب إليه فأبلغه شرط هذه الفتاة التي أرادها زوجة له
فقال : أبلغوها ليس لدي إخوان أترك والدتي عندهم , فأنا وحيدها ولن أفعل ذلك .

ولو كانت بعصمتي لطلقتها .


وأنشد هذه القصيدة ...


علمت ملهوف الحشا مرسل ٍلي رسالتن تجعلني أفرح بفرقاه

إن كان ماقصد الحبيب تغلي مااقبلك يالمرسول لانته ولااياه

أمي ليا شافت خيالي تهلي اركب على المتنين واقول ياياه

ماانسى سنين ٍدرها سقوتلي معروفها مع طول الأيام مانساه

الوالدين بقلبهم لي محلي ولا الغضي لا شاف غيري تحلاه
---------------------------------------------------------------

وبعد أن وصلت هذه الأبيات إلى مسامع هذه الفتاه وافقت على الزواج منه على الفور
وقالت : من فيه خير في أهله , فيه خير للناس . ومن حفظ والدته سيحفظني
فاعتبر يامن ضيعت حقوق والديك وقدمت عليهما الأمور الدنيوية الفانية
__________________

الحنان كله
01-13-2010, 12:43 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الشيخ الشاعر / سعيّد بن عويض أل مهود الروقي
عاش في عالية نجد والطائف واستقر في مدينة مرّان ضواحي الطائف
توفي عام 1407ه
وفي أحد الأيام جاءه ضيوف عزيزين عليه ولهم قدر كبير عنده,
فأرسل أحد أبناءه إلى رجل لديه غنم لكي يشتري منه ذبيحة ,
ولكن رجع ابنه يقول: لقد رفض الرجل طلبنا يا والدي وقال إنه يطلب منك ديناً لم تسدده .
فأخذ سعيّد بندقيته ورهنها في قيمة الذبيحة التي قدمها لضيوفه , قال هذه الأبيات:






قم يا سعد وأشعل لنا واهج النارربعٍ لفوا ولهم علينا حقوقي

وذبيحة الخطار جت بم شنكارتسليم حاضر ماش فيها فهوقي

وهبت هبوب الخير من وال الأقدارربٍ لعبده بالعطايا سبوقي

والقل ما يمنع طويلين الأشبارعن سابقه خيراً عليها الشفوقي

يشبع بها أهل البيت والضيف والجارويلحق بها المصبح بوقت الشروقي

والرب يرزق كل خيّر بخطاروفرحات قلبه مثل لمع البروقي

الحنان كله
01-13-2010, 12:44 AM
هذي قصيدة خالدة للشاعرة عظيمة ظل الناس يتناقلها لفترة طويلة من الزمن ،بل ان بعض ابياتها اصبحت حكمة ومثل،وهي من اروع وأصدق القصائد العاطفية على الأطلاق واكثرها رسوخاً في الأذهان للشاعرة كبيرة لها العديد من القصائد والتي للاسف كان الزمن كفيل بضياعها والبعض الاخر تعرض للسرقة، وحتى هذه القصيدة لم تسلم من السرقة.
الشاعرة نورة بنت حوشان بن علي بن دخيل الله الرشيدي عاشت في الفترة مابين اواخر1800 ميلادي_ الى أوائل 1900 ميلادي.
*قصة القصيدة:
وقع خلاف بين الشاعرة وزوجها عبود بن علي بن سويلم الشلواني العازمي أدى إلى طلاقها طلاق لارجعت فيه وبعد طلاقها رفضت الكثير من الراغبين الزواج منها، وكانت امرأة تتمتع بالجمال والأخلاق ومن عائلة معروفة ومحافظة، لكنها رفضت جميع من تقدم لها. وذات يوم كانت تسير بصحبة أولادها (حوشان، وسارة) ومرت على طريق يمر بمزرعة مطلقها ورأته فوقفت على ناصية المزرعة وانطلق الأولاد للسلام على ابيهم وبقيت تنتظرهم حتى رجعوا ثم واصلت مسيرها.. وقد تذكرت ايامها وكيف كان الحال وماوصل اليه ثم صورت ذلك في قصيدة خالدة منها هذه الأبيات:-

ياعين هلي صافي الدمع هليه
واليا انتهى صافيه هاتي سريبه

ياعين شوفي زرع خلك وراعيه
شوفي معاويده وشوفي قليبه

من اول دايم لرأيه نماليه
واليوم جيتهم علينا صعيبة

وإن مرني بالدرب ماقدر احاكيه
امصيبة ياكبرها ياعرب من مصيبة

اللي يبينا عيٌت النفس تبغيه
واللي نبي عيا البخت لايجيبه

الحنان كله
01-19-2010, 02:22 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قصه معشي الذيب
القصه الحقيقيه لمعشي الذيب /// هو مكازي بن دغيم بن عبدالله بن سعيد والسعيد من العليان والعليان احد فخوذ الدغيرات من عبده من شمر واخواله من البلاز من عنزه
نشاء مكازي بن سعيد في بيت والده دغيم وتربى على الكرم والشجاعه وكان دغيم زعيم عشيرة الدغيرات رجلاً مشهور بالكرم والشجاعه حتى ضرب به المثل في كل مكان:
كان مكازي بن سعيد قاطناً على الشعبه المنطقه المعروفه شمال السعوديه//وفي ليلة من احدى اليالي سمع عواء ذئب جائع( يقنب) يعوي عواء الاستنجاد لعجزه عن الحصول على فريسه حيث كانت الكلاب تصده عن الهجوم على قطيع الغنم.. فسأل مكازي خادمه لماذا لا يغير الذئب على الغنم؟ فقال خادمه انه كبير بالسن والكلاب تتصدى له.
فقال مكازي للخادم خذ له خروفاً واربطه له فقانم وفعل ذلك وربط الخروف للذئب ثم انصرف الخادم مع مكازي تاركين الذئب مع وليمته في ضيافه نادره، وهجم الذئب على الخروف وأكله.
فلما انبلج نور الصباح جاءت بنتا مكازي وسألتا الخادم أين الحبل؟ فقال امرني عمي مكازي ان اربط خروفاً للذئب فقالتا اذهب بنا الى مكان الخروف الذي ربطته فذهبتا وشاهدتا ماحدث فأنتشرت القصه ولقب مكازي منذ ذلك اليوم باللقب الشهير( معشي الذيب) وبنتاه اللتان ذهبتا احدهما اسمها (جوزاء والاخر وضحى ) لأن الحبل الذي سألتا عنه هو الحبل الذي يجلبن فيه الحطب وكان مكازي لايريد ان يعلم احد.. ولكن البنات عندما سألنا عن احبل ابلغهم الخادم وانتشرت القصه الى ان وصلت الى محمد العبدالله الرشيد أمير حائل وسأل مكازي عن القصه فاخبره انها حدثت فعلاً وانه لم يكن يتوقع ان تصل الحكايه الى مسامع الامير محمد بن رشيد فقال ابن رشيد : انك يامكازي اطيب حيث بلغ بك الكرم ان تقدم الخروف الى الذئاب وقد انتشرت القصه عند قبيلة شمر وغيرها من القبائل ولقب بعد ذلك بـ(معشي الذيب)
وتمضي الايام ويتذكر ابنه شباط ابن مكازي الحادثه بعد ان شاهد ذئباً فيقول:
ياذيب مانستاهله منك ياذيب
افعالنا ياذيب نبي الجزابه
ابوي عشا أبوك بالوقت ياذيب
في ليلة غدرا مظل السحابه
يوم العفون مطولين المشاعيب
وكل يصيح ويستديرن كلابه

وابناء مكازي خمسه وهم فرحان و شباط وصنيتان و عبدالله وشاهر

توفي مكازي في اوئل القرن الرابع عشر الهجري تقريباً

الحنان كله
01-19-2010, 02:27 AM
هيا بنت عيادة بن راشد العوني

من بني سالم من ‏قبيلة حرب في حدود عام 1350هـ


كانت عند زوجها مبشر بن مرزوق من مزينه من قبيلة ‏حرب ايضا

وكان رجلا يملك جميع صفات الرجولة من التقوى والكرم وحسن المعاشره

ولكنه ‏يعاني من ضيق ذات اليد مثله مثل غيره في تلك الفترة التاريخيه القاسية من حياة ‏أسلافنا ، وفي أحد المرات زارها والدها ، ولما رأى ما هم عليه من قلة اليد أشفق ‏عليها وأخذها معه لتزور والدتها واخوانها ولتمضي عندهم بعض الوقت.

لكن والدها تأخر ‏في اعادتها الى زوجها بعض الشيء.

وكانت تفضل أن تعيش مع زوجها على فقره ولا تعيش في ‏بيت والدها مرفهة وذلك لما رأت من زوجها من خصال المروءة وطيب النفس وحسن المعاشرة ‏لها.

وفي أحد المرات سمعها والدها تتغنى ببعض الأبيات وهي لم تشعر بوجوده بقربه ‏منها .


‏‏تقول هيا :


‏يـا مـن لعيـنن حـاربـت سـوجـة الـمـيل
_________________ ‏على عشير بــــــالحشا شب ضـوّه

‏عـلـيـك يـالـلـي بطبـخـتـه نصـفـهـا هـيل
_________________ ‏اللي سعى بالطيب من غيــــر قـوّه

‏الـمـال مـا طـيّـب عـفـون الرجـاجـيل
_________________ ‏والقل ما يـــــقصر بــــــراع المروّه

‏يــا عـنـك مــا حـــس الـرفـاقـة ولا قـيــل
_________________ ‏ذا مغثـــــي ما يــــــنزل حول جـوّه

لــه عـادة يـنطـح وجــيــه المـقـابـيل
_________________ ‏هذي فعولــــه بـــــــالمراجل تفـوه

أجواد نـسل أجـــواد جـيـل ورا جـيــل
_________________ ‏الطيــــب فيــــهم من قديم وتـــــوه

‏وفجأة ‏خرج عليها والدها وطلب منها أن تعيد عليه الأبيات فرفضت.

لكنه ألح عليها حتى أسمعته ‏اياها كاملة .

فأعجب بها وبتقديرها لزوجها وقام بايصالها الى زوجها على الفور ومعها ‏حمل جمل من الأرزاق والقهوة هدية لزوجها ومساعدة له على ظروفه العابرة وتقديرا ‏لمروءته وشهامته.


‏‏توفيت هيا (يرحمها الله) في حدود سنة 1371 ‏هـ .

كما توفي زوجها مبشر في بلدة دخنة ( جنوب مدينةالرس ) في العشر الاواخر ‏من رمضان
وللمعلوميه الشاعر زيد مبشر شاعر النخبه ومرزوق مبشر هم ابناء هذه الاصيله رحمها الله

الحنان كله
01-19-2010, 02:33 AM
هذه القصة هي من اشهر قصص البادية وكثير من الناس سمعوا بها وهى لماجد الحثربي .


ومن عادات العرب انهم ملتزمين ومتمسكين بكل العادات الطيبة ولوا كان بينهم
مشاكل ولديهم احتفاظ على الصديق وعلى الجار وعلى جميع هذه العادات ، فهذه
قصيده ،،، ولها قصه وهى كما ذكرت لماجد الحثربي وماجد من العليان من الخرصه
من شمر ، وفي إحدى السنين تجمع ثلاثة قبائل على ارض متوفر فيها المياه والمرعى
، وهى ( شمر وعنزه والظفير ) وكانت كل قبيلة تريد هذه الأرض،وكان بين هذه القبائل
معارك وحروب وكل قبيلة كانت سالبه من القبيلة الأخرى ابل وحلال وكل قبيلة تريد
الثأر من القبيلة الأخرى فإن اجتمعت هذه القبائل سوف تقوم معارك مره أخرى ،
فأجتمع رؤساء القبائل الثلاثة وهم ( شيخ شمر مطلق الجربا ، وشيخ عنزة بن هذال ،
وشيخ الظفير دغيم بن سويط ) واتفقوا على صلح ونص هذا الصلح على عدم قيام
معارك بين القبائل،وأيضا إذا تخاصم رجلان من أبناء قبيلة واحدة وقام أحد المتخاصمين
بقتل أو ضر خصمه وهرب واستنجد بأحد القبائل الثلاث فإنهم لا ينجدونه ويرد إلى
شيخ قبيلته أي( محد يزبن أحد ) ، و كان يسمون البدو هذا الصلح بــ ( فرش البيوت )
فاتفقت القبائل على هذا الصلح إلى أن ينتهي ماء هذه الأرض وترجع الأمور كما كانت .
فنزلت القبائل الثلاث هذه الأرض ، وكان ماجد من قبيلة شمر ، وكانت هوايته هي
الصيد ( القنص ) وفي كل صباح يذهب إلى الصيد مع طيرة ويصطاد وماجد لم يكن له
أخوه وأبوه متوفى ليس له إلا أمه ، وفي إحدى الأيام خرج ماجد كعادته إلى الصيد ،
وكان أيضا من قبيلة شمر رجل يسمى مفوز التجغيف من العمود من الخرصه ، وماجد
من العليان من الخرصه ، أي يجمعهم فخذ الخرصه ، وكان عند مفوز أسير فما حدث
من هذا الأسير إلى أن هرب وقصد بين ماجد ، فلحق به مفوز وقبل أن يدخل الأسر
بيت ماجد سحب سيفه مفوز وقطع ساق الأسر وطرحه دون بيت ماجد بعشرة أو
ثمانية أمتار فخرجت عليهم أم ماجد وحاولت أن تتحدث معهم لإرجاع الأسر فرفضوا
ذلك ، وكان من عادة البدو أن إذا طرح الدخيل دون البيت تقوم المرأة بمسك حد يده
بحجم كف اليد وهى التي تضرب بها وتاد بيت الشعر ( الصفاة ) وترميها ، إذا وقعت
هذه الحديدة وراء الدخيل هذا يعني انه من محارم البيت ، وإذا وقعت دون الدخيل ،
هذا يعني انه ليس من محارم البيت ، فعندما رمت أم ماجد هذه الحديدة وقعت وراء
الدخيل ، فقالت اتركوه انه من محارم البيت ، فلم يردوا عليها وتركوها واخذوا الأسر ،
فما حدث من أم ماجد إلا أن رمت بيتها وهدمته ، فعندما رجع ماجد في آخر النهار
ومعه الخيرات ، فنصدم عندما رأى البيت مهدوم فقال لامه لماذا رميتي البيت ، فقالت
البيت الذي لا يحمي الدخيل لا يبقى فقال ماذا حدث فروت له القصة ، فما حدث من
ماجد إلا أنه لم يستطع ان يرى مفوز يسرح ويمرح امام عينيه وهو لا يستطيع ان يفعل
شئ ، فرحل عن قبيلته وشد على ذلولة واخذ اغراضة واخذ امة ومشى إلى ديرة
خوالة عمر وزيد المدلاة ونزل عندهم وبالة مشغول يريد أن يأخذ حقة الذي سلب في
رابعة النهار بنظرة هو رغم علمة بالاتفاقية ولكن عجز أن يعيش مهانا وبيتة لم يحمي
الدخيل وذهب إلى خواله وهم ( الفوارية ) عيال عبيد الفواري فهيد وعمر فرسان
مشهورين ، وقبل أن يصلوا لهم قال ماجد لامه أن لا تخبرهم بالأمر الذي حدث لأنه لا
يريد أن يضايقهم ، فنزل عليهم ورحبوا به ، وجلس عندهم أيام ، وكان في كل صباح
يأخذ طيرة ويجلس على أعلى الجبل ولا يصطاد رغم وفره الصيد في تلك المنطقه ،
إلى أن ينتهي النهار فيرجع إلى بيته ، فعندما رآه خاله عمر وماجد مشتت الافكار
وظاهر على وجهه علامات الحزن ، قال له ماذا بك يا ماجد فقال له ماجد هذه عاتدي
ليس بي شيء ، وكان ماجد على قدر كبير من الجمال فقال خاله ربما انه عاشق ،
وماجد كان شاب على اوله ، فأرسل ابنته التي كانت أيضاعلى قدر كبير من الجمال
لتقوم بامتحانه وذهبت إلية وحاورتة حوار العشاق لكي تعرف مابة لكنة اكتفى بقولة
(ماني اللي ببالك سلم الله رجالك) بدون ادنى اهتمام بها فرجعت البنت إلى والدها
وقالت لأبوها ماجد مشكلتة ما هي مشكلة عشق ماجد مشكلتة أخرى ، وعند رجوع

ماجد في الليل ، أتاه خاله واكثر عليه النشده حتى اجبرة بأن يقول ما به ، فمسك
ماجد الربايه وبدأ ينشد :

يـا عمـر ياالـمـدلاة يــا نــازل الـخـوف


اذهبـتـنـي وانـــت تـنـشــد لــــك أيــــام


يا خو فهيد اللي بك الطيـب مـا صـوف


والـكـل منـكـم يـشـبـع الـطـيـر لا حـــام


يـا اللـي علـى كـل الجماعـة بكـم نـوف


عذبـتـنـي وانــــت تـنـشــد لــــك أيــــام


مـا تشـوف حالـي كنهـا حــال ملـهـوف


والا العـلـي الـلـي عـلـى الــزاد صــوام


ولـو قربـو عنـدي مـن الـزاد بصـنـوف


وفـوقــه فـقــار وسـيــح الـــزاد بــيــدام


ولـو حنطـة البلـقـا مــع تـمـرة الـجـوف


مـــا تقـبـلـه نـفــسٍ علـيـهـا الـطـنـا زام


ولو عرضولي لابس الخصـر وشنـوف


بارض الخلا عن دار كفر(ن) والاسلام


لـو صوتـو باللـة وامانـة عــن الـخـوف


مابـيـة لــو انــة عـلـى الـــروح عـــزام


شـفـي مـفـوز شمـعـة الـغـوش مـنـقـوف


خيالـهـن وان جـــن بعـثـعـث ورضـــام


خيالهـن وان جـن مـع الجـزم زفـزوف


مثـل الحبـاري عـن شفـا الطيـر خــرام


اللـي كسانـي ثـوب اسـود وانـا اشــوف


خلـة يقـع فـي سـهـر عيـنـي وانــا انــام


ومن عقب ماني قنب صرت انا صوف


اجــــود لـلـحـضـر المقـيـمـيـن فــحـــام


وان جيت لجلس لابتـي تقـل مـا شـوف


اقـلــط الـغـتـره عـلــى الــوجــه قــــدام


وحنـا علـى حـرب المعـادي بنـا نــوف


امـر مـن طـعـم الـشـري عـنـد الالــزام


شفي زبون اللـي مـن الحصـن مجلـوف


قــرمٍ ويــروي شــذرة السـيـف لا هــام


اقطـع عليـه النـزل طـوف ورى طـوف


واقـلــط عـلـيـة بـربـعـة الـبـيـت قــــدام


ثـــم الـهـبـة بمـصـقـلٍ يـبــرد الـجــوف


مــا صـوغـه عـنــد الصنـانـيـع بـلـحـام


امــا علـيـة البـيـض يصـفـقـن بـكـفـوف


والا فــلا يمـشـي عـلــى كـــل الاقـــدام


وان مــا سـويـت فـــي حـــد مـرهــوف


وجـهـي مــع الخـفـرات دقـــوه بـوشــام


وفي الصباح الباكر ركب ماجد ناقته ورجع إلى قومه الاولين ونزل عليهم في الليل ولم
يره أحد ونزل على عمته ، فقالت له عمتة ما الذي اتا بك ياماجد قال اريد أن آخذ
حقي الذي سلبه مني مفوز ، قالت عمته أن التجاغفى متوخون الحذر ويعلمون انك
سوف ترجع ولكن ارجع إلى خوالك وانسى ما حدث ، فقال ماجد لم آتي هنا لإرجع ،
وفي الصباح خرج مفوز إلى ابله لكي يسقيها ، وجاء بحوض ممتلئ من الماء ، وبدأ
يسقي ابله ، فقال ماجد لعمته ، اعطيني ثياب امرئه ( عباة وبرقه ) ولبس وذهب اليه
ووضع سيفه في ثيابه وجائه وعندما اقترب اليه اذ هم ثلاثه فايز ومفوز وفواز وهو يريد
مفوز فجائة واقترب منه وكانت ساق مفوز ظاهرة فسحب سيفه ماجد وضرب رجل
مفوز وقطعها ففر ودخل بيت بن هذال شيخ عنزه ، وعرفت شمر بهذا النبأ فقام شيخ
شمر مطلق الجربا ونزل على بن هذال وقال له ، ماجد الحثربي عندك ونرى انك لا تريد
أن تعطينا اياه ، فقال بن هذال اين هو قالوا دخل عند النساء فقال هيا يا ابنتي
اخرجي من في الداخل فقالت بنت بن هذال يا ماجد ابي لا يستطيع أن ينقض العهد
فذهب إلى ابن سويط لربما ينفعك ، فقربت له إحدى الخيول وركب عليها ماجد وفر
ودخل بيت ابن سويط ، فقال بن هذال اين الرجل قالت فر ودخل بيت بن سويط ، فقام
دغيم بن سويط ودخل ماجد في بيت لامه كانت راجعه من الحج وكان البيت صغير
حتى انهم كانوا يسمونه البويت ، فجائوا شمر إلى بن سويط وقالوا له ، يا بن سويط
ماجد دخل بيتك ونرى انك لا تريد أن تسلمة لنا اين العهد الذي بيننا ، قال دغيم يا
شمر ماجد فعلاً دخل بيتي ولكنه دخل البويت والبويت هذا لم يدخل العهد ، قال
الشيخ مطلق يا دغيم هذا الكلام ليس له معنى نحن بيننا وبينكم عهد آما أن تردوه لنا
أو ننقض العهد ، فطلعت عليهم أم دغيم وقالت يا دغيم قال نعم قالت ماجد شاب
صغير على اوله ، وإذا سلمته لهم لاقطع الثدي الذي رضعتك منه ، فقال دغيم (
فكوني من شركم يا شمر ) فقالوا له عليك مردود النقا ( اشارة للتحدي ) فقال
ظهورهن ما برين ( ظهور الخيل ) ما أن قالوا هذا الكلام حتى اتفضوا وقام كل رجل
ينهب من الآخر وكل من له ثأر عند الآخر اخذه منه وقامت معركه ولكن السويط تجمعوا

على ماجد وانقذوة ، وبعد هذا انتقض العهد وتلوث الماء الذي كانوا يشربون منه ،

فرحلت القبائل باحثه مرة أخرى عن الماء والمرعى ، آما ماجد فقال لابن سويط اريد

منك أن ترسلني إلى الشيخ فنيخ ابا الميخ ( فنيخ ابا الميخ من الفضيل من عبده وكان

يدخل بالباطل (( يدخل عق ولا يدخل حق )) أي إذا جاءة الدخيل يقول له إذا انت

دخيل عق فأنا ادخلك وإذا انت دخيل حق فالجميع يعطيك الحق ) واوصلوه إلى ابا

الميخ وارسل ماجد إلى أمه وجاءو بها وارتاحت نفسه وهنئ نومه وقال هذه القصيد
يمدح بها ناس ويسب بها ناس :

ياراكـب حمـرة مـن الهجـن حـايـل


مبـريـة الـذرعـان حـمــرة سـجـلـة


حمـرة شـادي ممـرسـات المحـايـل


وان سـل مخطرهـا مــع البـيـر ولا


تلفـي علـى الحـبـلان هــل النقـايـل


عيـون التيـوس مرضعـيـن الاسـلـه


بالـعـون مــا فـكـونـي والاد وايـــل


ابـشــر دخـيــل بـيـوتـهـم بـالـمـذلـه


ما ضاليي غـي السويطـات ضايـل


دغيـم ثنـى بالسـيـف دونــي وسـلـة


السويطات ماهم مـن هـزا الحمايـل


مـن ماكـر يفـرس مـن الصيـد جلـة


السويطات يعطون المهار الاصايل


الـمـعـرقـه وعـنـانـهـا زودتٍ لـــــه


واخو دغيما القرم وافـي الخصايـل


دخيلـهـم مـــا يـمـشـي الـحــق لـلــة


ومنـهـم نحـرنـا مدحمـيـن الـدبـايـل


ومـن جيتهـم مـا طـب قلـبـي مـذلـه


واليـوم احمـد اللـة بـهـاك المسـايـل


بايـمـن زرود ونــازل عثـعـثٍ لـــة


وارعى بضل عصيل ولاني مسايل


عـنــد المـزيـنـي مـطـلـعٍ شـذرتـلـة


ومـانـش مــا لـمـت علـيـة القـبـايـل


يـا كـود مـا رب المـلا صــافٍ لــة


ولاسلت عن راس بة الـزوم طايـل


يـاكـود سـعـدون وانــا مجـلـيٍ لـــة

الحنان كله
01-22-2010, 02:45 AM
يا ونتي ونت الجالي
--------- ألي جلا من بني عمه
من اول عندهم غالي
---------واليوم مطلوبهم دمه

الجميع يعرف هذان البيتين ويتغنى بهما كلا حسب اللحن والطرق الذي يعجبه ولكن الكثير لا يعرف لمن هذين البيتين المميزين.

فمنهم من نسبها للشاعر "فلاح القرقاح"، ومنهم من نسبها للشاعر "بديوي الوقداني"، وغيرهم، ولكن هذين البيتين من قصيدة كاملة للشاعرة (منيرة الأكلبية) وهذه القصيدة لها قصة كما أوردتها شاعرتها المذكورة.

تقول صاحبة القصيدة:-

إنهم كانوا ينزلون في أسفل وادي بيشة على حدود "رنية سبيع"، وكان البدو في ذلك الزمان يتنقلون من مكان إلى آخر لطلب الرعي فإذا كان المكان المراد الإنتقال إليه بعيد فإنهم يأخذون الإبل فقط ويتركون الغنم لأن الغنم لا يستطيع أن تصل إلى المكان المراد الوصول إليه في نفس الوقت، وكان في تلك السنة أن رحلوا جماعتها بالإبل وتركوها مع الغنم هي ومن معها، وكان من عادة أهل البادية إذا كان سيغادر أحدهم مدة من الزمن أن يوصي من يتكفل أهله في غيابه.

وقد أوكل أبو الشاعرة برعاية عائلته إلى أحد أبناء قبيلته وعندما نزل على هذا الرجل كان عندهم رجل يضوي إليهم بعد ما يظلم الليل ويرحل بعد صلاة الفجر، وضل على هذه الحال مدة طويلة وكانت الشاعرة تلحظة أغلب الأحيان وكم تمنت لو أن تكون مكانه لإنه كان مرتفع ويكشف المنطقة كلها ولم تستطيع الطلوع على رأس هذا الجبل إلا بعد رحيله من القبيلة.

وعندما سألته شاعرتنا عن قصة هذا الرجل قالوا لها أن هذا الرجل (جالي) والجالي عند البادية هو الشخص الذي عليه (دم) وقصة هذا الشخص أن قاتل إثنان من أبناء عمومته وهم يبحثون عنه للأخذ بثأرهم منه. وقد قالت هذه القصيدة التي نورد منها ما حفظناه:-

رقيت في مرقب(ن) عالي
-----------وعديت في عالي القمة
لي مدة ظايق(ن) بالي
--------هموم(ن) على القلب ملتمة
والدمع من حاجر سالي
-------- شــــــهرين والدمع ما ظمه
والنوم ما عاد يحلالي
--------كني قريص(ن) مشى سمه
أبكي على صاحب(ن) غالي
------- ما جاني أخـــبار من يــــــمه
أتلى العهد ذكر نزالي
---------متعــــــــدي وادي الرمـــه
ياطير خبره عن حالي
------------معاك ياطير في الذمه
يا وا هني الذي سالي
---------ماهوب متقارب(ن) همه
يا ونتي ونت الجالي
-----------إلي جلى من بني عمه
من أول(ن) عندهم غالي
-----------واليوم مطلوبهم دمه

وسلامتكم...

الحنان كله
01-22-2010, 02:55 AM
هذه القصة تبين اختلاف طبايع الحريم كما تختلف بالتأكيد طبايع الرجال
صاحب القصه: محمد الفهيد الروقي من عتيبه
وقصة زواجه على (مطيره)
فقد كان محمد متوجه الى بلدة قصيبه ليحضر بعض الغريس والنخل وهو في طريقه مع اخوياه ووضعوا غداهم وكان عباره عن قرص مفروك بسمن وكان بقربهم امرأه ترعى لايعرفونها قدموا لها قطعه من القرص لكنها رفضته فتركوه لها على الشجره.
وبعد أشهر رجعوا من نفس الطريق فوجدوا القطعه مكانها ما لمستها، فتعجب بن فهيد من امرها وكيف شامة نفسها مما يدل على انها من بيت رفيع فسأل عنها فأخبروه انها بنت بن سبيله من عبده (احد فخوذ شمر) فخطبها من ابوها فتزوجها.
وبعد الزواج ولاها كل شي الطعام والزاد والمفاتيح فكل شي تقوم بتدبيره فعرفت نفسيته معرفه تامه فاذا جاهم ضيوف ارسلت احد العبيد يسأل من يكونون وكم عددهم ومن زعيمهم وتحط لهم على قدر مكانتهم وزوجها مع ضيوفه يؤانسهم بالسوالف ولا يتحرك من مكانه لعلمه انها تقوم بالازم بدون توجيه.
وفي يوم لفى عليه ابن سليم من عنيزه ومعه خمسين من الرجال فبقي معهم طيلة الوقت لم يتحرك حتى قدم لهم الذبائح وكان طيلة ذاك الوقت بمكانه مع الرجال.
وبعد عامين مر ابن سليم ومع خمسه فقط من الرجال على ابن فهيد وبعد ان سلم عليهم ورحب بهم لكن هذه المره كان بن فهيد على غير عادته فكان يدخل البيت كل ساعه ولم يجلس معهم كما السابق فاستغرب بن سليم دخوله وخروجه على غير عادته وبعد ان اكرمهم ووادعهم قال له بن سليم: يامحمد ابنشدك عن شي في بالي
انت هالسنه غير، منت مثل اول؟
قال محمد: وقف انا بعلمك، انت جيت وكان معك خمسين وانا ماتركت المجلس ابد
وهالسنه تشوفني داخل وطالع للبيت والسبب ان زوجتي الاولى توفت وزوجتي الثانيه ماتعرف التدبير الا لما اقولها واسمعك هالابيات اللي قلتها بزوجتي الاولى مطيره:


.................................




اطلب عسى الجنه منـازل مطيـره ** حيث ان بها طبع على البيض ماصار



ما معجبن زينه ولـو هـي نظيـره ** قصدي تنومسي الى جـون خطـار


مع زينتها الوافي بها زود سيره ** دبره وعرف وكل شي بمقدار





لاجو على هجن من ارض الجزيـره ** تعومسـوا عنهـم ردييـن الاشـوار



ان جييت للمطبخ ايـلا فيـه نيـره ** تلقى الحطب عندها تقل شغل نجـار



ماهيب مثـل هالدعلـة المستديـره ** يجي العتيم وطامـي القـدر مافـار



يدلاك وين اللـي خطاهـم قصيـره ** من جيته ما قط طلعـت مـن الـدار



ياعنـك مايسمـع نباهـا قصيـره ** ولاقط شفت الغيض منها والاكـدار



الا ومع قصـرة اخطاهـا ستيـره ** جتنا وراحت ماسمع صوتها الجـار

الحنان كله
01-23-2010, 02:07 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

العهدة على الراوي

هذا البيت أشهر من نار على علم وتردد كثيرا على ألسنة الناس في كثير من المناسبات المختلفة وهو نتاج قصة حقيقية حدثت في الزمن القديم فهذا البيت لزوجة الشيخ وديد بن عروج شيخ قبيلة بني لام التي كان موطنها العارض في وسط نجد وقد كانت قبيلة كثيرة العدد تفرعت منها عدة قبائل معروفة الآن في جزيرة العرب ومنها من نزح إلى العراق.

أما قصة البيت المذكور أعلاه فهي أن الشيخ وديد بن عروج قد أشتهر بالمغازي الكثيرة وكان لديه ذلولا أصيلة ولكنها دائما ضعيفة وهزيلة الحال لكثرة غزواته عليها ولم يبن الشحم على جسمها بسبب ذلك ، وبعد موته تقدم أخوه (لزّام) للزواج من أرملة أخيه لحفظ الأبناء وتربيتهم ، وتم الأمر إلا أن الفرق بين الرجلين كان كبيرا جدا في نظر الزوجة ، فلزّام لم يظهر له فعل كأخيه وديد وأكتفى في حياة أخيه بالمكوث في البيت وقضاء لوازمهم إذا ما غاب أخيه للغزو .

وقد زاد حزن الزوجة عندما رأت الذلول الهزيل وقد تغيرت أوصافها وتبدل حالها فمن بعد الهزال ركب الشحم عليها وفي احدى المرات عاد الراعي بالإبل فإذا بالذلول (تهدر) وكأنها جمل ، فتذكرت زوجها السابق الشيخ وديد وغزواته ومحاسنه التي تفتخر بها كأي أمرأة بدوية تحب الرجل الفارس الشجاع ، وقارنت بين حياتها تلك وبين حياتها الحالية مع أخيه لزّام فقالت :





يالله يا عايد علـى كـل مضمـاه ***يا مخضر الأرض الهشيم المحايـل
أنت الكريم ورحمتك مـا نسينـاه***تروف باللـي دوم عينـه تخايـل
تلطف بمـن كـن عينـه مـداواه***اللـي بقلبـه حاميـات الملايـل
ألوج مثل أيوب من عظـم بلـواه***واسهر إلى ما يصبح النجم زايـل
على حبيبٍ كـل ماقلـت أبنسـاه***لذكره تفطني مـن الهجـن حايـل
ليـا نسيتـه ذكرتنـي بطـريـاه***شيبا ظهر من عاصيـات الجلايـل
يلتاع قلبي كل ما أذكـر سوايـاه***كما يلوع الطيـر شبـك الحبايـل
لا واحبيبي سبـع سنيـن فرقـاه***عليه أنـا قضيّـت كـل الجدايـل
لا واحبيبي يتلف الهجـن ممشـاه***ليا بغـى لـه نيـةٍ مـا يسايـل
لا واحبيبي يسقي الربع مـن مـاه***دليلهـن لا ضيّـعـوه الـدلايـل
لا واحبيبي يرعب الهجـن بغنـاه***من كثر ما يوحيـه ليـل وقوايـل
لا واحبيبـي كـل قـومٍ تنـصـاه***تلقـى ربوعـه طيبيـن القبايـل
لا واحبيبي تدفـق السمـن يمنـاه***ياما ذبح من بين كبـشٍ وحايـل
لا واحبيبـي وافيـاتٍ سجـايـاه***عليـه غضـات الصبايـا غلايـل
لا واحبيبـي دوم للعفـن متـقـاه***يامـا كلنـه مدمجـات الفتـايـل
لا واحبيـبـي بـيـن ذولا وذولاه***خلـي بوجـه معدليـن الدبـايـل
لا واحبيبي طـاح يـوم الملاقـاه***بنحور غلبا فوق غـب السلايـل
لا واحبيبي طيـر شلـوى تعشـاه***قطاعة المهجة سناعيـس حايـل
يا عارفين وديد يا طـول هجـراه***يا ليتني بوديد مـا أبغـى بدايـل
أخذت أخوه أبي العوض ذاك من ذاه***والبيت واحد من كبـار الحمايـل
عندي مثيلـه واحـدٍ كنـه إيـاه***عليه من توصيـف خلـي مثايـل
الـزول زولـه والحلايـا حلايـاه***والفعل ماهو فعل وافي الخصايـل

الحنان كله
01-23-2010, 02:10 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

لايخفا علينا مدى تاثير القصه على القصيده حيث يعطيها لون اخر وفهم اكثر للقصيده

في الحقيقه قرأت هالقصه واعجبتني وحبيت ان انقلها لكم كما هي وأتمنى أن تروق لكم .....

كان هناك ولد صغير في السن جاء خاله ضيف على ابوه ومن عادات العرب اذا جاء الضيف نقوم بالذبح تكريما له

الا ان الاب عزم ان يذبح لنسيبه وخال اعياله تيس وماكان من الولد الا انه اراد ان يلفت نظر ابوه وقال:




يابوي ذبح التيس للضيف منقود.....................
...................................مادام خرفـان المعـزب كثيـره



فاضطر الاب لتغيير رايه وذبح لضيفه خروف اكراما له وقرر ان يعطيه جمل هديه له وهنا شعر انه فعل
شي كبير وقال لولده ما فعل تجاه خاله :




ياورع خالك زارنا والله اعطاه...............
.............................عطيت حر من حرار اصيلـه


ولكن الولد اراد اكثر من هذا فرد على ابوه بقولة :




كانك عطيته هرش موذيك برغاه.................
...............................خالي عطاك ام العيون الكحيلـه



وهو يقصد أمه

وماكان من الاب الى انه سكت ولم ينطق بكلمه....

..أتمنى تنااااااااااال أعجااابكم..

دمتم على الرضى ..

الحنان كله
01-23-2010, 02:23 PM
في يوم من الأيام ذهب حنيف إلى زيارة صديقه بن عبدالكريم فوجد منه الترحيب وقدم له القهوة ,وجلسا

يتجاذبان أطراف الحديث
حتى دخل عليهما بعض الضيوف وزاد الطلب على القهوة وحنيف..مازال يرتشف الفنجال تلو الآخر...

فأراد ناصر بن عبدالكريم أن يمازح حنيف ...وقائلا

خمسه عشر فنجال لحنيف صبيت....لو أن بطنـه قربـة قـد ملاهـا
فرد حنيف على الفور :

لا تحسب إني من دلالك تقهويت .... ماتقنع الشراب من كثر ماها

قال ابن عبدالكريم :

يا حنيف أنا في حمستي ماتدانيت ... الدله الصفراء نكثر مناه

فرد حنيف :

وراك ماسويتها يوم سويت.... مثل العميم اللي يعدل سواها
ابن عقيل اللي يهلي لياجيت.... يضحك حجاجه وإن غلى مشتراها

فقال ابن عبدالكريم :

سبيتها يوم أنت للضلع لزيت....وضيافتك ياحنيف هذا جزاها

ودلال ربعك يوم بالزين ماريت.... هم ربعنا قبلك طوال خطاها
حنيف:

مانيتي ذمة هل الجود والصيت.... الملعبه بين علينا سناها

ياموصي الحرمه على صكة البيت.... تقول ماهو فيه وأنتا وراها
فقال ابن عبدالكريم :

ياحنيف وبحرمتك وش سويت.... يوم المره اتعسرت في ضناها

علم الردا يظهر ولو به تتقيت.... علم وكاد ويشهدون اقصراها


فضج المجلس بالضحك على هذه المساجلة الطريفة والجميلة في الوقت نفسه

وبقيا" بن عبدالكريم وحنيف" صديقين حميمين .. حتى توفيا رحمهما الله.

الحنان كله
02-07-2010, 01:47 PM
الأمير راكان بن حثلين وقصته مع الخيار

--------------------------------------------------------------------------------


عندما كان أمير وفارس قبيلة العجمان راكان بن حثلين رحمة الله عليه في سجن الأتراك ،وفي أحد الأيام قدموا له صحن وفيه((خيار)) وهو نوع من الخضره ،وكان أول مره يراه فلما قالوا له اسمه تهيض وقال:






يالله يامعطي العطايـا الخيـارا
يامعطي الجنة عبيـدك مـن النـار
ويالله ياخـلاّق ليـل ونـهـارا
متعاقـبـات دب الايــام سـيـار
والي طلعت شمسة وبان النهارا
والناس تسعى بالدلايـل والانظـار
قالوا(خيار) وقلت ماهو خيـارا
ولافي خيار(ن)كود زينات الاثمـار
خيار الملا ألملتقى في الزيـارا
محـمـد نـبـي الله ناتـيـه زوار
وخيار البيوت كبارها والصغارا
نزور بيت الله حجاب(ن) عن النـار
وخيار السبايا مسرجات المهارا
لاروحـت مـع اول الخيـل عبـار
وخيار الأباعر طيبات البكـارا
وخطوا رجوح(ن)بأول الذود معطار
وخيارتي ربع(ن)قروم سطـارا
يفرح بهم قلبي اليا صـار ماصـار
لا طار ستر مخبيات العـذارا
والي شبك صوت الزعاريت والثار
واليا تعلوا فوق قب(ن) تبـارا
فزعاته تجلي عـن الكبـد الامـرار
وماقلطوا للضيف كثر العـذارا
والكل منهم يكرم الضيـف والجـار
وصيانين فيها الشحم والفقـارا
ودلال فيهـن أشقـر البـن وبهـار
وانا لقيت خيار بيض العـذارا
ماهازها راعي الردى سر وجهـار
ابـو قـرون كاسياتـه نثـارا
متحدر(ن) من فوق الامتـان نثـار
وحجيجه مثل القلم يوم سـارا
بيت الطلاحي يصبغ الحبر وان سار
والعين عين موحشات الحرارا
والحر الاشقر لابرق الريش عفـار
وبريطماته كالبرسيـم صغـارا
شبة الحرير اللي على الصدر بزرار
وثنيواتـة كاللـولـو عـفـارا
شبة البرد وان هلتة مزن الامطـار
ياشبة لريم (ن)لا جفل واستذارا
يشبة لريم(ن)مرتعة عشب الاقفـار
وصلاة ربي عد رمل الزبـارا
على النبـي داس غبـات الاخطـار



وسلامتكم،،،،

الحنان كله
02-07-2010, 02:10 PM
السلام عليكم
قصه قديمه جدا لا اعرف تحديدا وقتها بالضبط
ولا اعرف اسماء اصحابها لكن تعتبر من احكم القصص
في زمن الباديه
القصه تقول انه حصل خلاف بين قبيلتين
والمشكله كانت مشكلة البنت في هذه القصه
لان الخلاف بين اخوتها وزوجها
قرر اخوان البنت ان يأخذو اختهم من زوجها
الزوجه والزوج كانو يحبون بعض ولا يريدون الانفصال لكن تدرون
وقت العصبيه الرجال ينسى نفسه المهم راحت البنت مع اخوانها
وزوجها احتار وحاول ان يرسل الواسطات والجاهيات لرد زوجته
لكن الاخوان رفضو رفض قاطع ** فكر الرجل بطريقة عشان يشوف زوجته
فراح حق عجوز يقال انها كانت تبيع القماش للنساء
فقال لها ابيك تروحين لفلانه اللي اهي زوجته وتقولين لها اني ابي اجي اشوفها وحدد لها وعد والوعد هذا هو
لما الثريا تكون مرتفعه بنص السماء والقمر يغيب راح اجي واعوي 3 عويات تطلع البنت له عند ضلع قريب من عربهم
المهم نفذو الخطه ونجحت الخطه وصارو يتقابلون في نفس المكان ونفس الطريقه مرات عديده . الى ان حملت الزوجه لقاء هذه القاءات
وبعد مرور وقت ليس بقليل لاحظ احد اخوتها بروز بطنها وشك باخته بانها جلبت لهم العار فلما سألها قالت له القصه كامله
فلم يصدقها اخوها فحاول قتلها الى ان احد اخوتها منعه وقال ان سوف اتأكد بنفسي من كلامها
تدرون انه فيه خلاف فكيف سيعرف اخوها بالقصه
فقرر ان يتنكر ويدخل الى بيت زوجها وطبعا كان الوقت ليل وقبل لافي كهرب ولا شي يعني ماراح يعرفون شكله بالظلمه
فلما دخل عليهم اكرمو الضيف كعادة البدو وكان هناك شخص يجر الربابه عندهم فقال له الضيف ياراعي الرباه عطني ربابتك
فاخذها وانشد

ياذيب ياللي تالي الليل ونيت ** ثلاث ونات قويات وصلاب
انشدك بالله عقبهن وشسويت ** يوم الثريا راوست والقمر غاب

هنا عرف الزوج بان هذا الشخص اخو زوجته وطبعا عرف من الوصف الذي قاله
اللي هو الثريا والقمر و3 عويات
فاخذ الزوج الربابه من الضيف وانشد

انشهد اني عقب جوعي تعشيت ** واخذت شاه العرب من بين الاطناب
على النقى ولا الردى ماتهقويت ** ردو حلالي ياعريبين الانساب

فذهب الرجل الى اهله وعند الصباح اعادو زوجته له وانهو خلافهم

اتمنى ان تكون اعجبتكم القصه

الحنان كله
02-07-2010, 02:15 PM
عندما تكون الأنثى مكلومة.. وأيضاً شاعرة فلابد لها أن تجعل عينيك تغرق بالدموع عندما تقرأ لها هذه المرثية، وصلتنا بمقدمتها وشعرها فإليكم كما وصلتنا.
يوم أضحكني ويوم أبكاني ولم يفرق بينهما سوى عام
في أحلي ليلة من عمري وبالتحديد في 5-8-1424هـ عشت أجمل الذكريات أنا وزوجي.. لحظات فرح لا تنسى.. وذكريات وصور لم يدر بخلدي أنني سأحرقها لوحدي.. هي ليلة زفافي.. أول ليلة تجمعني بزوجي، فرح يرفرف علينا.. فجميع أهلينا وأحبابنا وزملائنا لبوا دعوتنا لحضور حفل زفافنا.. الكل جاء ليبارك.. ويهنئ.. ويقدم الهدايا.. سيل من العبارات الجميلة وكلمات الوداع من أهلي وأخوتي ودموع تنهال، من والدي ووالدتي وأخواتي.. ليودعوني في هذه الليلة ويباركوا لي.. نعم إنها دموع فرح.. وفرح.. لا غير.. وبعد هذه الليلة انتسبت لأغلى زوج.. وأغلى عائلة.. نعم التربية..ونعم الأخلاق.. قلوب رحيمة.. ومحبة متبادلة.. وصلة للرحم.. وتكاتف بين الإخوان.. أحببت زوجي.. وأحببت والدته.. وأحببت عائلته.. التي أعتبرها عائلتي.
وبعد عام.. وفي 3-10-1425هـ عشت أتعس ليلة في حياتي.. حيث كنت أرقد على سرير أبيض.. ولكن أين..؟؟!! في العناية المركزة.. وزوجي شريك حياتي.. في ثلاجة الموتى!! رباه.. رحمتك بنا..
لحظتها انحرقت أجمل لحظات عمري.. وانحرقت معها وجنتي التي لم ترحمهما تلك الدموع الحارة التي لا تجف ولا تقف.. دموع حزن وحرة فقدان للحبيب.. حزنٌ خيّم على تلك الليلة.. جميع الأهل والأقارب والأحباب وحتى المعارف التمّوا في هذه الليلة علينا.. ولكن ليس ليقدموا لنا الهدايا والتبريكات.. بل ليترحموا على زوجي ويطلبوا لي الشفاء.. ولكن ماذا بعد هذه الليلة.. ودعت زوجي وحبي.. ودفنت معه ذكرياتنا الجميلة التي لن يستطيع الزمن أن يمحوها من مخيلتي.. وها هو الزمن يقسو علي للمرة الثانية ويقف ضدي ليكسر قلبي الضعيف مرتين في المصيبة نفسها.. ليحرمني من حنان خالتي الحبيبة التي أسأل الله الذي فرقنا في هذه الدنيا الدنيا أن يجمعنا في الفردوس الأعلى من الجنة.. وسأبذل جهدي مهما عاندتني ظروفي وقست علي بأن أصل في خالتي التي..
أرى فيها أشباه وصورة زوجي غفر الله له..
وأشم منها رائحة وفائه وإخلاصه لي ولها..
وألمس فيها دفء حضنها وعاطفة الأمومة وحنان الزوج الرحوم..
وأسمع منها أحن وأحر الدعوات لي ولزوجي غفر الله له..
وأتذوق منها أحلى وألطف الجلسات والقصص المسلية..
فلك مني في هجيع الليل أصدق الدعوات.. وأحرها.. بأن يحفظك الله ويطيل في عمرك ولا يسمعنا عنك ولا يرينا فيك ولا في ذريتك مكروهاً.. فمعزتك من معزة والدتي.. ومحبتك من محبة زوجي.. والله أسال الذي بحكمته وقدرته قبض زوجي قبل أن يكتب له الذرية أن أكون كالابنة الصالحة له.. ولن أنساه من صالح أعمالي حتى يكتب الله لي ما كتب له.. وهذا أقل ما أستطيع عمله له مقابل محبته لي ومعاملته الطيبة معي.. غفر الله له وجمعنا به في الفردوس الأعلى من الجنة..
للفقد طعم مر.. وألم قاسٍ.. وحشرجة في الصدر.. وضيق في النفس.. لا يشعر به إلا من يعيش في بوتقته وينصهر بنيرانه..
ولفقد الحبيب وشريك الحياة ألم خاص وهم وغم وضيقة ونيران بالصدر لا تبرد ولا تنسى.. فاللذكريات ألم.. وللحبيب شوق..
ولا أقول إلا رحمك الله يا إبراهيم وجمعني بك في الفردوس الأعلى من الجنة.. وما كتبته إلا أبيات بسيطة علها تبرد حرتي..

ليتـك بوسـط العيـن أو بـيـن الأهــداب //وليتك بوسط الحضن ساكـن ومدفـون
وليت اللحـد صـدري ولـو فوقـه تـراب //وليت الجسد قبرك وأبي الناس يدرون
ولـيـت المنـايـا تـنـدفـع دون الأحـبــاب //بـروحـي أنــا بفـديـك وفيـنـي يـعــزون
راح الحبيـب اللـي لـه الجـرح ماطـاب //راحــت حيـاتـي كلـهـا دمــع وحـــزون
أمشـي وحزنـي يقطـع القلـب منصـاب //فــقــد الـحـبـيــب كــايـــد لا تـلــومــون
رحلـت يـا عمـري وخلـيـت الأصـحـاب //وقعـدت أجـر الصـوت يالـلـي تنيـحـون
حــرّة عــروسٍ زوجـهـا وسِــد تـــراب //حـرّة عـروسٍ تشتـكـي قـلـب مطـعـون
ومـع فقـدتـك بفـقـد أنــا كــل الأحـبـاب //بتـرك هلـك غصـبٍ ولـي قلـب مغبـون
وياخالـتـي فـقـدك مـثـل أكـبـر مـصـاب //أم رحــــوم كـامـلــة لـــــو تـعــرفــون
ومــن يـرفـع اليـديـن لـلــرب مـاخــاب //رب كـريــمٍ ســامــعٍ الــكــل يــدعــون
إن يـرحـم إبراهـيـم يفـتـح لــه أبــواب //فـي جنـة الفـردوس راضـي وممـنـون
رزقــه وفــا مايرسـمـه فـكـر وألـبـاب// ويعـوضـه بالـحـور وقـصـور وعـيـون
ويـارب تجمعنـا علـى أنهـار وأعـنـاب //ويـارب تحشـرنـا مــع الـلـي يـفـوزون



زوجة إبراهيم بن ناصر الفرحان (رحمه الله)

الحنان كله
02-21-2010, 01:47 AM
بندر بن سرور العتيبي رحمه الله
أسطورة عتيبه
وواحد من أشهر شعراء الشعر النبطي في القرن العشرين
شاعر قوي في سبك القصيدة وجزالة الألفاظ ووقوة المعنى
لم يترك غرض من أغراض الشعر الا طرقه
اشتهر بالحكمة.. والمدح.. والهجاء .. والغزل
عاش حياة قاسية نوعا ما
قرأت عن ما كتب عنه سابقا أحد ابناء عتيبه في احد المنتديات قبل فترة وحفظتها في جهازي فقال
هذا الشاعر الذي ذرع البيداء يميناً وشمالاً، وأكثر من الترحال، ولم يقر له قرار، ولما عاناه في حياته القاسية، قد يظن أنه أعطى صدوداً عن الغزل في شعره، وأنه لم يعشق، غير أن الحقيقة غير ذلك، فما هو إلا ذلك البحار الذي أنفق عمره في البحث عن حب وعن أحباب، كما يقول نزار!! إذ حمل بندر بين جوانحه قلباً أحب وعشق، وهام وجداً، فقال شعراً غزلياً رائعاً، إلا أنه لم يسهب في ذلك شأنه بذلك شأن صاحبه المتنبي القائل:
وللخود مني ساعة ثم بيننا
============== فلاة الى غير اللقاء تجاب
يتجلى جميل الشعر الغزلي عند بندر بن سرور عندنا يعلن في احدى قصائده عما يختلج في جوانحه من الوجد والهيام بقوله:
آه يا فيحان من بعد المسافة
============== بين نجد وبين ريعان الحوية!!
مطلع رائع يعطي انطباعاً وشعوراً بالغربة، ولكن ما أسباب ذلك الوجد؟ من يا ترى هذا الذي ادمى الفؤاد الأسير؟
يا صل اللي بان بالقلب اختلافه
================ عيت الأيام تسمح له مجيه
شبه وضحى قيضت فوق اللصافة
================ ربعت بطبيق وفياض الثنية
نعم، إنه يحق لشاعرنا هذا التوجد على محبوبته، إذا ما علمنا أن الشاعر يعيش نجداً في حمارة القيظ، في الوقت الذي تقيض فيه جوهرة آماله في ريعان الحوية بالطائف!!
وفي قصيدة أخرى يتوجد الشاعر فيقول:
ألا يا وجودي وجد من صك دونه باب
================ بقفل أعجمي مغلقات مساميره!!
على اللي كواني كية العظم بالمشهاب
================ على أقصى عراو القلب محم مناشيره!!
والخطر هنا عندما يتمكن المحبوب من أعماق قلب المحب متجاوزاً شغافه، لذلك كان الوجد كبيراً لدى الشاعر، فهو ليس حباً عارضاً ، يزول بزوال سببه كما قال ابن حزم الظاهري!! إنه متمكن على الرغم من بعد دار المحبوب، يقول بندر عنه:
عشير ورا الكودة وأنا من مشعاب
================ بعيد قريب تعيب يا هون تيسيره!!
إنها صور شعرية متدفقة، تحمل إلى القلب والنفس ذلك الحزن العميق. ويقول:
ألا واهني اللي عن الحب ما قد تاب
================ وأنا تبت عنه وعدت له يا الله الخيرة!!
وفي قصيدة أخرى يؤكد في مطلعها على عزمه واصراره في التمسك الشديد بهذا الحب، يقول:
عز الله إني جزت عن كل ما أقول
================ لاشك ردتني على القول ضيحه!!
ثم يسترسل في هذه الأبيات الغزلية الرائعة:
لا يا عيون اللي ليا صك بالجول
================ منه أبرق الجنحان عجل مطيحه
يا عود ريحان رفع غصنه الطول
================ بستم قليبه ما يهون ضبيحه
يوم استوى عوده على داير الحول
================ عجوا به التجار من زين ريحه!!
يا شيخة الخفرات بالزين وادلول
================ من مات من سبتك ربه يبيحه!!
وفي براعة الاستهلال الغزلي، يقول بندر:
سرى البارق اللي روس مزنه تنصت الغال
================ على هجرة ابن سنون وادني الشبيكية
ولكن، لماذا كل هذا الدعاء بالغيث ؟ :
على شان حصة جعل يسقيهم الوبال
================ إليا عودت مالي ومال الحبر دية
ثم لماذا حصة بالذات، ولماذا لم تكن سعاد أو نادية ! ! يجيب بندر قائلا ً :
تتل الضماير تل غرب على محال
================ تصافق به الجيلان ملح اجماليه
هذا هو المعيار الذي ميز حصة عن غيرها من بنات الحي!! ثم يستطرد الشاعر ليكشف لنا خاصية من خصائص عالم المرأة، فيقول:
اليا نقضت شقر على ردفها ميال
================ تخابط سبلهنه مطارق شراطيه
ألا يا عيون اللي مواكيرها بالخال
================ توايق رقايب نجد ما هيب بحرية!!
وليعلم أن «حصة» ليس الاسم الحقيقي لمحبوبة الشاعر، إنما هو قناع اتخذه لعلمه أن عاداته الاجتماعية تنهاه من أن يصرح باسم محبوبته!! ولعلنا من خلال هذه المقالة نخلص إلى القول إن الشاعر بندر لم يوقف حبه على امرأة واحدة.
إنما رأيناه يتعقب الجمال في كل مكان، رأيناه أولاً في ريعان الحوية بالطائف، ثم رأيناه في هجرة ابن سنون حول الشبيكية، وثالثة رأيناه يطلب الجمال وراء الكودة، حيث يقيم عشيرة، وأخيراً نجده في هذا البيت يقول:
ابغى الذي بين المضيع وعكاش
=============== روقية تزها يديها الخواصير
جرب شاعرنا بندر جميع ألوان الشعر .. الغزل والمدح والرثاء والتوجد
وحتى الهجاء .. وربما كان الأخير هو السبب في مقتله
له قصائد في المديح أشهرها ماقاله في الشيخ زايد آل نهيان
الكار للي صار غيثـ(ن) للاجواد
================= لاقبلها صارت ولا من بعدها
الى ان قال :
حلحيل حل ٍ حلو مرار حصاد
================ كبد ٍ يداويها وكبد ٍ لهدها
واللي عجوز ٍ من ورى شط بغداد
=============== سمت على شيخ الفلاحي ولدها
تبيه يطلع مثل زايد ولافاد
==============ماكل من هاز الطويلة صعدها
ومن توجده القصيدة المشهورة للشيخ تركي ابن حميد امير عتيبه
والتي كانت ردا ً على بنت الشيخ لما قالت لأبيها ( المرجوج ) وتقصد بندر
فقال :
ياسهيف الذرعان مانيب مرجوج
============= رجتني الدنيا بغدر ٍ وحيلة
وقد توفي تقريبا ً 1401 هـ قبل 25 سنة في مكان قريب من محافظة الدوادمي بنجد
ومـن قـصــائــده الـتـي يعشقها الكثيرين
قـصـيـــدة (( مـا نـي وأنـا بـنـدر ))

يـا الله يـا جــــال الأمــــور الـمـهـمــــــه
=تـجــلا وهـج قـلـب بــرا حـــال راعـيــــــه
الـبـر دجـتـه والـبـحــر رحــت يـمـــــــه
=يـقـطـعـــك يـا حـظ عـلـى الله مـسـاعـيــــه
يـوم أن ولـد الـلاش رزقـه عـلـى أمـــــه
=رزقـي عـلـى اللـي مـيـت الـقـشـع يـحـيـيـه
يـأمــل قـلـب كـــل مـا مـــات هـمــــــــه
=دارت دوالـيـب الـدهــــر لـيـــن تـحـيـيــــه
فـراق شـمـل الـنـــاس عـيـــا يـلـمــــــــه
=وقـت يـشـيـب الــرأس مـن شـايـــة فـيــــه
أحـــــدٍ يـنـــام وحــط رأســــه بـكـمـــــه
=وأحــدٍ تـخـم الـنـــوم عـيـنــــه وتـخـطـيــه
وأحــدٍ يـحـاول بـالــردى بـنـت عـمـــــه
=وأحــدٍ يـحــــول سـتـر عــذراء عـوانـيــه
مـانـي وأنـا بـنـدر بـبـيــــاع دمــــــــــــه
=يـقـطـعـك يـا بـيــــاع دمــه ومـهـفـيـــــــه
الـلـي يـبـيـــع لابـســـــــات الازمــــــــه
=ثــور يـبـا بـيـض الـرعـابـيـب تـغـنـيـــــه
يـزعــل لـيـا جـت لـيـلــة الــدور يـمــــه
=يـرضـى بـســوق المــال فـخــوه وفـأبـيـه
خـطـو الـبـخـيــل الـلـي يـكـبــر مـعـمــه
=يـقـرأ الـكـتـاب وواجــب الله يـخـلـيـــــــه
إمـر هـرج لـك فـي رفـيـقــــه بـنـمــــــه
=والاعـطـــا وامـــــه تـضـيــع هـقــاويـــه
أنـشـدك يـا لـلـي كـل فــرض تـتـمـــــــه
=تـقــرأ الـكـتـاب وكـل فـرض تـصـلـيــه
ويـش الـقـلـيـب الـلـي غـمـيـق مـجـمـــه
=ما فـاد غـرسـه مـاه عـطـشـى سـوانـيــه
تـخـالـف الأنـظـــار شــرق ويــمــــــــه
=وكـل هـدف رآيـه من الـنـاس مـرضـيـه
سـم الـسـبـب يـا عــارف عـنــه سـمــــه

الحنان كله
02-21-2010, 01:49 AM
كان لأحد شيوخ البادية ابن عم شجاع ، وهو ذراعه الأيمن في كثير من المواقف ، وكان هناك من يطمح الى الوصول للمشيخة من القبيلة نفسها ، الا أن وجود ابن العم الشجاع كان العقبة الوحيده أمامهم فأوغروا قلب الشيخ بوشاياتهم وأكاذيبهم حتى صدق وكرهه وجفاه .

وكانت إمرأة الشيخ راجحة العقل ، قد عرفت قصدهم ونصحت زوجـها أن لايستمع لقولهم في ابن عمه ، إلا أنه لم يأخذ بنصيحتها لأن الغيظ أعماه .

أما ابن العم عندما شعر بالجفاء وأنه غير مرغوب بوجوده ، نزح إلى قبلية أخرى ولما يتصف به من شجاعه وخصال حميده وكريمه أصبحت له مكانه عالية في هذه القبيلة .

أما الشيخ فما أن رحل عنه ابن عمه حتى وجد العصيان من جماعته ، وبالغوا في التمرد عليه ، وقد وصل الأمر إلى إهانته ومن ثم أخذوا السلطة منه فذكرته زوجته بنصيحتها وطلبت منه اللجوء لإبن عمه (( وفعلاً كان ابن العم عند حســن الظن )) حيث عاد وأسترجع السلطة .... وبعد أن أعاد للشيخ مكانتـه قال هذه الأبيــات :


عليت يا شيــخ يجــي فيــه وسواس
______________ يطيــــع دقــة مهــــــزل في مـــوده

الناس مثل الناس يامحذي الأفراس
______________ والبــــــعد يجلالك عن الكبــــد غده

ويـش أنت خابــر يوم الأرياق يباس
______________ في يـــوم زملك شرعوا فيــــه ضده

ألفيــت فوق مشمر تــــعطى الرأس
______________ مثل الفهد وذوابــــــه الجمع أصده



وسلامتــــــكم وتعيشـــــــــــون ،،،

الحنان كله
02-27-2010, 12:28 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هذه القصيدة للشاعر جحيش بن مهاوش قال قصيدة في عيالة حيث انه دعا عليهم ان الله ما يرزقهم الاولاد واستجاب الله دعاه حيث قيل انهم تزوجوا مرة وثنتين وثلاث ومارزقهم الله بالاولاد وانقطعت من ذلك الوقت ديارهم واخبارهم بدعوة ابوهم عليهم.
بدت القصة يوم ماتت امهم وتوهم صغار، وقام والدهم جحيش بتربيتهم ورعايتهم الين ما كبروا وكان لهم مثل الام والاب يسهر الليالي على تربيتهم وراحتهم وفي النهار يسعى عشان يجلب لهم الزاد وكان في ذلك الوقت صعب الحصول على الطعام الا بشق الانفس وكان يترك عياله عند خوالهم او عند الجيران وعند الاكل كان يحرم نفسه نصيبه ان كان الاكل شوي ويكتفي بشربت ماءوينام وهو جايع ومن حرصه على عياله انه ما تزوج بعد ما ماتت امهم لانه خايف انها تكون قاسية عليهم وتكفل بالحنان والتربية لهم.
ومرت السنين والسنين وكبروا عياله وتزوجوا واحد وراء الثاني وبعد كل اللي سواه لهم ما لقي من عياله الا الجحود والنقص في معاملتهم له، ولا عاد احد منهم يبي يخدمه او يقضي لزومه بعد ما حل عليه الشيب وكل هذا عشان زوجاتهم اللي اصبحن يتوذن من خدمته حتى ان كل واحد منهم صار يطرده من بيته ويصك الباب من دونه.
ويوم شاف هذي الطريقة منهم قال قصيدته المشهورة وبعدها راح يكن باحد الخرابات ولا عاد يقوا على القومة والمشي وضعف بصره وسمعه الين الله توفاه
والقصيدة تقول:



قال الذي يقراء بليا مكاتيب
ياللي تقرّون العمى من عماكم

ياعيال ياللي تشرفّون المراقيب
تريضولي وقصروا من خطاكم

خذو كلام جحيش مابه تكاذيب
مثل السند مضمون للي وراكم

ياعيال وان صرتوا ضيوف معازيب
ترى الكلام الزين ملحه قراكم

ترى البلاسه من كبار العذاريب
ترى البلاسه ما تطول لحاكم

يصير بعيون الرفاقه تقل شيب
ليا منه اقبل قيل هذا بلاكم

المذهب المذهب ترا المذهب الطيب
ترى ردى المذهب يبوّر نساكم

ياعيال ما سرحتكم للمعازيب
ياعيال ما عمر المعزب ولاكم

ياعيال ماضربتكم بالمشاعيب
ولا سمعوا الجيران لجة بكاكم

ياما تمسعرت الخلايق تقل ذيب
من خوفتي ينقص عليكم عشاكم

أحفيت رجليني بحامي اللواهيب
وخليت لحم الريم يخالط غداكم

واليوم شوفوا لحيتي كلها شيب
و شوفو محل اتخوضعي في ذراكم

قمت اتوكا فوق عوج المصاليب
قصرت إخطاي يوم طالت إخطاكم

ياعيال ياعيال لي عليكم مطاليب
عطوني القرضة جزاء ما وتاكم

خوالكم ياعيال من ماكر الطيب
ياعيال مدري هالردى منين جاكم

قصيتكم وسندت وادي سلاحيب
لقيت بالسبخاء مدافيق ماكم

ياعيال بعتوني بصفر العراقيب
ماهي حقيقة سود الله أقراكم

أطلب عسى نساكم لاتحمل ولا تجيب
وتغيب شمس الصبح ويغتم سماكم

ولابد ماهو عاويٍ دوني الذيب
بالقبر افارق طيبكم مع رداكم

الحنان كله
02-27-2010, 12:31 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

والله يسعد صباحكم ومسائكم بكل خير

واليوم جبت لكم قصه وقصيده روعه ولكنها قمة الألم و الحزن لأن الفراق نهايتها

القصه لزوجين كانا يمثلان الحب الصادق الذي أثمر عنه التفاهم والوفاء بينهما

وقدر الله تعالى أن يُصاب الزوج بمرض نفسي تسبب في عدم مقدرته على الإستمرار في الحياة الزوجيه مما

جعل والد زوجته يصر على طلاقها منه..؟ حيث كان له ما أراد..

ثم كانت القدرة الإلاهيه في شفاء الزوج ورجوعه لحالته الطبيعية ولكن .؟!!

بعد أن فقد أحن الناس وأحبهم إلى قلبه زوجته

حاول أن يستمر في ممارسة حياته الطبيعية رغم كل ماكانت تحمله من ألم

وفي يوم من الأيام صادفته الأقدار بلقاء زوجته في المستشفى الذي ذهب إليه بسبب ألام أسنانه

فكتب هذه القصيدة التي كانت تعبر عن حزنه الشديد...

" صادفتها "




صادفتها صدفة أب مستوصف القمه
بالعين راعيتها لحظة وترعاني

شميت أنا عطرها ويابخت من شمه
يدوخ ويسكر ولو ماهو بشرباني

قمت اتذكر زمانٍ فات والمه
لاعاده الله نصيب يوم وداني

هلت دموع العيون ولا بقى غمه
مما جرى لي نسيت ألام الاسناني

معها أخوها رفع كفه على فمه
كنه يقول يالله الستار ياقاني

نفس الملامح ويشبه دمها دمه
سبحان رب خلقهم دعج العياني

يدري ابحبي وتدري أمه وعمه
حال القدر بيننا والحب سلطاني

يبكي ويمسح دموع اعيونه ابكمه
يبكي على شانها ويبكي على شاني

والله يلولا الحيا والدين لاضمه
واسمعه شهقة من قلب شفقاني

والحب بلوه ومنه النفس مهتمه
وش حيلتي والغضي دمي وشرياني

جسمي يروح ويجي والقلب من يمه
القلب عنده يبيه ولا يبي ثاني

أقسم بربي وانا لي مذهب وذمه
لا أعيش أحبه ولو حبه علي جاني

شربت كاس الهوا ورويت من سمه
لا مت وارتحت ولا هو باللي احياني

أضحك مع الناس والأحزان منظمه
كني سعيدٍ وأنا مبلي بالأحزاني

عندي وصيه وتالي الهرج يايمه
الموت حقٍ على القاصي مع الداني

لا صرت فوق النعش والناس ملتمه
مروا على بيتها وتشوف جثماني

قولوا لها الموت زم صويحبك زمه
ما مات حبه ولو هو بالنعش فاني

شلناه للمقبره وادعي له القمه
خذي ثوابه وجوده لهف الإحساني

يالله يالمقتدر ياكاشف الغمه
تفرج لمن حالته دوم بنقصاني


وسلامتكم

الحنان كله
02-27-2010, 12:40 AM
لم تكن ردت فعلي على ما قرأت إلا دموعي

فأحببت أن أنقل لكم ذلك

اقرءوا معي ما كتبه هذا الشاب متهور تعرض إلى حادث وكان معه أمه فتوفيت وبقي هو علي قيد الحياه وكتب القصيده هذي:


يواسيني وانا الميت وحالي يجبر الدمعات

تسيل من الذي فيني ويبكي وهو يواسيني

وانا ابكي واتنهد وارسم بالحزن لوحات

يجبروني عشان امشي ورجلي ما تمشيني

قتلت رعايتي بيدي قتلت الحب والرحمات

حرمت النفس من حقها وانا ابكيها وتبكيني

وكنه حلم قدامي يقيدني من الصرخات

ابي اصحى ولكني عجزت القى ال يصحيني

فداك القلب يايمه ومهما قلت من كلمات

صغيره في كبر حقك بس اتمنى تعذريني

نهبت الفرح من بيتي صحيح اني خسيس الذات

صحيح اني ولد طايش وكل ما أسمعه فيني

تجول عيونهم فيني تفصل مني قياسات

وتشيح وجوههم عني وكني غيرت ديني

يظنوا حزنهم اكبر وهم اصحاب هالمأساة

وانا اتحدى اذا فيهم ربع ما يحترق فيني

نقص قدري بعد موتك وغابت نشوة اللذات

وصار الهم عكازي اباكيه ويباكيني

عطيتيني بدون حساب ولا سمعتك تقولي هات

وانا اشرب حيل من دمك ودمك ما يكفيني

يايمه ارجعي كافي ابجلس معك لو لحظات

واقبل ايدك ورجلك وافرش لك رمش عيني

يايمه ما تحملهم يقولوا فات ما قد مات

تعالي غيري هالقول واطيعك باقي سنيني

واترك عادة التدخين وانفذ ما تبي بسكات

واصلي الفجر في المسجد قبل منتي تصحيني

يايمه ارجعي تكفين وطفي شمعة الآهات

ابيك انتي ولا غيرك على موتك تعزيني

وضميني وداويني مثل ما كانت الهقوات

ما ابي احدن يواسيني ابيك انتي تواسيني

دخيلك بس لا تبكي اذا شفتي بي الدمعات

انا مقوى ابكيك اذا انتي تبكيني




أسال الله أن يغفر لها ولجميع موتى المسلمين وهنياً لمن كانت امه على قيد الحياة ليخدمها ويفديها بروحه وأقول لصاحب هذه القصيدة ألان إنتهى الأمر وبقي عليك الدعاء لها في كل وقت وكل صلاة ولا تنساها من الصدقات فهذا هو برها بعد وفاتها منك ... ومن هنا أنادي كل عاق لوالديه أن يراجع نفسه ويعود لهم ويبرهم فطاعة الوالدين مقرونة بطاعة الله ...... وفقني الله واياكم لما يحب ويرضى ولا تنسوني من خالص الدعاء...



أتمنى أن تنال أعجابكم

الحنان كله
03-10-2010, 08:34 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


أنقل لكم هذة القصه الجميله.. اللي من خلالها نتعرف على مقوله معروفه
يرددها اهل الباديه .. وهي ( طير شلوى )

ونعرف ماهي موقفها ومناسبتها وقصتها..

...........



دايم نسمع بطير شلوى الي هي مدح لرجال الي فيه خير

كان به ثلاث اطفال اكبرهم كان عمره ثلاث سنين واصغرهم مابعد كمل السنتين

وتوفا ابوهم الي اسمه عجرش وعقبه لحقته

امهم ومابقى لهم عقب الله الا جدتهم من امهم واسمها شلوى وضايقت بها الحال

وصارت العجوز تدور بين البيوت

تدور اكل لهالاطفال وكنت تقول ابي ابي عشا او غدا لطويراتي الي هم الاطفال

الثلاثه

المهم درا عنها الشيخ الجربا ( من شيوخ شمر) وامر ان يبنا بيتها جنب بيته وكان

قبل لا يقدم الغدا او العشاء يقول

لاتنسون طيور شلوى

وكبروا الصغار وصارو كبار ومن الرجال الي يعتمد عليهم في القتال وكانت

اساميهم

شويش وعدامة وهيشان

قرر الجربا انه يروح ورا الربيع على شان الحلال وانتقلوا قريب من حدود سوريا

وكانت هناك قبيلتين تسكن نفس المنطقه

الاتراك وقبيلة ثانيه وكان الجربا وعدد رجاله قليلين مقارنه بعدد القبايل الثانيه

وطمع فيهم الوالي التركي وارسل للجربا مرسول يطلب منه الودي الي هي

الظريبه الحين

واجتمع الجربا برجاله وجلس ينظر الى عدهم القليل واظطر انه يوافق على دفع

الودي للوالي التركي

وبعدة مده ماهيب طويلة طلب الوالي التركي من الجربا مضاعفة الودي وافق

عليها الجربا غصب عنه

وبعد حوالي اسبوعين اقبل فرسان الاتراك ومن الجهة الثانيه اقبلة فراسن

القبيله المواليه للتراك وارسلوا الاتراك

مرسول يطلب من الجربا يعطونهم (خاكور) الجربا مادري وش قصدهم

وقال وش الخاكور

قالوا نبي حريم من شمر لجيش الاتراك لغرض المتعة

وبعده تقدم شايب من شمر وقاله له بيت وكان قريب منهم قبور يستطيع الرجال

يشوفونها

وقال :


هنيكم ياساكنين تحت قاع=مامركم وديٍ تقفاه خاكور

هنيكم مُـتم بحشمة وبزاع=ومامن عـديم ينغـز الثـور؟


كان يقال ان الدنيا على قرن ثور اذا تحرك الثور قامة القيامة . وكان يقصد

الشايب ان الموت اهون عندهم من هذا الطلب

وما ان قال ...مامن عديم ينغز الثور ؟....الا نقز شـويش العجرش.. وقال

انا ......وانا طير شلوى .

واخذ الشلفا ورفعها بالهواء يوم طاحت ضربها بالسيف وركب ضهر فرسه وزهم

صوب الاتراك الحاله بشجاعه

وشق له طريق بين جموع الاتراك وصاروا يشوفون طرابيش الاتراك الحمر طير مع

روسهم

وعقبها لحقه اخوانه عدامة وهيشان العجرش

ولحق بهم الجربا وربعه وكلها ضحوية الا كل شيء قد انتهى بنصر الجربا وربعه

وعقب مارجعوا منتصرين كان الشايب الي قال البيتين جالس على مركاه يتفرج

على الي حصل
ورجعوا شمر يباركون لبعض وقالوا اذا رجعنا وسئلنا الشيخ من مات بنقول له

مات شويش

يوم سئلهم قالوا شويش مات وانشد يقول:


قالو شويش وقالت لالا عدامه=او زاد هيشان زبون الملاييش

ماهو ردى بمدبرين الجهامه=لكن هوش شويش يالربع ماهيش

يوم شويش حزم راسه نهار الكتامه=دبر ظنى... وحمر الطرابيش

يوم شويش مثل يوم القيامه=بالله عليكم لاتحكون بـشويش


وقالوا لالالا نبشررك شويش حي مامات

وعقب ذا الغزوة حكم الجربا المنطقه وصار ياخذ الودي من القبايل الي حوله


وانتهت القصـــة

الحنان كله
03-10-2010, 08:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

إليكم قصة الشاعر عبدالرحمن التميمي راجية أن تنال اعجابكم:

نزل عبدالرحمن التميمي ذات يوم إلى السوق في قرية بنجد . . . ودخل عند الصائغ صانع الذهب فلفتت انتباهه ابنة هذا الصائغ . . . فقد كانت على درجة كبيرة من الجمال وتعلق قلبه بها . . . فلم يعد يبرح دكان والدها , وقد كان يسمى عبدالرحمن المطوع من شدة تدينه . . . وهو كذلك ولكنه أحب تلك الفتاة وقد كان البدو لا يزوجون الصائغ ولا يتزوجون منه . . . وهذا عبدالرحمن يحب الفتاة ولا يبرح مكانه أمام دكان والدها . . . حتى انتبهت له . . . فخطبها من والدها وتزوجها شريطة أن يبقى زواجهما سراً بينهما . . .

ومضت مدة والتميمي في رغد مع زوجته . . . فحملت وأخبرت صديقتها التي أشارت عليها أن لا تبقي الأمر سراً لحفظ حق ولدها . . . فانتشر الخبر وعرف إخوانه بما حصل وحضروا له بالقرية وقالوا له نريدك للذهاب معنا . . . فرفض . . . فأخبروه . . . وخرجوا به من القرية وقصدوا البر . . .

وصادف أن رأوا غزالاً في إحدى الأشجار نائماً فمد أحدهم سلاحه عصاه أو سهمه حسب ما كان متوفراً في ذلك الوقت يريد قتل الغزال فرجاه عبدالرحمن أن لا يقتله فقد ذكره بزوجته . . . إلا أنه لم يستمع له وقتله . . . ونزلوا . . . فقال له اخوته عليك الآن أن تطلقها . . . فلم يقبل . . . فأصروا عليه وهو يرفض . . . فقالوا إما أن تطلقها أو نقتل أحدكما إما أنت أو هي فطلب منه مهله يصلي بها ركعتين ويستخير الله . . . فابتعد عنهم قليلاً وصلى الركعتين وأخذ يبتهل إلى الله ثم كتب هذه الأبيات


يـقـول التميـمـي الــذي شــب مـتـرفمدى العمر ما شيء فـي زمانـه جـاه
يــا ركــب يلـلـي مــن صـحّـي تقلـلـوامــن نـجــد لـلـريـف الـمـريـف مـــداه
رحلـنـا مـــن جـــو عـكــلا وقـوضــواعـلــى كـــل هـبــاع الـيـديــن خــطــاه
طــووا بـنـا الدهـنـا والإنـسـان مـالـهإلا أن مـــــا يـكــتــب عـلــيــه لــقـــاه
لـقـوا جـازيـن فــي دوحــة مستـظـلـهحــمــاه عــــن لــفــح الـسـمــوم ذراه
خذوها فلا بالرمـح زرقـن ولا العصـاولا قـلـطـوا حــبــل الـعـقــال عــصــاه
غشاهـا لذيـذ النـوم والنـوم كـم غشـامــن الـنـاس حــذرن وابتـلـوه عـــداه
فـقـلــت نـحـوانــي ومـثـلــي مـثـلـهــميـشـكـي الـيــا مـــن الـزمــان وطـــاه
دعـوهـا بيـلـن كــود مــن ذي فعايـلـهيـجـزى عـلـى فعـلـه يـشــوف أمـنــاه
يا شمـل يـا مامونـة الهجـن هـو ذلـيإلــى دار مـــن يـصـعـب عـلــى لـقــاه
ادقاق حجل أطراف يا نـاق وإن طـراعـلـى الـبـال زاده مــن عـنـاه شـقــاه
محـا الله قصـرن حــال بيـنـي وبينـهـانـجـمـن مـــن الـمـولـى يــهــد أبــنــاه
أبـغـي اليـاهـد الـعـلا مــن قـصـورهـاتـذهــل عـطـيــرات الـجـيــوب حــيــاه
يظهر عشيـري سالمـن مـن ربوعهـاهـــــذال مـطــلــوب الـفــتــى ومــنـــه
ألا عــيــنــي الــيــاريــت صــاحــبـــيجضعيـعـن لغـيـري واحـتـرمـت لـقــاه
يصـيـر ممـلـوكـن لـغـيـري ويـهـتـويوسـاقـيـه مـــا يـنـحـي عــلــيّ بــمــاه
دع ذا وسـل وأيهـا المـلا فـي محلـتـمســرا يفـتـح الظـلـمـا شـعــاع سـنــاه
لا تـكــن بـأمــر الله تـطـلـق أركـونــهعـزايـلــه وصــــف الـســحــاب أرداه
حـــوراك تـبـنـي والـذراعـيـن زجـــنمــن الـريـح زعـاجـن وطـــار سـنــاه
وطا ما وطا واللـي محـا بعـد مـا نجـاغطـا مــا وطــا والـلـي وطــاه غـطـاه
محا ما محا واللـي محـا بعـد مـا نحـامـحـا مــا مـحـا والـلـي نـحـاه مـحــاه
عصا ما نصا واللي عصا بعد ما نصانصـا مـا عـطـا والـلـي نـصـاه عـطـاه
وإن كان لي ظـن وهاجـوس خاطـريقـــد حـــال بـيــن البـازمـيـن غــشــاه
مـــن بـاعـنـا بالـهـجـر بـعـنـاه بالـنـيـاومـن جـذ حبـلـي مــا وصـلـت رشــاه
إلا قفـا جــزا الأقــا ولا خـيـر بالفـتـىيـتـبـع هــــوى مــــن يـطـيــع هــــواه
خليلـي يشـادي خـاتـم الـعـاج وسـطـهتـقــول انـفــرج لــــولا الـبـريــم زواه
خليلـي خـلا قلبـي مـن الولـف غـيـرهعــفــت إلا خــــلا والــخــدون حــــذاه
خليلـي ولـو جــا البـحـر بيـنـي وبيـنـهذبـيــت روحـــي فــــوق غــيــة مــــاه
خليـلـي لــو يـرعــا الـجــراد رعـيـتـهأهـظـلــه مــــن حـشـمـتـه ورصـــــاه
خليـلـي لــو يــزرع زريـعــن سقـيـتـهمـن الدمـع وإن شـح السحـاب بـمـاه
خليلـي لــو يـبـرز عـلـى الـثـرا ريـقـهإذا سـكــر والـتـاجــر يــزيــد شــــراه
خليـلـي ولــو يـطـا عـلـى قـبـر مـيــتبـأمــر الـولــي حـاكــاه حـيــن وطـــاه
خليـلـي مـعـسـول الشفـاتـيـن فـاتـنـيكـمــا فـــات لــقــاي الــدلــي رشــــاه
كن عن صغير السن حـذرن ولا تكـندنـــو عـــن الياشـفـتـه بـــس ســفــاه
أن كـان مـا جـاوز ثــلاث مــع أربــعوعـشــر فـــلا يـشـفـي الـفــؤاد لـقــاه
تعاديـه مــا يــدري تصافـيـه مــا درىمـا سمـع مـن غالبـي الحديـث أحكـاه
عضيـت روس أناملـي فــي نـواجـديوقـلــت آه مــــن حــــر المـصـيـبـة آه
لـــو أن فـــي قـــول آه طـــب لـعـلـتـيكـثـرت أنـــا فـــي ضـامــري قـــول آه

ولما أكمل عبدالرحمن القصيدة وقع على وجهه وهم يظنونه ساجداً . . . فانتظروا وطال انتظارهم , فلما رفعوه وجدوه قد فارق الحياة . . . قتله الحب قبل أن يقتلوه

وسلامتكم

الحنان كله
03-10-2010, 08:40 PM
السلام عليكم..........

تختلف صيغة اللهجات العامة في المملكة من منطقة إلى أخرى ويعود ذلك - فيما يعتقد - إلى اتساع رقعة البلاد الجغرافية وبالتالي اختلاف أنماط العيش الحياتية بين مناطقها المترامية الأطراف.. وعلى الرغم مما تشهده المملكة من تقدم حضاري وتكنولوجي.. إلا أن ذلك لم يذب خصوصية كل منطقة بما تكتنزه من مفردات شعبية كانت ولا تزال في نظر الكثيرين جزءاً من إرثهم الشعبي والذي يزداد مع تقدم السنين وتعاقب الفصول تألقاً وجمالاً، لهذا بقيت بعض المصطلحات الشعبية والشائعة الاستخدام في منطقة حائل - مثلاً - إلى يومنا هذا سمة غالبة على لهجة أبناء حائل تضفي على حديثهم نكهة خاصة تثير إعجاب وفضول كل من سمعوها أو تحدثوا بها.. ومن أشهر هذه المفردات الشعبية المتداولة في منطقة حائل تضفي على حديثهم نكهة خاصة تثير إعجاب وفضول كل من سمعوها أو تحدثوا بها.. ومن أشهر هذه المفردات الشعبية المتداولة في منطقة حائل إلى يومنا هذا هي عبارة "بعد حيي" التي تغنى بها الفنانون وترنم بجمالها الشعراء واتخذ منها أبناء حائل شعاراً لمهرجاناتهم السنوية يروي ل "خزامى الصحارى" الأديب الشاعر عبدالله القفيعي قصة نشأة هذه العبارة فيقول: إن أول من اطلق هذه العبارة هي سفانة اب نة حاتم الطائي أخت عدي ابن حاتم، وذلك عندما مرت بحائل مع أهل البيت قادمة من الشام بعد مقتل الحسين، فلما سألت قومها عن اخيها عدي أخبروها أن عدي ذهب إلى العراق يقود جيشاً، فقالت "بَعُدَ حيي" بمعنى: ذهب أهلي، وبقيت هذه الكلمة متداولة حتى حُرفت إلى "بَعدَ حيي". وعن موقع هذه العبارة بين قصائد الشعراء والمعنى الحالي للعبارة فقد أوضح المؤرخ والأديب اللواء متقاعد عقيل بن ضيف الله القويعي، قائلاً: إن المتحدث عندما يستخدم عبارة "بعد حيي" لمحدثه، فإنما يعني بذلك تجسيد صدق محبته ومودته له، بحيث يعتبره بصدق نية وسلامة مغزى أنه يستخلفه في الأحياء من الذين يحبهم ويودهم، وقد يدخل ضمن ذلك أهله وأقاربه، وقد يتجاوز المتحدث الأحياء إلى الأموات فيقول "يا بعد حيي وميتي" وهو بذلك يبلغ الذروة في محبته ومعزته لمن يخاطبه فيقدمه على أحيائه وأمواته. وأضاف أما استخداماتها في الشعر النبطي فكثيرة، ولم أجدها بنفس المعنى في شعر الفصحى. فقد قال الشاعر سعيد القحطاني في قصيدته بعنوان "حائل عروس الشمال" وهو من شعراء الجنوب:

كنت أعرفك يا بعد حيي من هدوء الشمال ××× ويوم جيتك صرت حي على حي يذوب

يا عروس حبها بالجنوب وبالشمال ××× مثلك أبهاء حبها بالشمال وبالجنوب


وفي قصيدة لشاعر مدينة مرات الملقب بنديم كميت وهو الشاعر أحمد الدعيج بعنوان "يا طربتي حائل"

قال:

يا طربتي حائل لك القلب نزاع***خفقان عمره وقفت عند داعيه

حبك نبت يا عزوتي فيه والقاع***بين الضلوع اليوم بالود تسقيه

حايل بعد حيي لك القلب مرباع***يا عزوتي لحي الكرم بين اهاليه

من جانبه لفت الشاعر عادي بن رمال إلى ما ترنم به عبدالله بن رشيد بين ثنايا قصيدة مطولة في مدح الإمام فيصل بن تركي واستشهد ببيتين منها جاء فيهما:

سلم عليه ولا تقولّه مقاله***إلا إن نشد عني وعن حالتي سال

قله يقول يا بعد من غداله***من الحي والميتين والعم والخال

أما الأستاذ سعود النايف وهو أحد المهتمين بالتاريخ والأشعار فقد استشهد ببعض الأبيات لبعض شعراء مدينة حائل ومدينة جبة حول هذا الموضوع مورداً قصيدة قيلت منذ أكثر من أربعين عاماً للشاعرة شعاع الأسلمي عندما زوجها والدها لبدوي يرحل وينزل فأخذت تتوسل إليه بهذه الأبيات:

لا يا يبه يا بعد حيي مع الميت***إصبر علي لو كسوتي بالديوني

يا بوي من كثر المراحيل مليت***البرد والمجهام زود جنوني

يا بوي في عمري شقيت وتشقيت***يا بوي ما قوى للرحيل ارحموني

وفي قصيدة أخرى للشاعرة منيرة بنت مرعيد الرمالي من جبة عندما سافرت والدتها طلباً للعلاج قبل 35سنة فأخذت تشم ملابسها وتقول:

يا بعد حيي وملي من دنيَّه***يا حرات العمر يا زهرة حياتي

يا بعد تركي والامعط والسميّة***يا بعد كل اخوتي هم والخواتي

غيرك المخلوق ما يطري عليّه***انتي أمي بالحياة وبالمماتي



لهذا نجد بأن هذه العبارة لم تفارق أبناء حائل في حلهم وترحالهم قديماً وحديثاً حتى أصبحت سمة من سمات أهل حائل عندما تغنى بها الفنان الراحل طلال مداح في إحدى اغنياته الوطنية حيث جاء من جيد أبيات الأغنية:

حائل بعد حيي

يا عزوتي وغيي

فيك الجمال يزود

يا مرجنا الأخضر

وسلامتكم يابعد حيي

الحنان كله
03-14-2010, 08:23 PM
حدثت هذه القصة على الشاعر عيادة بن منيس الشمري رحمه الله مع زوجته ويقـول

الراوي أنه حصل دهر على حائل أي أجدبت الأرض من قلة الأمطار, ووصلت الأذكــار

بأن الربيع شمال على ضواحي لينه فقرر القوم الرحيل الى هناك للرعي بالحلال , وطلب

عيادة أن يمهلوه خمسة أيام لدق الملح وتجهيزه لسلاحه تحسباً للصيد وأثناء ذلك ثــار

الملح وأصابه إصابة بليغه من أسفل أرجله حتى رأسه , وعند ذلك اجتمع القوم وتشاوروا

ماذا يفعلون لأنهم لايستطيعون حمله معهم ولا يصبرون على موقعهم هذا ,فقالت زوجته:

أتركوني عنده واذهبوا وإن كان مكتوب له الحياة فستجدوننا بعد عودتكم فوافق الجمــــيع

وذهبوا وبقية الزوجه لرعايته ومعالجته ,,,,,,,,,

فكانت تسنده للأكل بأن تناوله قرونها ( جدائلها ) فيعض عليها ويجلس ثم تناوله مره أخرى

فيستلقي وهكذا تفعل معه لأنها لاتستطيع مسكه بيدها خشية أن ينسلخ لحمه وبقيت على

هذه الحال إلى أن تحسن حاله بعد مضي ثلاثون يوماً وهي صابره على وضعه, بالنـــــهار

تذهب لتصيد له ماتجده في طريقها ثم تشويه وتطعمه بنفس الظريقه وبالليل تكثر الحطـب

وتشب النار لتدفئته وحمايته من السباع وعند الصباح تجمع الرمادوتجعله فراشاً له وبعد

أن تحسن ,أخذ يختبر صبرهاعليه وأخلاقها معه مدة ثلاثون ليلة أخرى فلم يجد منها مــا

يكدر صفوه , بعد ذلك عاد القوم فوجدوا عيادة وزوجته أحياء ففرحوا بهم , وأقام لـــهم

عيادة عشاءً , وفي الصباح ذهب يصطادفي الجبل وأثناء عودته نام قليلاً فرأى حـلــمـاً

أن ذلوله أصابها رمح في فخذهاوماتت فإنتبه مذعوراً وتوقع أن هناك شيئاً ما سيحدث

لزوجته فلما عادإليها أخذ يتابعها بالنظر وهو كالذي يودعها بنظره ,,,,,

خائفاً من ذلك الحلم فلاحظته وسألته عن ذلك فأخبرها بأبيات شعريه من ضمنها :

وبعد ذلك حدث ما كان خائفاً منه فماتت زوجته وحزن حزناً شديداً, فقام بحفر قبر لها

عند نخل قريب من موقعهم لرجل يقال له سوهج بن حركان الشمري وبعد ذلك نزحوا

من موقعهم إلى مكان آخر فقال عيادة يوصي صاحب النخل بزوجته وأن يحرس قبرها :

وبعد أن وصلت القصيده ابن حركان أصبح كل يوم يأخذ سلاحه ويركب فرسه ويذهب

لحراسة القبر ولا يعود الا من اليوم التالي صباحاً ثم يعود الى حراسته وضل على هذه

الحال ستون يوماً حتى علم به عيادة بن منيس الذي لم يصدق الخبر حتى رأه بعينه فقال

ماالذي جعلك تفعل هذا فقال له وصيتك لي وسأضل أحرسها إلى أن تقول لي إنك قد عذرتني

فذهب ابن حركان وجاء بخروفين وذبحهما وقال : هذا لو اتت السباع تأكل منها . !!!!

الحنان كله
03-14-2010, 08:43 PM
قصة وقصيدة للشيخ شالح بن هدلان..........

--------------------------------------------------------------------------------

القصة التالية كانت تقريبا بعام 1310هجريه ، حيث تجاور الشيخ شالح بن هدلان امير الخنافر مع ظافر الحوير من المشاعله وكلهم من قبيله قحطان الشهيرة ، وحصل في احد الايام قام شالح وظافر بالغزو على قوم معادين لهم ، وبإرادة الله وهم في غزوتهم جاء اهلهم مرض الجدري وتوفى قوم كثيرون بسبب العدوى وعدم وجود علاج له في ذلك الزمان ، وعندما رجعوا من غزوتهم وجدوا زوجاتهم من ضمن من توفوا ، قال شالح : يالحوير قال : نعم ، قال شالح : المرأة تحاد على زوجها اكثر من اربع اشهر وانا وياك سوف نتفق على اربع سنين مانتزوج لان زوجاتنا غريبات في جمالهن وطباعهن ، وعندما كملوا المده تزوج الحوير على بنت ابن عبود بن المسعود وعاش معها حياة سعيده ، اما شالح فتزوج وطلق ، ثم تزوج وطلق ، ولا وجد من تعوضه عن زوجته ، فسأل شالح الحوير عن حاله مع زوجته فقال الحوير : حالك وفالك أي يقصد كل شي تمام وراضي بزواجه ، فقال الشيخ شالح ابياتا من الشعر طويله يصف حاله منها :










لا وأهنيـك يالحـويـر هنـيـاه
يوم انت في شوقك لقيت البدايـل
وانـا وليفـي مالقينـا حـلايـاه
لو دوجوا بي في قفـار وحايـل
وليفي اللي كلمـا جيـت أبنسـاه
دعـوا سميـه ذاهبيـن الحمايـل
يفز قلبي كل ما أوحيـت طريـاه
فز المحبب مـن خشـوم الفتايـل
قلت أظهره يالقبـر ليـن أتحـلاه
حال اللحد من دون سمر الجدايـل
ياطول ماني في ذرا البيت وايـاه
من بيننا ينثـر جثيـل الجدايـل
قال : انت شالح قلت له ايه انا اياه
قال : انقلع لا عاد عندي تخايـل
مادام في الشقـراء دلال مراكـاه
ومادام في الحوطه غروس ضلايل
ومادامت الحضران للبـر تـذراه
ومادامت البدوان تقنـي الرحايـل
ومادامت الحجاج للبيـت تنصـاه
ومادامت الحكام تفنـي الاصايـل
كن الزباد الخلص داخـل شفايـاه
من مبسـم مايدهلـه كـل سايـل

الحنان كله
03-14-2010, 08:46 PM
هذه قصه نادره عن الايثار والوفاء بطلا القصه عبدالعزيز بن نصار من اهل ضرما وسالم النفيعي

وكان الاثنان يجتمعون على زاد واحد في احدالغزوات فحصل عليهم هزيمه شنيعه فالسليم فر اما
بن نصار فقد وقع كسير فبقي سالم بجانبه فقال ابن نصار لاجدوى من جلوسك معي لاسيما انه لايوجد
حولنا بلد قريب فقال سالم لايمكن اتركك فاما ان نحيا جميعا واما ان نموت معا وكان سالم قوي الجسم
وخويه خفيف الوزن فصار ينقله على كتفه والظرف اخر الربيع فاذا مرهم عابر سبيل اشركهم في زاده
حتى رمتهم المصادفه في بيوت لعرب الحويطات فأكرمهم احد اهل البيوت وعالج كسر بن نصار وجبره
ورغم اذان ابن نصار لرفيقه سالم بالمغادره فقد اصر على البقاء معه حتى جبر كسره فعادا لأهلهما سواء
سالمين..وبعد مده اخذت ابل سالم النفيعي وتوفيت زوجته فنقل اولاده عند صديقه بن نصار وقال له سأترك
اولادي عندك وساضرب في ارض الله طلبا للرزق الا ان ابن نصار لم ينس يد صاحبه السابقه فأبقاه عنده
وزوجه اخته وباع مزرعته وسلم لخويه سالم غالب الثمن.. وبهذه القصه المؤثره قال الشاعر والراويه المعروف
منديل بن محمد ال فهيد.. رحمه الله تعالى

يـقـطـع صبي بـالمـجارات بوار=يـنسى جـمـيل فيه زلت حتـونه
يشبه لصبخا مـا انـتـفع منه بذار=الله يـجـازيهم بـعسر ومـهـونه
ابذر بمعدن طيب لاصار ماصار=لاحتجتهم باللي مضى يدبلونه
مثل النـفـيعي خـوته وابـن نصار=خمـسة عشر يوم تشيله متونه
وستيـن ليـله حار عنـده ولا سار=عنـد الحـويطي كلهم يجبرونه
وعند المجازا فاز وافي الاشباراختـه زواج وملكهـم يرخصونـه
مع اهمية الوفاء بين أهل الوفاء وضعت هذه القصه تـنومس

في زمن بار الرفيق برفيقه وقل العرف بين الناس الا من رحم ربي

الحنان كله
03-14-2010, 08:49 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

حبيت انقل لكم قصة حصلت في الزمان الماضي و قصيدة تتبعها

معركة الحلوة التي يسميها أهل الحلوة (معركة الروم) والتي وصفها بن بشر في تاريخه بأنها (ملحمة نجد الكبرى) التي أذلت الترك والمصريين وتحدث عنها بشكل مفصل مبينا بأنه لم يكن لها مثيل لا في العصور السوابق ولا في الخوالف.

حيث لحق المصريون بالإمام تركي بن عبد الله (رحمه الله) وبمن نزح معه من أسرة آل الشيخ متتبعا أثرهم خوفا من قيام دولة جديدة لآل سعود في بلدة الحلوة من خلال حامية يقدر عددها حسب المصادر الموثقة بسبعة آلاف جندي بمدافعهم وعتادهم الحربي ومعهم من مالئهم من الخونة الذين نبتت أكتافهم من خيرات آل سعود. وبعد وصول الحامية لحدود وادي الفرع استعد لها الأشاوس الأبطال من بعض أهالي حوطة بني تميم من آل حسين بتكسير بعض المدافع وأهل الحلوة بالجيش بقيادة الامير محمد الخريف (رحمه الله), وقاموا بجمع النساء والأطفال جميعا في الحلوة لصعوبة مداخلها وطبيعتها الجغرافية بحيث يؤمن فيها على الأعراض دون الوصل لهم، ووضعوا عندهم حامية صغيرة من أهالي حوطة بني تميم حيث كان الإتفاق بأن يدافعوا عن النساء والأطفال، وفي حالة هزيمة الجيش السعودي يقومون بقتل النساء كي لا تنتهك المحارم. وتقابل الجيشان المصري والسعودي الذي كان بقيادة الإمام تركي بن عبد الله (رحمه الله)و الامير محمد بن خريف (رحمه الله)
ومعه أبطال بنو تميم أهل الحلوة في 15/4/1253 هـ، وانتهت بمقتل الجيش المصري عن بكرة أبيه ومعه الخونة من الممالئين، وغنم بنوتميم كل عتاد الحملة ومدافعهم والتي ما زالت باقية إلى يومنا هذا في بلدة الحلوة مسطرة في جبين التاريخ شجاعة وعظمة رجال بنو تميم ومخلدة بطولاتهم للأجيال القادمة.
وتأريخا لهذه المناسبة العظيمة جادت قريحة الإمام فيصل بن تركي (رحمه الله) بقصيدة تعد ملحمة شعرية في ذاتها واصفا المعركة والحال التي كان عليها هو ومن كان معه قبل المعركة وبعدها من تبدل الحال إلى الأفضل بحمد الله حيث قال :

الحمـدلله جـت علـى حسـن الأوفــاق .....وتـبـدلـت حـــال الـعـســر بالتـيـاسـيـر

جتـنـا مـــن المـعـبـود قـســام الارزاق.....رغــم عـلـى الحـسـاد هــم والطوابـيـر

هبت هبوب النصـر مـن سبـع الأطبـاق.....لـلــديــن عــــــزٍ ونــقــمــة لـلـخـنـازيــر

زان الـكـلام ودن لـــي بـعــض الأوراق.....اكـتـب ثـنـاء لله عـلــى حـســن تـدبـيـر

مـن مـاي عينـي حيـن مـا دمعـهـا راق.....قــــام يـتـزايــد حــــر وجــــده بـتـزفـيـر

مـن عظـم خطـب بـيـن الـبـار والـعـاق.....ومـن لابـة عرفـت مـن فـيـه لــي خـيـر

مفهـوم قلبـي للرعابـيـب مــا اشـتـاق.....ايــضـــا ولاهــمـــه جــمـــع الـدنـانـيــر

لكـن مــن قــومٍ عليـهـا الــردى ســاق.....عـقـب الجمـايـل انـكــروا نـيــة الـخـيـر

ماكـولـهـم عـنــدي عنـاقـيـد واشـتــاق.....ومـشـروبـهـم در الـبــكــار الـخــواويــر

ملبوسهـم مــن طـيـب الـجـوخ مــالاق.....ونـقـلـتــهــم بــمــصــقــلات بــواتـــيـــر

مركوبـهـم عـنــدي طـويــلات الاعـنــاق.....من الخيل هـي واليعمـلات المصاطيـر

قصـري لهـم عـن لافـح البـرد مشـراق.....وفي القيظ ظل مـن سمـوم الهواجيـر

كنـي لـهـم ابــو مــن الاهــل مشـفـاق.....وهـــم عـيــال لـــي صـغــار مـقـاصـيـر

مـانـي باغيـهـم الــى التـفـت الـسـاق.....ياقـونـنـي مــــن حــادثــات الـمـقـاديـر

لكـنـي باغيـهـم الــى خـاطـري ضــاق.....نخيـتـهـم جــونــي حــفــاة مـشـاهـيـر

بــــاروا بـحـقــي ذا تـنــكــر وذا بـــــاق.....وذا قاعـدٍ عـنـي ولا لــه معـاذيـر

وذا تبيـن فـي الـردى فـوق مــا طــاق.....وذا تــبــيــن بـالـحـكــايــا الـخـمـاكــيــر

وانــا احـمـد الله بالعقـوبـة لـهـم عــاق.....وانــزل بـهـم بـاسـه سـريـع لـهـم زيـــر

واطلب من اللي لـه يصلـون الاشـراق.....والـلـي تسـطـر بالقراطـيـس تسطـيـر

عسى يشوفوني على حسن الاوفاق.....بـيــوم اذكـرهــم بــمــا صــــار تـذكـيــر

وانظـر مجالسهـم معـا ذيـك الاسـواق.....يـجـي بـوجـهٍ طـالـب العـفـو يـــا مـيــر

أحدٍ اصافي لـه علـى الصفـح واعتـاق.....واحـــدٍ اصـافــي لـــه بـحــد الـبـواتـيـر

قولوا(لخيـر الله) تـرى المكـر بـه حـاق.....واخـوانـه الـلـي انـكــروا شـــر تنـكـيـر

جتكـم عبيـد الله تقافـى عـلـى ســاق.....اخـتـصــهــم والله عــلــيــه الـتـدابــيــر

و(زويــد)عــده عــلــى الأثــــر لــحـــاق.....بعـوص النضـا ومعسكـرات المساميـر

حـنـا حميـنـا نـجـد عــن كـــل فـســاق.....مــن حـمـر مـصـر والنـفـوس المناكـيـر

واليـوم نجازيهـم عـلـى حـسـن خــلاق.....فـيـنــا وفـيـهــم لــــه مــقــالٍ وتـدبـيــر

اول نـراسـلــهــم بـتـسـجـيــل واوراق.....والـيـوم بـاطـراف الـرمــاح السمـاهـيـر

اقــــول ذا قــولــي وبــالـــرب وثـــــاق.....أمـــدح رجـــالٍ مــــن تـمـيــمٍ مـنـاعـيـر
حاموا على الملة وقامـوا علـى سـاق.....دون الـمـحـارم والــغــروس المـبـاكـيـر

وخــلاف ذا يــا راكـــبٍ فـــوق سـبــاق.....هـمــلــيــع مـــربــــاه دار الـمـنـاصــيــر

بشـر هـل العـارض تـرى حظهـم بــاق.....وحمـيـرهـم حـالــت علـيـهـا المـقـاديـر

مـابـيـن حــصــان ومــــا بــيــن تــفــاق.....راحـــت فـــوات بـيــن ذيـــك الدعـاثـيـر

نـاروا مــع الصـفـره نشيفـيـن الاريــاق.....ولا لـقــوا عـلــى نـقـمـة الله مـصـاديـر

صــم الـرزايــا ســـاق عـلــى الـســاق.....مـتـحــدرٍ سـيـلــه وجــولــه مـحــاديــر

يــا ضبـعـة بالـخـرج مــن كــل فـسـاق.....اكـلـي ونـــادي كـــل عـــوج المنـاقـيـر

ضفتي على العارض وعشوك باشناق.....واهـل الفرع عشـوك روس الطوابـيـر

كــلــه لـعـيـنـا دعــــوة الله بـلاالـحــاق.....وغــرايــس خــضــر وبــيــض غـنـاديــر

وصــلاة ربـــي بالعـشـيـة والاشـــراق.....عـلـى النـبـي مظـهـر الـحــق تظـهـيـر

الحنان كله
03-17-2010, 03:23 AM
قصة مؤلمة ومبكية بنفس الوقت حدثت في حائل
هناك أخ وأخت توفي والديهم وكان يحب أخته وأسمها (حيزا) وعلاقتهم قويه مع بعض و متعود على ضحكتها وفرفشتها وخفة دمها و بعد ما تزوجت أخته وراحت مع زوجها للشرقية وأخوها سافر للعمل بتونس كانت البنت تذوق الضيم من زوجها كان يسيء معاملتها ويهينها كانت تكتم بنفسها علشان ماتضايق أخوها
بس بليله من الليلة لما ضربها زوجها ماقدر تتتحمل دقت على أخوها وعبراتها تسبق كلامها خاف عليها أخوها وقال وش فيك؟
قالت مافيني شيء وحاول معها لين عرف أنو زوجها يضربها
قالت له لا تجي قال إلا أبجي


فقال هالأبيات



لاتنثرين الدمع قولي لي وش فيك؟
....... تخالطت عبرات صوتـك وأنا اسمـع



تقطع خطوط الجو والصوت مغريك
....... ودمعك غدى نيران بالجوف واقشع


ووقف شعر راسـي ودكـن دواكيـك
....... وضرب أخماس أسداس بالشك واجمع


ويبسن عروق القلب وصارن مهاليك
....... مغيـر اغـص بخافـي الريـق وابلـع


وشلـون مابـه شـي يرحـم أهاليك
....... تدريـن بغيـر الصدق لا يمكـن اقنع


أنا عهدت الضحك يعشـق اشافيك
....... وعيـون ما خلقـت علـشان تدمع


سلامـة اللي كـل أبوهم عزاويـك
....... وليا انتخوا بالحيز نيـران وأشنع


وليا وضح صوتـك بأذاني عزاويـك
....... (حيزا حيزا !) ساعـة الصفـر ترجـع


تكفـخ حرار(ن)ماسبقـوهـا ممالـيـك
....... وترسي جبال(ن)مانوت يـوم تخضع


وتـارد فهود(ن)ما تهـاب الشرابـيك
....... وتهـوي نجوم(ن) أرمت جـال تفنـع


من أقصى الجزيرة إعصار توحي أذانيك
....... مـن هيبتـه يرتـج حـــفـره ويـركـع


ومن أقصى الحساء بركان تونس أياديك
....... مـن هيبتـه صميـدع القلـب يـربـــع


لا والله إلا اجيك وشلـون مـا اجيـك
....... شفني عليه اقرب من الموت وأسرع


اللي ازعلك يمكـن نسـى إني أخيك
....... ولا تخيـل لاتغربـت مــــــا ارجــع


لا تنثريـن الدمـع حـيَّـن محاكـيـك
....... والله تخضع اشناب مـن شـان مدمـع



بعد هذه القصيدة راح لها للشرقية وقتل زوجها والحين هو بالسجن محكوم عليه بالقصاص
وربي مؤلمة هالقصة وأثرت على نفسيتي أيام والله شيء مبُكي
الحين البنت لا زوج ولا أخو ولا معين
ربي يجبر بخاطرها

الحنان كله
03-26-2010, 03:14 AM
من قصص حمايةالجارهذه القصه التي جرت على نويشي بن شامان القبع العازمي العتيبي الذي غامربنفسه متعرضآ للاخطار إكرامالجاره والقصة هي أن قبيلة من قبائل الروقة أغاروا على أحدى قبائل مطير وأخذوا إبلهم من ضواحي مهدالذهب ومن ضمن هذه لإبل ذلول أصيلة لأحد جيران نويشي في ماضي الزمان وكانت الذلول في ذلك الوقت لهاقيمة عظيمة عندالناس فارسل المطيري هذه القصيدة لجاره نويشي يسنجد به لإعاده الذلول وقال لأبيات :

واسابقاه اللي نصت روق مهفاه = وهيه عوانيها على الطيبيني
ياسابقي نادي نويشي وشرواه = نادي نويشي من علوالقنيني
صيحي صياح كل من حولك أوحاه = صيحي لهم لو أنهم غايبيني

وصلت القصيدة لنويشي ولم يكن على علم بهذه القضية ولايعرف من أخذ الذلول فرد نويشي بهذه القصيدة التي يبشره فيها ويبين له أن هذه من الأمور التي لايستهان بها وأن العوازم قد قاتلوا دون غنم جارهم وقتلوا دونها أحد مشايخ الروقة والذلول أعظم شأن من الغنم :

أبشربها لوهي وراء نجد واقصاه = لكن بينها عساها تبيني
حنا ذبحنا شيخ قوم نقاء شاه = ماهوب عاد معسفات الهجيني

وبعدماعرف نويشي مكان الذلول ومن أخذها ذهب إلي قبيلة الروقة الذي أخذ الذلول ليسترد الذلول سليما" حسب لأعراف السايدة عندهم في ذلك الوقت ولكن رفضوا فقال نويشي أسوف اتسلل على الذلول ليلا وأخذها فتسلل نويشي على الذلول فقطع العقال وأخذها بخطامها الذي كانت مربوطة به في مقدم البيت ثم اقتادها قليلا حتى خرج بها من البيوت فركبها ثم انطلق بها وكانت من أسرع الهجن وكان معها بنتها التي كانت تجري تحتها كالغزال استيقظ صاحب الذلول حيث أنه كان يعقلها قريبة منه عند مقدمة البيت ويتفقدها كل حين ولما أستيقظ في أحد المرات وإذا بالذلول قد أخذت فصاح في جيرانه وأشعلوا المشاعل على أثار الذلول والخيل تركض أمامهم في اتجاه لأثر لكن نويشي كان يغير اتجاه مسيره يمينآ وشمالآ احتياطآ لذلك لكي يصعب عليهم اللحاق به وكان الروقة في ذلك الوقت نازلين على عد الغثمه غرب وادي الجرير وكان نويشي يريد يوصل الذلول لآهلها وهم نازلين على المويه في الجهة الغربية من كشب ويبعد المويه عن الغثمة مايقارب مائة وخمسين كيلوا وكان المغايرة في أثر نويشي حتى أصبح الصباح وكانوا يريدون اللحاق به قبل أن يصل حرة كشب فيحتمي بالحرة لصعوبتها على الخيل فأخذوا مع أثاره حتى بلغوا حرة كشب فأيسوا منه ورجعوا أمانويشي فواصل مسيرة حتى بلغ أهل الذلول لكنه وصلهم وقد بلغ به التعب والاعياء من ركوب الذلول بغير شداد مما أثر في جسمه بالجروح من شدة ركض الذلول ومن طول المسافة التي قطعها فسلمهم الذلول ثم عاد الى أهله سالما غانمآ .

عبدالرحمن!!
03-26-2010, 03:16 AM
شكراً لك

متصفح جداً رائع

أعجبني كثيرا

الحنان كله
03-26-2010, 03:18 AM
الشيخ راكان بن فلاح آل حثلين من أشهر فرسان البادية , وأفعاله لم تكن لقبيلته وحدها بل فاخر بها جميع أبناء البادية ولا زلنا نحن نفاخر بها حتى الآن . . . خصوصاً حينما أسره الأتراك وخلص نفيه بفروسيته وصفق له الأتراك مرغمين , فهذا البدوي نحيل القامة هزيل الجسم بارز أشهر الفرسان وصرعه . . . والقصة مشهورة . . . ولا بد في حياة فارس كالشيخ راكان من حوادث طريفة , ومنها هذه الحكاية
يقول الراوي
كان الشيخ راكان في أواخر أيامه وقد بلغ من الكبر عتيا فحصل ذات مرة أن خرج هو ومعه شاب في عنفوان شبابه من أبناء قبيلته العجمان خرج الاثنان لأمر ما . . . وأدركهما التعب فأرادا أن يستريحا , فإذا هما يريان على بعد بيتاً , فلما اقتربا من البيت إذا هو خالٍ من الرجال وليس به سوى امرأة , فتعاند الشيخ راكان ورفيق سفره من باب الطرفة , فقال الشاب للشيخ : أراهنك على أن الفتاة سوف تجلسني وتأمرك أنت بصنع القهوة ظنا منها أنني أنا الشيخ . . . فأجابه راكان : إذا كانت تستطيع التمييز فستأمرك أنت وتجلسني , فاتفقا على ألاَّ يخبراها بشيء ويتركاها تتصرف بحرية تامة , وكعادة بنات البدو لما نزل الضيفان استقبلتهما ببشاشة وفرشت لهما للجلوس , فالبدوية تقوم بواجب الضيافة في غياب زوجها أو والدها حفاظاً على سمعته
المهم أنها أخذت برهة تدقق بوجهي الضيفين وتفكر . . . ثم أحضرت الفأس ورمته على الشيخ راكان وقالت له : قم واحطب وشب النار ((لمعزبك)) أي عمك أو سيدك وصلح له القهوة
التفت الشيخ راكان للشاب وأشار له بالسكوت كما اتفقا وأخذ الفأس وجمع الحطب وأوقد النار وصنع القهوة . . . هذا كله والشاب جالس لا يحرك ساكناً , امتثال لأمر الشيخ راكان ولما انتهى من صنع القهوة حمل الدلة وصب للشاب حتى انتهى ثم جلس وشرب والمرأة تنظر إليهما . . . فلما فرغ الشيخ راكان من احتساء قهوته التفت ناحيتها وأنشد يقول مخاطباً الفتاة

يا زيـن يللـي في ذراعـك نقاريـش
=================== الحكم حكم الله وحكمـك على الـراس
إن شيتني حشـاش سيـد الحواشيـش
=================== وإن شيتني حطـاب قـرب لي الفـاس
وإن شيتني خيـال أروي المعاطيـش
=================== واثني وراهم يـوم الأريـاق يبـاس
الفرخ لا يغـويك في صفـة الريـش
=================== طير الحبارى يا اريش العين قرنـاس


ولما فرغ الشيخ راكان من قصيدته قالت الفتاة : أدخل على الله أي أحلفك بالله ما أنت الشيخ راكان
قال بلى . . . فخجلت وحاولت تصليح خطئها معتذرة أنها لم تعرفه فضحك الشيخ راكان وهدأ من روعها وأخبرها برهانهما

الحنان كله
03-26-2010, 03:50 AM
لقد سمعت هذه القصة والقصيدة لشاعر يسمى مسلط بن عصمان الخالدي
وتعتبر من اجمل القصائد حيث تحكي واقعاً معاشاً دون تصوير بلاغي واضافة تركيب لفظي وخيالي لها مع
ان الشاعر يحذو إلى المبالغة نوعاً ما في سبيل جذب المستمع إلى الاصغاءوهو بهذا يهذب القصيدة ويعطيها طابع التشويق في آذان المتلقين
أن مسلط الخالدي تقدم إلى خطبة أحد بنات جماعته وطلب منهم الأنتظار حتى يعود من المديد
والمديد هناهو الذهاب إلى الاحساء لجلب المؤنة من التمر ويأخذ هذا المديد
مدة سفر شاقة حسب البعد المكاني عن منطقة الاحساء وقد ذهب هذا للمديد وعندما حال ووصل لهم وجد انا البيوت خالية فطرق باب
أحد المنازل فجاءه طفل صغير وسأله عن أهله
فقال الليلة زواج فلان على فلانة وكانت خطيبته وقد تزوجت ابن عم لها وكانت بيده عصا.
ومن شدة الفزع ضرب الطفل بدون سبب وجاءته امرأة وأخبرته
بتفاصيل ما حدث فأخرج خارج الحي ووجد أناساً يطردون ناقة لها
رغاء وتخلج من أجل ولدها الذي ذبح فما كان من
هذا الموقف سوى تصوير حالته بحال تلك الناقة وأنشد بقصيدة جميلة
يصف حاله ويصف خطيبته ويقول:


يا ونتي ونة خلوج من النوق
على ولدها بالتهاليك معتاق


اقفوا بها ربع مع كل خنتوق
وقامت تلفت للحوير بالاشفاق

قامت تصعفق بين صافي ومصفوق
واحفاه من ضرب العصا كل مرهاق

من أول تقطف ثمر كل زملوق
واليوم صانعه خبيثات الأوفاق

جسمه مثل جسمي من الحال مسروق
يشدي لغصن يبست منه الاوراق

أهي تعرضها لوابيث وصفوق
فرقا ولدها من خبيثات الأوفاق

وانا تعرض لي من الناس مخلوق
حش الضمير وزاد قلبي بالاحراق

هليت دمع العين واخفيت انا الموق
ومن دمعها الصافي على حجرها راق

على وليف زيد القلب بفتوق
اختف عقلي يوم نوى بالافراق

سقيم عقبه ما تطعمت بالذوق
قفا وعرضني خبيثات الأطراق

غض «....» زين التعازيل منتوق
ما شفت أنا غيره على غايتي لاق

سبحان مسويها على كل مخلوق
من مركز القبله إلى سيف الاشراق

شفت الشعر دانق من العنق مفهوق
متفرع من مارق العنق دلاق

زاف على زاف من المتن مفروق
غاش ردوفه شافه القلب واشتاق

ياما حلا شك القلايد على الطوق
وخدود يوضن في حسينات الارناق

خده كما برق ليا ناض بشعوق
غرو على قلبي وعقلي معه تاق

والياطرى لي تاق قلبي وانا اتوق
والا لغير الشوق مانيب عشاق

اصفر عفر يعطي من الورس برموق
على حسن ما راق ما هيب مبهاق

لكن عليها الورس والمسك مدفوق
ولون كما شاش تماراه بالساق

خواصر هباع من ردفها فوق
وخصركما الخاتم به السير خفاق

لكن رماش العين لا غضت عن الموق
ريش النعام اللي بالاجناح خفاق

كن العسل في مبسم العذب مذلوق
بالهاجوس والا راعي القيل ما ذاق

ادوج وسط الناس من غير معلوق
كني قريص فيه سم الحنش ساق

لا حول حل بداخل القلب ساروق
كني سوى شراب خمر وترياق

معجم ما أعلم من القيل منطوق
باسباب خود صار للقلب سراق

ياطارد بدماي لا تقبل السوق
أخذ القضا من واحد بالعهد باق

ختم الجواب وخاتم القيل داروق
وين انت يا اللي ما تجي لي بالوفاق

الحنان كله
03-26-2010, 03:53 AM
البيت المشهور لمسلط بن شعيفان ابو اثنين السبيعي . وهو اقرب خوي للوليد بن طلال .. قصة هذه الابيات هو انهم كاانوا مجتمعين فسأل الوليد بن طلال مسلط من اطيب جدك ولا جدي ومن المعروف ان سبيع لهم دور كبير في فتح الرياااض .. رد عليه بن شعيفان وقاال جدك ونعم فيه لكن مارسّاه على الحكم الا جداااني.. بعدهاا زعل الوليد وقاال انت مهبووول وضجره في الكلالام .. بعدها زعل مسلط وارسله هالابياات وما كان من الوليد الا ان ارجعه مع مبلغ كبير من المااال .. وهذه هي القصه الحقيقيه...

وهذي الابياااات بالضبط :


يا أمير أنـا عنـدك حشيـم وغالـي "" ولا احب انا شئ يمـس الكرامـه

نفسي تـروم المرجلـه والعوالـي "" هـذا هـدف نفسـي وهـذا مـرامـه

تاجرت في بـاب الشكالـه بمالـي "" بعت الرخامه وأشتريت القرامـه

انــا مهـبـول وجايـزلـي هـبـالـي "" هبال طيـب ولا صحـاوة رخامـه

هـذي تفاصيلـي وهـذي خصالـي "" يقول اللي مـا زهـف فـي كلامـه

أن جزت لك فأنا الرفيق الموالي "" وأن عفتني مسموح ومع السلامه

دور وتلـقـالـك رفــيــق بــدالــي "" وكـل يبـي رفقتـك تـرفـع مقـامـه

الحنان كله
03-26-2010, 03:56 AM
بسم الله الرحمن الرحيم



قصة وقصيدة (( إكرام الضيف ))
هذه قصة وقصيدة من الموروث الشعبي في البادية ويضرب بها المثل في معاملة الضيف واكرامه إليكم القصة يعقبها القصيدة

عنزي حل ضيفا على شمري فصادف ان صاحب البيت غير موجود
وان البيت خاو ٍ ليس فيه مايطعم وصاحبه ذهب يمتار من المدينه, فوقعت المرأه صاحبة البيت في حرج وطفقت تقبل وتدبر ولا تعلم ماذا تعمل ففطن لها هذا الضيف مع رفقته الذين كانوا معه تابعين له فقام اليها داخل البيت وقال: انني اشعر ان البيت ليس فيه طعام فحلفت له بالله انه ليس فيه مايقدم لكم فاعذروا

فقال: لاضير ولا غضاضه فهذه أمور دائما تقع ولا تتأثري
فنحن عاذرون وشاكرون اعملي على اعطائنا قليلا من الدهن ان كان موجودا لتظهر آثاره علينا امام الفريق فقط , وأوقدي على القدر ليرى الدخان فعملت ذلك ومشوا شاكرين ومقدرين ليسمعوا جيرانهم
وحينما قدم صاحب البيت اخبرته زوجته ان صياح المرتعد شيخ قبيلة
اليمنه من ولد سليمان من عنزه قد حل ضيفا علينا وهذا ماصار وانه انصرف مثـنيا وشاكرا فأسف صاحب البيت واحضر بعض جماعته واحضر ذبيحة ووسمها وضع عليها الوسم الخاص بصياح المرتعد

وقال: اشهدكم ان هذه الذبيحه ومايلزم لها امانة في ذمتي لفلان – يقصد ضيفه صياح المرتعد - وعلى ان أنميها واحوطها بالرعايه حتى اسلمها له
وهكذا حتى اصبحت هذه الذبيحة بالتنميه غنما فساقها اليه ولما جاء ليسلمها له قال صياح : ان الضيافة ليست لي وحدي وانما ثلثها لرفقتي وثلثها لصاحب البيت وثلثها لي ولم يزل به صياح حتى اقنعه بهذه القسمه وهكذا تم

فقال الشمري منشدا :

يالمرتعد واجبك حـق ٍ وصايـب
حق ٍ على اللي يفهمون المواجيب

وسمتها بحضـور كـل القرايـب
ذبيحتك يامنقع الجـود والطيـب

لـو مابغينـا ماعلينـا غصايـب
لاشك ضيف البيت له حق ومصيب

جمّلتنا ياشوق ضافـي الذوايـب
وذي عادة الطيب بستر المعازيب

يفداك من هو ضاري ٍ بالسبايـب
اللـي يعلـق بالمعـزب كلاليـب

فأجابه صياح المرتعد بقوله:-

الطيب بحجاج المشبـب وهايـب
طيب الفتى من عند ربه مواهيب

ثلثٍ لنـا وثلـثٍ لبيتـك حلايـب
مقسوم بين الضيف هو والمعازيب

ومعزبتنا يافتـى وانـت غايـب
نشميةٍ تسوى كثيـر الرعابيـب

نشمية ٍ تسـوى كثيـر الحبايـب
لو غبت مايدخلك شك ٍ ولا ريـب

من جرب الدنيا وشاف النوايـب
تراه مايشنا ولا يطـري العيـب

واللي يسبّ لشبعة البطن خايـب
اصل القرا زين النبا والتراحيـب

الحنان كله
05-18-2010, 04:23 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

((((السبف الاجرب))))




كما يعلم الجميع أن السلاح أحد الأدوات الهامة التي لها قيمة كبيرة في حياة الإنسان العربي
عبر العصور التاريخية والأحقاب الزمنية المتتالية على اختلاف أنواع هذه الأسلحة وأشكالها
ومن هذه الأسلحة الفاخرة والشهيرة في حياة الإنسان العربي سلاح السيف الذي كان يقتنيه
الفارس العربي ويفاخر باقتنائه له ويستعين به في معاركه فهو المعين له على ظروف الحياة وقسوتها وكثيرة هي السيوف التي اشتهرت عند العرب منذ القدم فأشهرها سيف رسول الله صلوات الله وسلامه عليه ذو الفقار.
ومن هذا المنطلق ولهذه القيمة التاريخية أحببت التطرق في موضوعي هذا إلى أحد السيوف الشهيرة في جزيرتنا العربية الا وهو السيف الأجرب الذي يعتبر أحد المواريث الهامة لدولتنا السعودية وللأسرة المالكة في هذه الدولة الفتية بل ويعتبر من السيوف الشهيرة في جزيرة العرب مثله مثل بقية السيوف التي أخذت شهرتها فكما نعلم تعود ملكية هذا السيف للإمام تركي بن عبدا لله بن محمد بن سعود رحمه الله مؤسس الدولة السعودية الثانية فهذا السيف كان هو المرافق والمعين بعد الله للإمام في بطولاته ومعاركه التاريخية .
وذهبت تسمية هذا السيف بالأجرب إلى عدة أراء منها لوجود صدأ عليه ومنها لقوته في الفصل والقطع فهو كما قلنا كان رفيقه الذي لا يستغني عنه وكان هو صاحبه الذي يتفاخر به
فبهذا السيف استطاع بفضل الله أن يستعيد نجد من القوات العثمانية عام 1240هـ واستطاع أن ينشر الحق به بين مدن وقرى نجد وقبائلها واستمر هذا السيف مع الإمام حتى موته عام 1249هـ
وقد أورد الإمام ذكر هذا السيف في العديد من القصائد ومنها القصيدة الشهيرة التي أرسلها لابن عمه مشاري الذي كان مسجونا في مصر من قبل محمد علي باشا وذلك في القرن الثالث عشر هجري تقريباً :



طار الكرى عن موق عينى وفرا
وفزيت من نومي طرالي طـواري
وابد يت من جاش الحشاء ماتدرا
واسهرت من حولي بكثر الهذ اري
خـط ٍ لفانـى زاد قلبـي بحـر ا
من شاكي ضيم النيـا والعـزاري
سر يا قلم واكتب علـى ماتـورا
أزكى سلام لابن عمي مشـاري
شيخ على درب الشجاعة مضـرا
من لابة يـوم الملاقـا ضـواري
يامـا سهرنـا حاكـم مايـطـرا
واليوم دنيا ضاع فيهـا افتكـاري
اشكي لمن يبكي له الجـود طـرا
ضراب هامـات العـدا مايـداري
ياحيف ياخطو الشجـاع المضـرا
في مصر مملوك لحمر العتـاري
من الزاد غاد لـه سنـام وسـرا
من الذل شبعان من العز عـاري
وش عاد لو يلبس حريـر يجـرا
ومتوج تـاج الذهـب بالـزراري
دنياك يابـن العـم هـذي مغـرا
ولاخير في دنيا حلاهـا مـراري
تسقيك حلـو ثـم تسقيـك مـرا
ولذاتهـا بيـن البرايـا عـواري
اكفـخ بجنحـان السعـد لاتـدرا
العمـر ماياقـاه كثـر المـداري
مافي يد المخلـوق نفـع وضـرا
ماقدر الباري على العبـد جـاري
وسلم وسلم لي على مـن تـورا
واذكر لهم حالي وما كان جـاري
إن سايلوا عنـي فحالـي تسـرا
قبقب شراع العز لو كنـت داري
يوم ٍ كـل ٍ مـن عميلـه تبـرا
حطيت الأجرب لي عميل مبـاري
ونعم الرفيق الي سطا ثـم جـرا
يودع مناعير النشامـا حبـاري
رميت عنـي برقـع الـذل بـرا
ولاخير فيمن لايدوس المحـاري
يبقى الفخر وأنـا بقبـري معـرا
و أفعال تركي مثل شمس النهاري
وحصنت نجد عقب ماهـي تطـرا
مصيونة عن حر لفـح المـذاري
ونزلتهـا غصـب بخيـر وشـرا
وجمعت شمل بالقرايـا وقـاري
والشرع فيها قد مشى واستقـرا
وقرا بنا درس الضحى كل قـاري
زال الهوى والغـي عنهـا وفـرا
ويقضي بها القاضي بليا مصاري
وان سلت عمن قال لي لا تـزرا
نجد غـدت بـاب بليـا سـواري
ومن أمن الجانـي كفـا ماتحـرا
وتازى حريمه باالقرايا وجـاري
واجهدت في طلب العلى لين قـرا
وطاب الكرى مع لابسات الخزاري
ومن غاص غبات البحر جاب درا
ويحمد مصابيح السرى كل ساري
وأنا أحمد اللي جاب لي ماتحـرا
وأذهب غبار الذل عني وطـاري
والعمـر مايـزداد مثـقـال ذرا
عمر الفتى والرزق في كف باري
وصلاة ربي عد مـا خـط قـرا
على النبي ما طاف بالبت عـاري


وللإمام أيضأ أبيات في هذا السيف الشهير :



جلست في غار على الطرق كشاف
علي طريـقٍ نايـفٍ فـي عليّـه
وطويق غرب وكاشفٍ كل الأطراف
وخذيت بـه وقـتٍ ولـه قابليـه
خويي (الأجرب) على كل خـواف
في يد شجاعٍ مـا تهبـي ضويـه
قطـاع بتـاعٍ ولانيـب خــواف
وفي دبرة الله مـا نهـاب المنيـة


وبموت هذا الإمام انتقل السيف إلى ورثة الإمام تركي من أبنائه وأحفاده حتى وصل إلى الإمام سعود بن فيصل بن تركي
وقد قدم الإمام سعود بن فيصل بن تركي هذا السيف هدية للشيخ عيسى بن علي ال خليفة رمزاً للتعاون والوفاء بين الأسرتين الخليفية والسعودية.
وبقي هذا السيف عند الأسرة الخليفية بداية بالشيخ عيسى بن علي ال خليفة مروراً بالشيخ حمد بن عيسى ال خليفة والشيخ سلمان بن حمد ال خليفة والشيخ محمد بن سلمان ال خليفة رحمهم الله جميعاً
وقد زار الشيخ حمد بن عيسى بن علي ال خليفة الملك عبد العزيز عندما كان في الظهران عام 1939 هـ والتي أراد الشيخ حمد من خلال هذه الزيارة دعوة الملك عبد العزيز لزيارة البحرين وتقديم السيف الأجرب له الا أن الملك عبد العزيز فضل بقاء السيف لدى الأسرة الخليفية حيث قال كلمته المشهورة( (هذه ذكرى منا عندكم فأبقوه لديكم)
وبقي حتى عهدنا هذا مثوارئاً عند الأسرة الخليفية التي صانت الأمانة وحافظت على أصالة هذا السيف الشهير
وفي عهد الملك الميمون خادم البيتين الملك عبدالله بن عبد العزيز ال سعود حفظه الله ورعاه عاد هذا السيف إلى غمده ومكانه وعاد ليبقى رمزاً للتاريخ السعودي المشرف فقد قدمه الملك حمد بن عيسى ال خليفة للملك عبدالله أثناء زيارته لدولة البحرين الشقيقة .

الحنان كله
06-08-2010, 10:44 PM
يااخوان نصيحة لله الزم رضا الوالدة قبل فوات الأوان



الام ماتت والقصيده سلمها الدكتور للولد وهو يستلم الجثة




هذه قصيدة لأم تعيش في دار المسنين تنثر كل أحزانها بصوت الامومة لولدها الذي
رماها وتركها من أجل خاطر زوجتة التي رفضت العيش مع أمة.....؟؟ وتمر ثلاث
سنوات ولم ترى فلذة كبدها ولو مرة واااحدة فكتبت هذة القصيدة ....

يامسندي قلبي على الدوم يطريك ×× ماغبت عن عيني وطيفك سمايا

هذي ثلاث سنين والعين تبكيــك ×× ماشفت زولك زايرآ يا ضنايا

تذكر حياتي يوم أشيلك وأداريك ×× والاعبك دايم وتمشي ورايا

ترقد على صوتي وحضني يدفيك ×× ماغيرك أحدآ ساكنن في حشايا

وليا مرضت أسهر بقربك واداريك ×× ماذوق طعم النوم صبح ومسايا

ياما عطيتك من حناني وابعطيك ×× تكــبر وتكــبر بالامل يا مـنايا

لكن خسارة بعتني ليش وشفيك ×× وأخلصت للزوجة وأنا لي شقايا

أنا أدري أنه قاسية ما تخليك ×× قالت عجوزك ما أبيها معايا

خليتني وسط المصحة وأنا أرجيك ×× هذا جزا المعروف وهذا جزايا



ياليتني خــدااامةً بين أياديك ×× من شان أشوفك كل يوم برضايا

مشكور ياوليدي وتشكر مساعيك ×× وأدعي لكم دايم بدرب الهدايا

حمدان يا حمدان أمك توصيك ×× أخاف ماتلحق تشوف الوصايا

أوصيت دكتور المصحة بيعطيك ×× رسالتي وحروفها من بكايا

وأن مت لاتبخل علي بدعاويك ×× أطلب لي الغفران وهذا رجايا

وأمطر تراب القبر بدموع عينيك ×× ما عاد ينفعك الندم والنعايا

الحنان كله
06-08-2010, 10:54 PM
كان الاوائل تمنعهم الكلمة وتدفعهم الى المبادرة بالسماح والعفو شيم العرب.. وكانت المرأة في حياتهم ذات وجود محترم ويسعون دائماً للفوز باعجابها.. ومن القصص التي اطلعت عليها قصة أحد رجال البادية التي تزوج بابنة عمه ولكنها ما لبثت ان تركته لأنها تحب رجلاً آخر.. قام الزوج فالح والذي سيرد اسمه في النص بمتابعة الرجل الذي يعتقد انه سبب في هجر زوجته له ليقتله وعندما هم بقتله بعيداً عن اعين الناس وجده يغني قائلاً:

أوجس ضميري حن والقلب يعول

والعين جاز لها البكا من عناها

على الذي عينه كما عيني مغزل

اليا شافت القناص جا من وراها

الى جات مع خطو المخاريم تهذل

اخطا الرصاص وشافت اللي رماها

عليه قلبي بين الاضلاع يجزل

اجزال دلو يوم يجزل رشاها

لو كان له في غاية القلب منزل

ما تنرجي وحبال فالح وراها

وعند سماعه البيت الاخير من القصيدة ويده على زناد بندقيته أعلن عفوه عن خصمه وترك زوجته الى الابد.

الحنان كله
06-25-2010, 03:45 PM
هذه القصه حدثت منذ سنوات ليست بعيده و هي تدل على الشهامة وعزة النفس، حيث تزوج الشاعر نافع بن نافع بفتاة و مثل أي زوجين خيمت السعاده عليهما و بينهما الالفة و المحبة و لكل منهما مكانة عند الاخر الا ان الله لم يرزقهما بالانجاب و بعد مضي فترة طويلة على زواجهما تدخل الاخرون بالتساؤلات و اكثرها تلقى على مسامع المراة و تقول قريباتها لماذا تبقين عنده و لم يكتب الله له ذرية؟ و غير هذا من الاسئلة فتقول هذا شي كتبه الله.

و لما كثر الكلام وجدها زوجها يوما تبكي بشدة فسألها عن الامر فقالت ابكي اولا من تدخل الاخرين في شؤوننا ، و ثانيا بسبب حظي حيث لم ارزق بمولود.

فقال زوجها :احملي ما اردت من البيت ثم ارسلها الى بيت اهلها.

و عندما عاد الى بيته احس بلوعة الفراق وبخاصة انها تعامله بموده و احترام ووفاء ،فقال هذه القصيده:

كنيت ما بالقلب يا عناد و ازريـت

يا عناد ودو لعشيـري سلامـي

لاوالله اللي روحـت نـور البيـت

النور راح و صار بيتـي ظلامـي

اللي تهلي بي الى رحت و ان جيت

و تزود لي بالطيب في كل عامـي

لامن ردا منها و انا مـا ترديـت

و الكل منـا ماشـي باحترامـي

و لا يستوي علم على غير تثبيت

و لا تصلح البندق بليـا حزامـي

عز الله اني عقبهـا مـا تهنيـت

و العين عيت لا تـذوق المنامـي

و عز الله اني في هواها تبلويـت

و من عقبها حالي طواه الهيامـي

وده تزايد كل مااصبحت وامسيـت

في وسط قلبي باني لـه اخيامـي

يا ونتي من يوم قفا و انا اقفيـت

ونة كما ونـة كسيـر العظامـي

حياة رب خالق الحـي و الميـت

يا ودكم ما انسـاه دايـم دوامـي

اقولها في بنـت ربـع عناتيـت

رجالهم يثنـي نهـار الزحامـي

جبرت نفسي حشمة مـا تزريـت

تكفا يا عاتق عقبنـا لا تضامـي

وانهمك ياعواض لاتقول مااوحيت

حاذور يا عواض نسب الخمامـي

ثم اسمحوا لي كان يا ناس زليت

راع الهوى عن حالته ما يلامـي

يقطعك يا حـظ ورى مـا تعليـت

انهضك و انته ما تريد المقامـي

ما ينفع المخلوق لو قال يا ليـت

و لا سر في ما فات كثر الكلامي

وسلامتـكمـ

الحنان كله
06-25-2010, 03:47 PM
قـصـة الأعـمـى و المحـرول ..!



هذه قصة عن آعمى ومحرول من عرب وقت النهب والسلب أتاهم خبر قوم معادين عليهم وانهزموا في الليل مع أموالهم وابقوا الأعمى والمحرول في المراح حتى يرجعوا عليهم فيما بعد بحيث ما عليهم خوف لأنه لا طمعت فيهم ، وفي الصباح تشاوروا أن الأعمى ينقل المشلول يدله على الجره ويوجهه لأثر العرب وفي طريقهم رأى المحرول أرنب وقال للأعمى نزلني قربها وسد على الجحر وأمسكها وفي قربهم حطب يابس أولعوا منه النار ورموها فيه وعندما نضجت وجد معها داب كبير بالحطب قد نضجت فقطع اللحم المحرول وجعل الداب من نصيب الأعمى ودهن وجهه ويديه من الدهن ( دهن الداب الذي معروف بكثرة الدهن ) وجعل الله فيه الشفاء وفتح فقال أبشر أنني أبصرت بسبب الدهن فقال المحرول : السبب من الله ثم مني أنا جاعلها من نصيبك فقال هذه أكبر على بأن لي أنك عدو تريد قتلي من الداب المسموم وأنا الآن أقدر الإنتقام منك فاشعل النار ورماه فيها من شدة الغضب فأكلت منه ما أكلت فأنطلقت أعصابه وصار يركض ولحقوا بالعرب يمشون سواء فاعتبروا من قدرة الله سبحانه وتعالى وقال شاعر منهم الأبيات التالية :




جاك المحرول والعمى سالميـن
...........................أحد فتح وأحد مشى عقب حروال



رحمهم اللي يرحـم المسلميـن


..........................يغني الفقير ويرفع الفقر بالمـال



دنيـا تـدور وتفجـع الغافليـن


......................... يا ما خذت من فارس يلبس الشال



يفـك ربعـه لادركـوا مدبريـن
........................في ساعة يبحل بها كـل حـلال






المصدر : سلسلة من آدابنا الشعبية في الجزيرة العربية ،
الجزء السابع ، ألفه منديل بن محمد الفهيد

الحنان كله
07-02-2010, 02:52 AM
هذه القصة حصلت لرجل من قبيلة بني عطية وهي تدور حول إكرامه الصقر الضائع .. القصة كالتالي :

كان في ذالك الوقت رجل كبير السن وضرير في نفس الوقت يجلس في بيته (بيت الشعر) بالـبـر ويشرب قهوته وأحفاده حوله فإذا الأحفاد يخبروه بأنه يوجد على بيت الشعر( طير) فقال الجد امسكوه واحضروه لي فامسك هذا الشيخ الضرير وهو ( حمود راعي الملحاء من فخذ السبوت من بني عطية) بدء يضع يده على جسم الطير فوجد أن هامة الطير كبيره وصدره وسيع ووجد ريش الطير يكسو أرجله فتبينت ( السبوق ) مربوطة في قدم الطير فعرف بان هذا الطير ( صقر حر ) وانه قد ضاع من صاحبه . كذلك عندما كان يجس بيده على صدر ( ثندوه) الطير تأكد انه جائع فأمر ( احفاده ) بان يذهبوا ويحضروا له ( خروفا ) من الغنم التي بالمرعى فلما اتوا ( بالخروف) إلى جدهم ( ذبحة ) إكراما لهذا ( الصقر الجائع ) الذي حل ضيفا على هذا الرجل وعلى بيته وقدمها له وحينئذ أتى صاحب الصقر فوجد ( طيرة ) معززا مكرما عند ذالك الشيخ الضرير فشكره على ما فعله واخذ طيرة وذهب . وهو في طريقة اخذ يقص هذه القصة على كل من قابله وانتشرت تلك القصة بين البادية وتناقلوها حتى وصلت قصة هذا الشيخ الضرير إلى مسامع الأمير ( سليمان التركي السديري ) أمير منطقة تبوك في ذالك الوقت.

فأرسل الأمير رجاله ليتأكد من صحة الخبر وعندما تأكدوا رسل الأمير من صحة هذه القصة قال الأمير قصيدة في ذالك الشيخ الضرير وأهداه الأمير إحدى ابله بالإضافة إلى صرفة مبلغ من المال له وقد مدحه شعراء المنطقة .

وحينها كان الشاعر المرحوم محمد بن عاصي العطيات العـطـوي في مجلس الأمير فطلب الأمير منة أن يقول قصيدة في هذه القصة فقال ابن عاصي أرجو إعفائي من هذا لان الناس سوف يقولون ( عطوي يمدح عطوي ) فالح علية الأمير وقال إن الفعل الطيب كلا يمدحه . فطلب ابن عاصي مهلة وعلى موعده أتى الأمير ومعه هذه القصيدة التي نظمها على لسان حمود ذالك الرجل المسن الكريم صاحب القصة.

الشاعر يسأله وهو يجيب حيث أن حمود حضر بعض الغزوات قبل( العهد السعودي ) وله تجاربه
واليكم ألان قصيدة محمد بن عاصي العطيات العـطـوي في قصة الطير البالغ
أبياتها تسعة وأربعون بيت



أنا أسألك يا حمود يـا مضيـف الطيـر==وش ضيفتـك للطيـر يـاوي ضيـفـه


الله وعلـم مـا تـعـرف المخاسـيـر==تذبـح طلـي للطيـر كـلـه عليـفـه


النـاس بـا الطليـان تجمـع دنانـيـر==وتذبـح لطيـرا بالخضيـرى شخيـفـه


قال اسمع الجـواب مـا هـي معاذيـر==حنـا نـعـرف اثقالـهـا والخفيـفـه


وعـز الله انـي اعـرف بيعـا وتدبيـر==وبيع الطلـي بفلـوس مـا هـي كليفـه


لاشك ضيـف الله مـا عنـه مضاخيـر==انـا ضيفـت الطيـر مابـه محيـفـه


ذبحـت لـه كبـش الغنـم بالخناجيـر==ياكـل منـة الـيـن يـاتـي عريـفـه


ومحاورتـكـم فاشـلـة يالـغـداديـر==فعلتـهـا وانــا ابـصـاري كفيـفـه


فعلتـهـا مــن يــم رب المقـاديـر==ودي ثــواب وبالسـوالـف شريـفـه


ضيفك وجـارك بـي علـو الاساطيـر==عنهـم حديـث مـنـزلا بالصحيـفـه


طيرا حداة الجوع جانـي وانـا بخيـر==ولا تشـح بالدنـيـا تـراهـا طفيـفـه


طيـرا ضيـاع وخالـفـوه المـداويـر==مبطـي عـن الاونـاس يمشـي بكيفـه


بسهلـة مـا فيـه حتـى العصافـيـر==والطيـر مـن جوعـه عيونـه ذريفـه


واللي حصل صحيح مـا هـو بتعبيـر==لـو تنحفونـي كــل يــوم نحيـفـه


قلت انا أسألك يا حمود عن ديرتك ديـر==قـبـل السـعـود يثبـتـون الخليـفـه


قال ديرتي تبـوك شرقـا علـى النيـر==وغـرب وجنـوب مربعـة بالوصيفـه


يا ما حصل من دونهـا مـن الاماريـر==عنهـا العـدو ننحـاه نحـي الوليـفـه


اذوادنا تشـرب مـن السكـر وتسيـر==ترعى من الابـرق إلـى خشـم حيفـه


طلـوع اهلهـا مـن وراهـا حواجيـر==تلـقـى جنبـهـا مـركـزا بالمنيـفـه


انا أسألك يا حمـود عـن وحـدة غيـر==انا أسألـك مربـاك مشتـى ومصيفـه


قال ربيت وسط رجالا حصنـا مناكيـر==اهـل الشجاعـة والنفـوس العفيـفـه


واهـل الكـرم لضيوفهـم والمسايـيـر==صيداتهـم جـزلات مـا هـي ضعيفـه


قصيرهـم مـا شـاف منهـم تقاصيـر==خويـهـم يسـلـم بـحـد الرهيـفـه


قلت ما من ردى يا حمود مير اسئلك مير==عمـرك خاويـت الرامحـات السفيفـه


قال هي مهنتي لركوب حمى المشاويـر==مـع ضـف ربعـا يقطعـون المخيفـه


عقيدنا ابـن مطيـر مـا نقطـع السيـر==هــذول عــدوات وذولا نكـيـفـه


نوب على عشرة ونـوب علـى بعيـر==ونـوب مفالـيـس عليـنـا كسيـفـه


ونوبا ورى دعسـان جمـع وجماهيـر==عقيـد عزبـات غـتـارى وكشيـفـه


نوبا نأخذهـن مـن فـروع المصاديـر==ونوب صبـاح ونـوب غـارة جعيفـه


ونـوب اهلهـن يلحقـونـا مشامـيـر==كـم ساعـة ســوو عليـنـا كتيـفـه


نـوب نهـوش ونـوب نقفـي مدابيـر==وسوالفـا مـا هـي عليكـم طريـفـه


قلت يا حمود منهو كرمـك بالحواضيـر==واعطـاك مـن ميـرة يقابـل وظيفـه


وعطـاك خلفـة مـن شنـاق المغاتيـر==ومـن الدراهـم بالـمـزرف لفيـفـه


قال اللي عطاني عارفـه عطـوة اميـر==فهمـان مـا طافـت عليـة المطيـفـه


الطيـب مـا ياتـي بلـيـا مخاسـيـر==ولا هـو بخيـلا واقفـا لـه وقيـفـه


اللـي كمـا هـداج مـن طلعتـه بيـر==عـدا قــراح ولا يتقـاطـع غريـفـه


الطيـب عـنـده جمـعـه بالقناطـيـر==ومـن غيـر تلـه جـاب تـلا خطيفـه


هذا السديـري مـن سلاطيـن بسديـر==افكـارهـم مــا تنتقـايـس عنيـفـه


مظهر شجاع وظاهـرا مـن مظاهيـر==مـن طـاح بيـده مـا عليـه الحسيفـه


كم واحد منـة غـدا طيـر مـا يطيـر==كسـر جناحيـنـه وبـطـل رفيـفـه


وكم واحـد فـي دبرتـه ناولـه خيـر==خلى لـه الـدرب المعجـرف قطيفـه


الطيبـيـن يـحـط فيـهـم مناشـيـر==والرجـل فـي مسعـاه حظـه حليفـه


ويا حمود ما تعطـوا حلـي التواسيـر==انـا اتمنـى بنتـكـم لــي رديـفـه


ودي تجيـب مـن العيـال النـواديـر==يظهر بطل ما يسيـر لـي نسـر جيفـه


قـال تريـح وانـت كـلـك عواثـيـر==ومرقعـة رجـلـك وفيـهـا سنيـفـه


وأعول عويل الخلج خلجا وهـن ظيـر==عـلـى ولـدهـن ذابحيـنـه بظيـفـه


انـا كبـرت عـن البـنـي الغنـاديـر==والعمـر راح ومـا بقـى بـه نصيفـه


وقلـت العـوض بالله رب المقـاديـر==وايسـت مـن بنـت الشيـوخ النظيفـه


ويا حمود ما قصرت يا مضيف الطيـر==وصلوا على محمـد ومـن لـه خليفـه


وسلامتكم

الحنان كله
07-02-2010, 02:54 AM
بين الأمير عبدالله بن رشيـد والاميره الجوهره بنت تركي آل سعود



عندما تزوج الأمير عبد الله بن علي آل رشيد
أخت الامير فيصل بن تركي وهي الأميرة الجوهرة بن تركي آل سعود
وبعد أن ترك الأمير عبدالله الرياض ذهب إلى حائل لآنجاز بعض المهام
فقالت عن زوجها الامير عبدالله :


حر ٍ شلع من دار قصر بـن دواس
يم الجبل فـرّق فـروخ الحبـاري
متقلدين في شذرة السيف عبـاس
اللي ذبح حمـزه وعمـه مشـاري
في مجلسه تلقى كثير مـن النـاس
يضرب بسيف ٍ ماضي ٍ ما يـداري
تلقى العرب عنده على الزبر جلاَّس
يدرون رايه عقب ماهـو يـداري


عندما سمع الامير عبدالله هذه الابيات
أجاب زوجته الجوهرة :






مل عين ٍ كل مـا أقبـل طربهـا
يطري لها خـل بـوادي حنيفـة
الجادل اللي كـن زمـة حجبهـا
زمة قطاة (1)كروش عقب النكيفة
تركتها يا عبيـد عسـر ٍ طلبهـا
وفارقتها فرقى الوليف .. لوليفـه




( 1 ) كروش = هي فرس الامير عبيد بن رشيد .
.
وقد قيل في عبيد بن رشيد هذه القصيده وهي للامير تركي بن ماضي

ياعبيد انا ليحان صدري حطيمي % تكسرت ويلاه من زور الأفكار

تهشمت والجاش جابه جحيمي % وعزتاه بأقصى الضماير شعل نار

درعي غرامي والولع ياعليمي % والوجد ياعلام غمقات الأسرار

ترحم غريم ٍ ذاق فرقا نديمي % وأعذر وجاك امن الحيا قد الأقدار

كلن تعوض عن نديمه نديمي % ووافق وعانق من مها عين الأبكار

والا فانا مابرح قلبي يهيمي % في وادي احبابه بوادي الهوى حـار

حل الفراق وقربوا نقل هيمي % وشالوا على مثل اليعاسيب الأكوار

يوم نوى الفرقا وهب النسيمي % ومال عن دفيه ثوب الملس طار

راعي المشجر والخضر والبريمي % يطويه طي ٍ فيه صف الدنق دار

عليه بيبان الضماير هشيمي % وصبي عيني من مقاسي العنا غار

يامن عفر الوجنات مايستقيمي % ماقوى على فراقك معشار معشار

وهذا ياسيوف الدهر يانديمي % مير انت ودعي على كتم الأسرار

وكم فرقت سلمى بشمل سليمي % وكم لايمت شمل ٍ تشتت بالأقطار

وماعرجوا للمدعي والحطيمي % الاوتسليمي عد طاير ٍ طـــــــــار

الحنان كله
09-06-2010, 06:46 AM
اربعه شالو جمل - والجمل ما شالهم
كانت قبيلة ولدعلي من قبيلة عنزه تقطن على المنهل المعروف والمسمى بالأبرق . إحدى هجر قبيلة ولدعلي من عنزة في الوقت الحالي . وكان في ذلك الزمان تجتمع القبيلة على بعضها البعض في حلها وترحالها سواء كان ذلك في وقت الربيع أو المقيض . و ذلك خوفا من الأعداء في ذلك الوقت . وكان احد جيران / خضير الحريري من قبيلة ولد علي من عنزه يدعى أنويديس من فخذ الطلاق من قبيلة الربيلات من ولدعلي .وكان خضير متزوج بامراة من قبيلة جهنية وأنجب منها ولد يدعى عايد.وفي ذات مرة أتى الجهني بزيارة لرحيمه وحين ماوصل الجهني شربت ذلول الجهني من حوض الربيلي فدعاه الربيلي إلى بيته وحيا به وقدم له القهوة العربية وقام بذبح الذبيحة وأثناء ذبحه للذبيحة قال هذه العبارة(( الله يحييك ياضيف لو ماأنت ضيفا لنا يوما(ن) ردي الخال يكب لوازمة)) فسمع عايد بن خضير الحريري هذه المقولة أثناء مروره بجاره الربيلي وهو يذبح الذبيحة. فأبلغ والده بماقال جارهم فأتى خضير بنفسه وإذا بالضيف رحيمه الجهني فقال يا أنويديس حنا طالبينك الحق والضيف ضيفنا ولايمكن أن تفعل شيء إلا بعد مايفصل ((الضريغط بالقضية والضريغط هو مقطع الحق في قبيلة ولدعلي في ذلك الزمان )) وأصر خضير عليه وذهبا سوية إلى الضريغط وكل(ن) أدلى بحجته فقال الحريري(ياقاضي ياقاضينا ياللي بالحق ترضينا وش رايك ببعيد الديار مودي الاخبار اللي جا من قاصي ولنا ناصي ) ثم قال الربيلي (ياقاضي ياقاضينا ياللي بالحق ترضينا وش رايك بالي فرش الفراش وذبح المعاش والضيف لازم يآكل قراه) فقال :الضريغط صعيبة عليك يالحريري قال أنا أشيل الصعيب فقال : الضريغط تقوم بتحجيز ذلول الجهني وتملأالقربه وتعلقها بغزال الشداد ويعمر الضيف غليونه ويركب على الذلول وهي محجزة وتشيلها من بيت الربيلي حتى ياصل بيتك يالحريري فقال خضير الحريري أنا رضيت .فقال الربيلي وأنارضيت بالحكم فصاح الحريري بمن عنده وكانوا أربعة أشخاص . وشالوا الذلول وراعيها عليها حتى وصلوا بيت خضير الحريري ولم يتحرك الضيف من ظهر الذلول وهو يعمر الغليون وقربته في غزال الشداد فحل ضيفا على الحريري رحيمه وأكرمه غاية الإكرام . وأطلق عليهم على الحريري وجماعته المثل المشهور (أربعة شالوا جمل والجمل ماشالهم ) وكذلك ( شيالة الجمل ) وبهذه المناسبة قال المؤلف (( منديل الفهيد)) :

كيف أربعة شالوا المطاي
راكب وهو مولع ضـوه

شجعان ماخايروا بالراي
مع زايد العـزم والقـوة

الحنان كله
09-06-2010, 06:51 AM
قصة المثل : (( لاجاك الحبردي يردي وش تعشيه ))
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كان الشيخ مطلق ابوسنون مع عوانيه ال سليم امراء عنيزة وكان امير القبيلة هو الامير عليثة ابوسنون- المثوثي على روس الفطر - .
وكان مطلق صديقا لابن رشيد ( محمد بن عبد الله المهاد ) حيث كان من مشاوري ابن رشيد عندما يريد شي .
واذا اراد ابن رشيد ان يغزي عن قبيلة عتيبة يقوم مطلق بخلق الاعذار ويحرفها الى قبيلة اخرى . وكان ابن رشيد على علم بعواطف مطلق تجاه قبيلته وفي احد المرات امر ابن رشيد شمر بالتحضير للغزو على قبيلة لم يسميها ولم ياخذ براي مطلق ابوسنون في ذلك الامر واتجهه بجيشه جنوبا عندها
علم مطلق ان المقصود قبيلة عتيبة وعندما وصل ابن رشيد الى الموية اختار ابن رشيد خمسة
من فرسان شمر للقيام بمهمة السبر واستقصاء الاخبار كانت هذه فرصة مطلق لانذار
قبيلته فطلب من ابن رشيد الذهاب مع السبر ولكن ابن رشيد لم يعجبه الطلب و مع
الحاح مطلق وافق بشرط الا يتكلم نهائيا وركز على ذلك بامره للسبر بان لا يتكلم
مطلق ووافق مطلق على هذا الطلب ذهب السبر وسادسهم مطلق ابوسنون وفي
طريقهم وجدوا رجل من عتيبة .. فاخذوا اخبار منه واماكن مراتع الابل وغيره من اخبار العتبان .
وعندها سأله مطلق:
يا رجال انت طويان (اي جائع )؟
قال الرجل :ايه والله طويان
فمد مطلق يده الى زبيل التمر واعطاه الرجل
وقال له : اكل من التمر الصقعي - وتمر الصقعي لاياتي الا من العراق ولا يوجد الا مع ابن رشيد و هذه عبارة عن انذار ان اهل حائل وابن رشيد قريبين -
ولكن لم يفهم الرجل اشارة الانذار ونظرا لاحساس مطلق بان الرجل لم يفهم الاشارة قال له:
انت ضميان -اي انت عطشان - ؟
قال الرجل :ايه نعم
وكان على الذلول قربتين فتناولوا القربة اليسرى فقال: القربة اليمنى ابرد
(واخذ يخبط على ورك الذلول الذي عليه وسم ابن رشيد وهي عبارة عن انذار اخر ولكن باءت محاولة الانذار الثانية بالفشل وذلك لبرود الرجل وبطئ فهمه.)
فادار ذلوله واخذ يقول:



قـيـلــت فــــوق الـمــويــة شــويـــةوروحــــت جــــاي لــهـــا دنــدانـــي
انا جيت بين الداب والحنش والحيةواستدار بك المحال القلٌـب يـا(....)


ويقصد مطلق بالداب ابن رشيد,والحنش السبر الاي معه,والحية قبيلته عتيبة
وكان امله الوحيد لتوصيل الانذار هو الرجل .
فرجع السبر ومعهم مطلق الى ابن رشيد فاعطوه الاخبار وسالهم هل تكلم مطلق فقالوا لا لكنه
كان كريم كعادته واعطاهم تمر وماء
فقال ابن رشيد: عطاهم تمر؟اجل يابعدي معاد بقى الايقول جاكم ابن رشيد ...!!!

وبالفعل عندما رجع الرجل الى قبيلته صادفه في الطريق الفارس عبد الله الزليليغ الحبردي ( راع الشعثا ) فنظر الى التمر فعرف ان التمر تمر حايل وعرف ان ابن رشيد قريب من هنا . فانذر ربعه فاستنذروا وبعدها اتخذت عتيبة الحيطة والحذر
وتراجعوا قليلاً الى كشب وعندما اصبح ابن رشيد وجد ان عتيبة قد استنذرت فرجع غضبان الى حائل ووضع مطلق تحت الحراسة المشددة حتى عادوا الى حائل وعندها عفا ابن رشيد عن مطلق ولكن مطلق تاثر مما حصل وصمم على الرحيل فاهداه ابن رشيد ذلولا وجارية
عاد مطلق الى عوانيه امراء عنيزة وكان في ذلك الوقت يوجد قتال بين اهل عنيزة
وابن رشيد كٌون هنا وكٌون هناك وحالف مطلق اهل عنيزة على ابن رشيد وكان يُعرف
عند اهل عنيزة باسم الحبردي وله مربط خيل وبوابة تُعرف عند كبار اهل عنيزة ببوابة
الحبردي وحصل قتال بين ابن رشيد واهل عنيزة بعد التحالف وقتل مطلق الكثير من
فرسان شمر مما اضطر شمر الى توصيل العلم الى ابن رشيد حيث امر بشرب فنجال الحبردي
وكل ليل يشرب احد الفرسان فنجال الحبردي ويسال عنه الليلة المقبلة
ويقال تعشاه الحبردي حتى قتل ستة من فرسان شمر الشجعان وبعدهم نودي بشرب
فنجال الحبردي الا انه لم يتقدم احد لشربه حينها قال احد مستشاري ابن رشيد واعوانه المقربين
لم يبقى يالامير الا انا ولا انت فقال ابن رشيد:
المثل المشهور

((((ليا جاك الحبردي يردي وش تعشيه))))

فيكون الرد عليه :

(((( انت وانا
))))

او يكون :
(((( شحم ولحم
))))

الحنان كله
09-06-2010, 06:57 AM
قصة وقصيدة خمسة عشر فنجال لحنيف صبيت وسبب قولها
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته



1- ناصر بن ابراهيم العبدالكريم

2- حنيف بن سعيدان المطيري

ودارت القصه في مدينة حرمه بسدير.. كان حنيف بن سعيدان مقيما في حرمه وان كان كثير الاسفار والترحال
بأسباب الوضع المعيشي الصعب في ذلك الوقت...
وفي يوم من الايام ذهب حنيف الى زيارة صديقه بن عبدالكريم فوجد منه الترحيب وقدم له القهوه ,وجلسا

يتجاذبان اطراف الحديث
حتى دخل عليهما بعض الضيوف وزاد الطلب على القهوه وحنيف..مازال يرتشف الفنجال تلو الاخر...

فأراد ناصر بن عبدالكريم ان يمازح حنيف ...وقائلا

خمسة عشر فنجال لحنيف صبيت....لو أن بطنـه قربـة قـد ملاهـا

فرد حنيف على الفور :

لا تحسب إني من دلالك تقهويت .... ماتقنع الشراب من كثر ماها

قال ابن عبدالكريم :

يا حنيف أنا في حمستي ماتدانيت = الدله الصغراء نكثر مناه

فرد حنيف :

وراك ماسويتها يوم سويت.... مثل العميم اللي يعدل سواها

أبن عقيل اللي يهلي لياجيت.... يضحك حجاجه وأن غلى مشتراها

فقال ابن عبدالكريم :

سبيتها يوم انت للضلع لزيت....وضيافتك ياحنيف هذا جزاها

ودلال ربعك يوم بالزين ماريت.... هم ربعنا قبلك طوال خطاها

حنيف:

مانيتي ذمة هل الجود والصيت.... الملعبه بين علينا سناها

ياموصي الحرمه على صكة البيت.... تقول ماهو فيه وأنتا وراها

فقال ابن عبدالكريم :

ياحنيف وبحرمتك وش سويت.... يوم المره اتعسرت في ضناها

علم الردا يظهر ولو به تتقيت.... علم وكاد ويشهدون اقصراها

فضج المجلس بالضحك على هذه المساجله الطريفه والجميله في نفس الوقت
وبقيا بن عبدالكريم وحنيف صديقين حميمين .. حتى توفيا رحمهما الله.

الحنان كله
09-06-2010, 06:59 AM
( غدير الموت)

الشيخ برجس المجلاد


صوته كان يحدث الرعب في قلوب الرجال والخيل
عرف بلقب ( غدير الموت ) لشجاعته في المعارك
ساجر الرفدي كان من أعز اصدقائه
قتل عن طريق الخطأ على يد أحد جيرانه


.

.

.




حين يكتب الأحفاد حكايات الأجداد ويرسمها من سبق لمن لحق فإنها تكون عبرة وموعظه مليئه بالبطولات والمفاخر مرصعة بمكارم الأخلاق التي اعتاد على البذل من أجلها هؤلاء الذين هذبت الصحراء كل مايفعلون ووضعت خطوطا حمراء كثيره أمام التخاذل والجبن والصفات غير المحموده وعلى العكس فقد فتحت الباب على مصراعيه للنجوميه بالأفعال الجميله حتى تصبح على كل لسان .
بطل الصحراء هنا أحد هؤلاء الذين تشبه حكايتهم الأسطوره بمقاييس اليوم والذي لم ينصفه التاريخ ولم يعطه المؤرخون حقه من البحث والتحري عن هذه الشخصيه العظيمه ويعتبر من اعظم فرسان الجزيره العربيه في عصره

[] برجس المجلاد []

هو الشيخ برجس بن قاعد المجلاد وآل مجلاد (شيوخ قبيلة الدهامشه ) من العيد من الزبنة من العلي من الدهامشة من العمارات من بشر من عنزة
نشأ برجس وترعرع بأواسط وشمال هضبة نجد بالمملكه العربيه السعوديه وهو من مواليد القرن الثالث عشر الهجري تربى في أحضان والده الشيخ قاعد وحين توفى والده شمر عن ساعده و لم يتخلف عن سيرته فتحرك في ميدان البطولات حتى اصبح فارسا مغوارا مهيوب الجانب يناصر الحق ويحارب الباطل وينصف المظلوم وكان معروفا لدى عرب شبه الجزيره العربيه باسم برجس (غدير الموت) وسمي بهذا الاسم غدير الموت ( كونه غدير للموت من ورده هلك )
وهذا الاسم يعطينا دليلا على شجاعته وذيوع صيته بين ابناء القبائل



[] صفاتة []

كان متوسط القامه قوي البنيه مفتول الساعد عريض المنكبين واسع الصدر ذو صبر على تحمل تقلبات الدهر عرف عنه الكرم والطيب وهو من أشهر الفرسان الذين انجبتهم ارض الجزيرة العربيه و أحد اشجع الرجال وأكرمهم وأكثرهم حمية ونخوة في الذود عن حقوق المظلومين من أبناء قبيلته وجماعته التابعين له وخير من يلاذ به عند الشدائد،خلف سيرة حسنه حتى عند ألد أعداءه بما جبل عليه من الشهامة والمروءه التي ظلت معيارا لأبناء الباديه يتفاخرون بها ويدفعون ثمنها مهما كان حتى لو كان ذلك دمائهم .


[] مكان اقامته []


كان قبيلة الدهامشة بقيادة الشيخ برجس يقطنون بمنطقة الاسياح وفي منطقة القصيم وفي وسط وشمال نجد عموماً
وكان له صداقه قويه مع ابن فهيد امير بلده عين ابن فهيد
وكانوا يحتمون ببرجس عند وقوع الغارات وعند قدوم قطاع الطرق
وقال الشاعر ثاني المطوطح من الجميشات من الدهامشه عندما رحل الشيخ برجس من عين ابن فهيد
وبقي هو وبعض جماعته في الاسياح وعندما شاهد منازل قومه الدهامشه
قال :
يسند على ابنه عيد




ياعيد ماعينـت ربـع لنـا العـام
هذي منازلهم على العين خلـوات
قطعانهـم مقرهـا عـرق لــزام
تبرى لها جرد المهار الاصيـلات
شالوا على الزرفات عجلات الاولام
مع السلامـه ياحمـات الونيـات






الخ .... القصيده

ولقد استوطن الدهامشه في عهد الشيخ برجس بلدة الحائط ومازال آثار مزرعته ماثله الى يومنا هذا
وفي ذات يوم كان الشيخ برجس ومعه فارسان مشهوران من الدهامشه هما الخوّا وابن وقيت
واعتلت ابنة ابن فهيد سطح منزلها ورأت غاره على ابل الدهامشة التي كانت على المورد
وقالت لأبيها ان ضيوفك عليهم غاره وامتطى الثلاثه خيولهم وصدوا الغاره وفكوا ابلهم
من جيش لايقل عن ( 300 ) فارس وأهدى برجس لابن فهيد فرس احدهم ..


كان ينزل في اغلب الأوقات في ناحية (بيرحا) من سباخ القصيم بالقرب من بريده وصفه الشيخ ابراهيم بن عبيد ال عبد المحسن في تاريخه (تذكرة أولى النهى والعرفان ) وهو يصف حوادث سنة 1276 هـ حيث يقول : انه في يوم من الايام اعتدى على احد رعاة وسروح أهل بريده بعض الغزاة واخذوا الحلال وأتى بعض أهل بريدة يستنجدون بالشيخ برجس المجلاد فجهز الشيخ برجس جيشا لاستعادة الحلال من الغزأة وفعلا اعاد الحلال الي اصحابة وأسر المعتدين




ومن صفاته التي عرف بها عند عرب الباديه والتي يشترك بها مع عدد من فرسان الباديه حيث تواترت هذه القصه واشتهر بها اكثر من فارس انه كان ذو صوت
مهيب يخيف الخيل ويرهب العدو لدرجة ان الخيل يصيبها مايشبه الرعب من قوة صوته وشدتة وهذه صفات جاءت في معرض المتناقل عن الشيخ برجس المجلاد بالاضافه الى اكثر من شخصيه اخرى من شيوخ القبائل في الجزيزه العربية



[] مناخ غيلان []


كما ورد ذكر الشيخ برجس بن مجلاد في مناخ غيلان سنة 1234هـ بين قبائل عنزة ومحمد علي باشا وقواته التركية والعسكر في منطقة غيلان حيث كان الشيخ برجس بن مجلاد أحد المشاركين في هذا المناخ الذي انتصرت فيه قبائل عنزة على الاتراك ومن أحدياته في هذا المناخ منها :




إن ركبنا الخيل حنـا
مانجـي بالـغـداري
وسيوفنـا لازم تحنـا
من دم حمران العتاري







وفي هذه المعركة انهزم الباشا وجنوده من المعركه بعد أن أيقنوا بالهزيمه.
وأيضا ورد ذكر الشيخ برجس بن مجلاد في كتاب تاريخ قبيلة العجمان دراسة وثائقية تأليف د. سلطان بن خالد بن حثلين و د. زكريا كورشوت
وذكره أيضا المؤرخ الشيخ ابراهيم آل عبدالمحسن في ( تذكرة أولى النهى والعرفان) وذكره ايضا المؤلف عبدالله بن ثاني الحسني في كتابه (الوائليون حقائق وبيارق)


[] محددة الجمل []


ولعل أهم مايمكن ذكره هنا مقرونا بهذا الرجل الأسطوره برجس المجلاد هم الدهامشه الذين ينتمي اليهم ابن مجلاد والذين يعرفون بلقب (محددة الجمل ) وهي احدى النوادر التي يمكن الحديث عنها حيث ان شجاعتهم ليس لها حدود في المعركه لذلك فإنهم يعمدون الى أحد الجمال ثم يقيدونه في أرض المعركه ويقاتلون الى جانبه لايتزحزحون عنه حتى لو ابيدوا عن اخرهم وتلك من انواع الشجاعه التي غدت مضربا للامثال عند أهل الباديه واصبح اللقب ملازما لهم يعرفون به حتى اليوم.

ويأتي ذكر هذا الفعل في قصيده للشيخ جبر بن مجلاد يقول :






ياما على قـب الحوافـر هذبنـا
وياما على حدب المعارق حدينا
وياما على شيب الغوارب ركبنا
وياما حديناهـم ويامـا احدينـا
وياما عطينـا جـل ذود كسبنـا
ونبل كبد اللـي قعـد يحترينـا
وياما رعينا عشب برق جذبنـا
بقفر ندلـه بـه قـراع الحنينـا
وياما على بيض الترايب لعبنـا
وياما على زل القطايف غفينـا
وحنا الى جيب الجمل واحتزبنـا
عدونـا يشكـي فعايـل ايدينـا
وكم خير يشكي الملل من غضبنا
بجمـع نفاجيـه عـدوا يبيـنـا
واليوم خليناه مـن يـوم شبنـا
هيهات يا دورا مضي وين وينا





وقال الشاعر نايف بن عقيلي المجلاد :







لابتي ماتعرف الذل والريبـه
اولاد وايل عريب الجد نبخنها
كان حدد جملها في محاريبـه
ويل منهو هذاك اليوم كاونها
كم عقيد شجاع لـه مطاليبـه
كب كل المطالب وانتهى منها









[] سألوه فأجابت افعاله : []



قيل أن احد شيوخ القبائل سأل برجس ذات يوم وكانوا يسيرون وسط مجموعه من الفرسان والخيول : فقال يابرجس لقد سمعت أن الخيل اذا سمعت صوتك وأنت منفعل يصيبها الذعر فتقطع اربطتها
فأجاب برجس بتواضع وحياء : لاتصدق ياطويل العمر فالناس من عاداتهم أن يزيدوا وينقصوا في الكلام ،ولكن شاءت الاقدار ان يرىمرافقه قوة صوته اذ بينما هم يتحادثان ارتفع صوت برجس فأخذت الخيل تجاذب أرسنتها وأحدثت صهيلا من قوة صوته فعرف محدثه أن كل ما قالوه عن برجس حقيقه حيث سمع وشاهد ذلك بعينه فازدادة هيبته وتقديره وتأكد من حقيقة ماسمعه عن هذا البطل



[] اللقب لماذا ؟ []


من الطبيعي جدا ان يكون لهذا الفارس العظيم لقبا لا ينازعه احد عليه ولكن ليس كأي لقب فقد لقب (غدير الموت) وكان سبب التسميه أن برجس وأثناء إحدى المعارك سمع من يهدده بكلمة جاك الموت لكنه وهو الذي لايهاب حتى الموت أجاب فورا بصوت قوي انا الموت انا الموت وكررها في اكثر من وقعه حتى أصبحت ملازمة له وعرف بها0
كما أن لبرجس قول مشهور اثناء خوضه للمعارك وهوأنه سيفعل المستحيل ولا حاجة له في الحياة اذا لم ينتصر بهذه المعركه اي ان الحياة بنظره لاقيمة لها اذا هزم او عجز عن قهر العدو ولكن رغم ذلك لابد انه هزم وغلب في حياته
كان من أعز اصدقائه والمقربين له رجل أخر لايقل عنه بطولة وهو الشيخ ساجر الرفدي وهو شيخ عشيرة السلقا من العمارات من عنزه والشيخ ساجر معروف ايضا بالشجاعه والكرم والبطولات بمثل ماكان لبرجس من الشهره والصيت الذائع 0

[] الف خيال []



يقول الشاعر محمد بن عثمان بن صالح التويجري وهو من جبارة من ضنا مفرج من ولد علي من عنزة ولقب بالزناتي تشبيها له بالزناتي خليفة لشجاعته وفروسيته وكرمه ،
من قصيده طويله في صديقه الفارس الشيخ برجس بن مجلاد






ياماحلا الفنجال فـي فيـة الجـال
الى قيل ياعـواد هـات الفناجيـل
اللي مدح برجس صدق فية ماعال
الخوف ماله في ضميره مداخيـل
يامن خبر خيال يسوى الف خيـال
برجس غدير الموت ذيب الرجاجيل
وربعه محددت الجمل قدم الابطال
لهم على جمع المعادي مصاويـل



وقال آخر :





برجس غدى من فوق ابوزيد هيهات
للحشـر مايلقـى لبرجـس مثايـل







وقالت ابنة احد شيوخ القبائل عندما رأت بطولة وفروسيته وهزيمة قومها امامه متمنية ان تكون زوجة له :




خيل حداها برجس
تسعين بس لحالـه
ليتي حليله برجس
واصير انا ام عياله








[] أبو كلمه ونصف []

ومن المعروف تاريخياً ان قبيلة الدهامشة كغيرها من قبائل العمارات نزحت من نجد بعد سنوات القحط والجدب التي اصابت تلك الديار واتجهوا الى المناطق الاخرى التي يتوفر فيها الماء والكلأ في شمال المملكة وجنوب العراق بقيادة الشيخ برجس ومن الطبيعي ان تحتك بغيرها من القبائل بطريقها
وكان ذلك لايمنعها من بلوغ مرامها ، وحدث ذات يوم ان ارسل الشيخ برجس برساله الى احد شيوخ قبائل العراق المعروفه وذات المنعة يستأذنه بورود الماء والنزول بدياره كعادة اهل الباديه وبدأ الامور بالحسنى
وكان هذا الشيخ يعرف با ( أبو كلمه ونصف ) نظرا لكونه لايتفوه الا بكلمة لا او نعم ولا احد يناقشه في ذلك لشدة بطشه وجبروته وكبريائه ورفض طلب برجس وارسل له رده واخبروه بانه لا يتكلم الا بكلمة واحده
فما كان جواب برجس نظير تكبره الا ان ارسل وقال انهم سيردون بسيوفهم وعليه ( مردود النقا )
وجهز كل طرف رجاله وكان بمقدمه فرسان الدهامشة الشيخ برجس وطلب مبارزة الشيخ ابوكلمة ونصف
وبرز له وهجم عليه برجس مزمجراً بصوته المرعب وكان يضع الشلفا بيمينه عند صدغ ابوكلمة ونصف ويهومه ولايضربه ليتيح له الفرصه بالصياح كلما هازه ليسمعه الجميع وهو هارباً ومنهزماً من ميدان المعركه وكان احد الفلاحين يزرع في ارضه وداهمته فرس ابوكلمة ونصف ولم يستطع ردها عنه
من شدة خوفه من برجس وصياحه المستمر مما ادى الى كسر ساق هذا المزارع
فقالت شاعرتهم :





ابوكلمه صاح الفين
ملغوب ولد كريدي
ماهزعها بالمصراع
دقة عرقوب معيدي
خيل حداها برجس
ماتنحسب بالايـدي



وبعد تلك المعركه انطلق لسانه ولم يعد يتكلم كالسابق وورد الدهامشة واستوطنوا دياره


[] وفاة برجس المجلاد []


وقد توفي رحمه الله بسبب اصابته عن طريق خطأ غير مقصود من جاره والذي ينتمي لقبيلة اخرى
وكان هذا الجار محتمياً ببرجس أثناء جواره له
وحدث منه خطأ غير مقصود أدى الى اصابة الشيخ برجس بقدمه احدث له نزيفاً وحينما احس بدنو أجله كانت شهامته ترافقه إذ اوصى ابنائه وأقاربه بأن ماحصل كان بالخطأ وأن يتعهدوا جاره بالرعايه ولايتعرض له أحد فقد آثر هذا البطل ان يحمي جاره في حياته وحتى بعد مماته
وقال كلمته الشهيره وهو على فراش الموات موصياً أبنائه بقوله ( لاتصّيحوا حريم جيرانكم )0


وقد ذكر الشاعر لبيد المتينه العياشي في معرض رده على احد شيوخ القبائل




ياشيخ لو صيحت تو البلا جـاك
حنا الذي مبطي لكبـدك كوينـا
ان كان بالشيمات حنا عطينـاك
برجس غدير الموت حبس الكمينا






رحم الله الشيخ برجس بن مجلاد رحمة واسعة

فقد دون في التاريخ ملاحم لاتنسى

الحنان كله
11-08-2010, 01:04 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



هذه القصه حدثت لشخص يدعا معثم بن غبين من عنزه



أصاب ديرته القحط فرحل يبحث عن المكان المناسب ليعيش فيه وهو في الطريق تصادف مع فارس اخر ليس من قبيلة معثم فسأله معثم :


ماوراك فأجابه زوجتي وابنتي وابلي وكان الفارس الاخر يدعى ابو خلف فسأل ابو خلف معثم :



وانت ماوراك فرد معثم زوجتي وابنتي وابلي .


وكان معثم ليس لديه ابنة بل كان ولد واسمه عقيل.


وعندما يدور في بالك لماذا معثم لم يقل ان لديه ابن أسمه (عقيل) ؟


لأنه خاف على ان ابوخلف ان يكره قربه بسبب الفتى خوفن على ابنته من هذا الفتى.


وتعاهدا على ان ينزلا بالقرب من بعض وان يحمي كل منهما


الاخر وان يكونوا يدا واحده فهذه بعض صفات العرب.


فذهب معثم واخبر زوجته :


فرضت زوجته بالاقتراح ورضى عقيل ابن معثم


فطلب معثم من ابنه (عقيل) ان يلبس لبس فتاة وان لا يتكلم في وجود زوجة الجار او ابنته


حتى ينتهي الربيع.


فبدأعقيل متشبه بالفتاه يسرح مع ابنة جاره بدون ان تلاحض عليه شيء وذلك لعفته وحيائه.


.................


ولكن المخفي والمكتوم لم يدم فقد حصل الامر الذي يرغم الفتى بالكشف عن حقيقة وابراز شخصيته فقد غار قوما على الابل فأخذوها ولحق بهم معثم وابو خلف فلم يستطيعوا ان يرجعوا الحلال.



وعندها لم يطل الصبر بعقيل فركب فرسه حيث انه كان من ابرز الفراسان ذاك الوقت.


واستطاع ارجاع الابل .



اصيب ابو خلف وزوجته بالدهشه فكيف انه فتى وكان ويخرج مع الفتاه .


ولكن ارجعت الفتاه ذاكرتها الي الوراء فكانت تلاحظ ان الفتاه التي معها لا تنظر اليها ولا ترفع عينها فيها وان ترفض ان تنزل معها في الغدير للاستحمام وكانت تدير ظهرها لها .


هنا تأكد للفتاه عفت وشرف هذا الفارس عقيل.



وعندما وصل عقيل الي المنازل ومعه الابل وبعض الاسرى قابلته الفتاه بهذه الابيات



هلا هلا باللي سلامه يداوي



ماهو زبون للعلوم الرديه



اشهد شهادة حق ماهو دناوي



ولا شبوح العين للاجنبيه



عقيل من شفته خجول حياوي



من عرفتي ماباق غرة خويه



فوق العبيه مثل فرخ النداوي



ينف خيل القوم نف الرعيه






فرد عقيل



ياعم والله ماجعلت الغطاوي



ويشهد على ماقلت رب البريه



عن طاري الشكات ولا الهقاوي



حلفت لك والله رقيب عليه



عن المشكه يازبون الجلاوي



شاروا علي بشورهم والديه



ويوم خذونا طيبين العزاوي



دون العشاير مانهاب المنيه








وبعدها فهم والد الفتاه سبب تخفي عقيل وهي كرامة للجار خشية تنفيره من وجود فتى .


وبعد انتهاء الربيع رحل كلا الي اهله وافترق عقيل عن الفتاه ولكنه ضل هائما في حبها .


حتى مرض بسبب فراقها



وعلم صديقه فهيد بان عقيل مريض فبعث بطبيب عربي لعلاجه ويدعى عيد


وعندما احمى عيد المنشار ليكوي عقيل قال عقيل :



يامحمي المنشار بالنار خله



جروح قلبي حاميات مكاويه



مابي مرض ياعيد لاشك عله



من غير شفي ماطبيب يداويه



ماطيب لو تحمى المخاطر ابمله



انا بلا قلبي على فقد غاليه



الصاحب اللي عنده القلب كله



علمي بدور العافيه قبل اخاويه



واليوم مدري وين حروة محله



فاتن ثلاث سنيين ياعيد نرجيه








وعرف عيد سبب مرضه وتجاهل الامر واصر على ان يكويه حتى يتضح له اكثر .


وبعد الكي قال ستطيب فرد عقيل:



ياعيد لوكويتني مابي اوجاع



ليتك عرفت بعلتي وش بلايه



بلاي غرو طول قرنه يجي باع



ياعيد دعني لا تبيح خفايه



مادام مانت لعلة القلب نفاع



ياعيد مالك بي تحمل خطيه



ياما عذلت القلب ياعيد ماطاع



اطلب وربي مايخيب رجايه








وبعد ان عرف بامره معثم طلب منه ان يرافقه لخطبة الفتاه


وفعلا فقد زوجه الفتاه وقد انجبت له ولدا وهو معروف اسمه عباس ولقب ابو طاسه ولقد عرف عنه الشجاعه والبساله .



ومن الابيات التي قالتها الفتاه على فراقهم :



اول نهاري دمع عيني عصيته



وتالي نهاري دمع عيني عصاني



وغارب قعودي من دموعي سقيته



مثل هماليل البرد يوم جاني



على الذي من بد حيه بغيته



وهو الذي من بد حي بغاني



وسبعة مخاطر بالضماير كويته



وسبعين مخطر بالضماير كواني



وانا الذي طي الشويحي طويته



وهو اللي طي البريسم طواني








وسلامتكم،،

الحنان كله
12-27-2010, 07:37 AM
قصة محسن الهزاني. سبحان ربك المغيث المحيي


قد إتقطعت الأمطار و أجدبت الأرض على بلدة الحريق و وديها المشهور - تقع جنوب مدينة الرياض بـحوالي 150 كلم - 3 سنين لم ينزل عليهم فيها المطر ، و كانوا يستغيثون أهل الحريق و لا يغاثون ، و في مرة من المرات خرجوا للإستغاثة و كان ممن خرج معهم الشاعر محسن بن عثمان الهزاني - رحمه الله - الذي أشتهر بقصائدهـ الغزليه الصارخة في الوصف و التعبير ، فما إن رأهـ خارجا معهم للإستغاثة أمير الحريق و هو إبن عمه فقام الأمير بطردهـ و قد ساعدهـ أهل الحريق في طردهـ و عدم السماح له بالصلاة معهم ، لأنه يعتبر فاسقا و ماجنا فلا يصلح أن يصلي معهم الإستغاثة لأنهم يرون أن سبب منعهم من المطر هو محسن بسبب فسوقه و غزلياته ، فهم يريدون أن يخرج الأتقياء و الذين فيهم خير و صلاح ، و كانوا لا يرون أن محسن من المتدينين بسبب غزلياته التي أشتهر بها و سارت بها الركبان ، فرجع محسن إلى بيته و قد تكدر خاطرهـ مما وجدهـ من أقاربه و أهل بلدته ، و أما هم فقد إستغاثوا فلم يغاثوا ، و في اليوم التالي أو بعدها بأيام عزم على أن يخرج وحدهـ للإستغاثة في ظاهر بلدة الحريق و أن يأخذ معه الأطفال من المسجد بعد صلاة الفجر بعد أن يستأذن معلمهم الذي يعلمهم القرآن الكريم ، فخرج بظاهر الحريق قريبا منها في أحد الجبال المحيطة بها ، و صلى الإستغاثة ثم دعا بهذهـ القصيدة الرائعه التي أشتهرت بلامية الهزاني ( دع لذيذ الكرى ) ، و ما إن أتم هذهـ القصيدة حتى أظلمت السماء و بدأ الجو يتغير و السحاب يتراكم بعضه فوق بعض ثم أقبلت السحب حتى توسطة بلدة الحريق و نخيلها ثم أمطرت مطرا خفيفا ، ثم أمطر السحاب بظاهر الحريق و وديانها التي حولها مطرا ملأ الأودية و أرواها حتى سالت الأودية و الشعاب بفضل الله و برحمته على أهل الحريق ، ثم ببركة دعوة محسن الهزاني و إستغاثته بعد أن رأوا أنه سبب شؤمهم و إنقطاع المطر عنهم ، و في نهاية القصيدة إمتدح أهل الحريق و ذكر محاسن صفاتهم و كرمهم و رجولتهم على أنهم قد طردوهـ من الإستغاثة معهم .وهو لما اختار الاطفال والشيوخ والزاهدين استشف من الحديث ان الارض تشتكي لربها جور العباد الخ
و القصيدة تقرأ بوجهين عربي فصيح ، و بلهجة عاميه ، و مازالت القصيدة كلما ذكرت روائع الشعر الشعبي تذكر هذهـ القصيدة ، و هي :- بعض من القصيده

دع لذيذ الكرى وانتبه ثم صل===واستقم في الدجاوابتهل ثم قل

يا مجيب الدعا ياعظيم الجلال === يا لطيف بنا دائم لم يزل

واحد ماجد قابض باسط === حاكم عادل كل ما شاء فعل

الحنان كله
12-27-2010, 07:39 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
هذه قصه غالب السراح الشمري مع ابن رشيد.

أسٍرة السراح ظلت هانئة في دومة الجندل تملك المزارع ولاحصون ولها من شهرتها وقوتها وكرمها وشخائها ما جعلها تتبوأ مركز القيادة في الجوف كله ، الى أن بدأ ظهور آل رشيد وآل علي على مسرح الاحداث في منطقة حائل ، وكان عبدالله العلي الرشيد اللذان استلما حكم حائل ، ثم أراد التوسع والهيمنة على القبائل التي حولها مستغلة قوتها والتفاف بعض القبائل حولها ..

وكان عبيد يتطلع الى الجوف طمعا بالحاقه الى أماراتهم وطمعا في السيطرة على القبائل البدوية التي ترد الجوف وأخذ منهم الاموال ( الزكاة ) لدعم إمارتهم وقوتها ومن ثم اعتبار الجوف نقطة انطلاق لهم نحو منطقة الشمال حيث ابن شعلان في القريات ووادي السرحان ، لذا كان من المؤكد أن يقوم عبيد الرشيد بغزو الجوف الادنى أولا وهي (( سكاكا )) أو الجوبة وقام بذلك فعلا واصطدم مع أهالي سكاكا في موقع اسمه ((اللقائط)) بالقرب من سكاكا ولم يوفق وردوه على أعقابه حينذاك ونراه يقص علينا بمرارةهذه الغزوة :

من العنا جينا نحارب هل الجوف ،،،، ذباحة الطيب نهار الزحامي
ملبوسنا جوخ وملبوسهم صوف ،،،، وردوا علينا مثل ورد الظوامي
اللي نكس معنا على الهجن مشنوف ،،،، واللي وقع بالطعس تسعين رامي

وكان السراح يراقبون الموقف عن كثب ، ونراهم قد شمتوا بفشل عبيد العلي وجيشه ولقد لاموا على أهل سكاكا عدم قضائهم عن عبيد قضاءً تاما ولو كانوا هم المعنيون بذلك لاذاقوا عبيد مر الهوان ... لقد أوصل أعوان عبيد الرشيد هذا الكلام اليه منقولا عن سواح وخليف ابني حطاب زعيم السراح وكذلك غالب بن سراح الذي كان شديد العداء لعبيد الرشيد ، ولما علم عبيد الرشيد بهذا الموقف من السراح غضب وقام بارسال هذه القصيدة مهددا ومتوعدا وسأختصر القصيدة:

يالله ياللي للجزيلات وهاب ،،،، تعطي ولا جزل العطا منك ممنون
ياغافر الزلات يارب الارباب ،،، ياناصر موسى على قوم فرعون
الى أن يقول :
ياراكب اللي لامشى يوثب اوثاب ،،، لاشفت زوله يختفق تقل مجنون
عقب اربع يلفي عزيزين الاقراب ،،، اللي على الديره قديمن يحامون
قل لولاك ما كزيت خط ونجاب ،،،، لابد ما نمشي وناصل على الهون
ان كان تشكي لي خليف وحطاب ،،،، فالله خبير بعهود ناس يبوقون
ان كان تنخاني على اعوج الاطناب ،،، فلا ترى سيفي على الضد مسنون
الى أن يقول
ان سهل الباري وجينا بلااطواب ،،، السعر ما ينقص على اللي تعرفون
اتيك بجموع يعايون الاداب ،،،، وا يويل من باشناق نزله يحلون
ضياغم ترخص حلاله والارقاب ،،،، ودون الرفيق بمالهم ما يدارون
اللي رمي برصاص نرميه باطواب ،،،، عقب الهدير أن سعاف الله ترغون

وعلى ماقيل بالبيت الاخير وهذا وصف قوي من عبيد : الرغاء عقب الهدير عيب

وهذه القصيدة قالها عبيد رد على رسالة وصلت اليه من دومة الجندل تستنهضه على حرب خليف وحطاب بن سراح

وصلت قصيدة عبيد الى السراح فجاوبه حطاب بن سراح على قصيدته :

ان جيبتنا يا عبيد نفتح لك الباب ،،،، حنا نقيف وفن ربعك يخشون
الجوف تلقى به خليف وحطاب ،،،،، ماهم فريف حروب عنكم يهجون
والله لو جمعت جندك والاطواب ،،،،، ذي ديرة السراح دونه يعييون
اللي دفس بربوعكم جر الاسباب ،،،، اللي له الدفات ياعبيد تكسون
يا عبيد ماقصدك زكاة ونواب ،،،،،،،،،، كلام فاضي مار عبيد تكمون
يا عبيد نسيت يوم انك رفيق لحطاب ،،،،، والدبس عند حسين يغرف بماعون


حسين المقصود هنا في البيت الاخير أحد رجال عبيد الرشيد المخلصين اللي عناه عبدالله الرشيد بقوله :

ياحسين مايشتكي كود الرديين ،،،، والا ترى الطيب وسيعن بطانه

المهم وصل جواب حطاب لعبيد وسارع عبيد لتجهيز حملة قوية بمدافع تجرها الجمال متوجه الى حيث السراح يقيمون في دومة الجندل وقال بها ابيات مشير الى خط مسيره وسيره :

من قفار لحايل نشرنا ،،،، معتلين ظهور النجايب
مع مضيق الشعيب انحدرنا ،،،، تقل سيل تحده هبايب
كم صبي لعمره قصرنا ،،،، مسكنه مابين عوج النصايب
خذمه مباني خبرنا ،،،، طايب والا علي غير طايب

وخذمه هذه موقع شرق دومة الجندل حيث عسكر فيها عبيد وحاصر دومة الجندل مدة ستة شهور متوالية ولم يستطيع دخولها نظرا لمنعتها واستعداد أهلها للدفاع عنها وكان للشيخ حطاب ولد اسمها غالب هذا كان على درجة عالية من الشجاعة والفهم وقوة الشكيمة وحسن التدبير وكان يكره عبيدا كرها شديدا ، فقام بصنع مدفع من الخشب وقام بحشوه بالبارود والملح وبدأ بضرب معسكر عبيد بعدة ضربات وكان لوقعه أثر كبير في دب الهلع والخوف في نفوس عسكره عنئذ أمر عبيد مستشاريه للاجتماع والتداول في أمر هذا الواقع وطلب منهم المشوره ، مبينا لهم بأن السراح متعاوينين مع دولة أجنبية وأن هذه المدافع مدافع دولة فما الرأي ؟

أشاروا عليه بأن المدة التي قضيناهاهي مدة طويلة وأن أهل دومة الجندل لديهم من المؤن مايكفيهم ، أما نحن فنأكل من لحم ابلنا التي ينقص عددها يوما بعد يوم ، اذن لابد من اللجوؤ الى طريقة نضمن فيها سلامتنا ..

عند ئذ لجأ عبيد الى الحيلة والحرب خدعة وأرسل مرسالا من قبله الى حطاب يطلب منه مواجهته والاتفاق معه على التفاوض الذي يتضمن عهدا من الله أن لاتكون فيه خيانة ولانقض ، ولقد لبى حطاب هذه الدعوة بناء على نبية عبيد وتقابلا حيث قال له عبيد : (( إننا لانريد الجوف طمعا ولا مصلحة لنا فيه الا أن نريد زكاة بادية الشمال عن طريق الجوف ، وأنتم منا ونحن منكم لذا فمن الواجب أن نقيم فيما بيننا حلفا :

- أنتم حكام الجوف في الشمال
- نحن حكام حائل في الجنوب
- ونحن نمدكم بالرجال والمال
- وافق حطاب على ما قدمه إليه عبيد ودعاه الى الغداء في قصره ، وعندما علم غالب ابنه بالامر استشطا غضبا ، وقال معاتبا أبيه مبينا له سوء ما اتفق عليه مع عبيد وأن عبيد ما جاء ليفاوش بل جاء متحديا ومقاتلا الا أن أباه رفض كلام ابنه وبين له بأن عبيد قد أعطاه عهدا بالله ورسوله على ماتفقا عليه ، وأن عبيد قادم الى القصر حسب الدعوة الموجهة اليه ..
وما أن وصل عبيد ورجاله الى أمام القصر حتى صعد غالب ومعه بندقيته الى ((السقيفه )) وهي الطابق العلوي للقصر بقصد قتل عبيد ، فعلم أ[وه بذلك وقام بمنعه من تنفيذ مانوى عليه ، خوفا من العار والخيانة بحق الضيف ، عند ئذ قرر غالب عد المشاركة في استقبال عبيد ، فلما دخل عبيد ورجاله ردهات القصر وجدوا الطعام وقد أعد لهم من قبل حطاب ، وقبل الشروع به سأل عبيد حطاب عن ابنه غالب مستغرب عدم حضوره وأنه يريد التعرف عليه لما له علم من سيرته الحميدة وشجاعته النادرة ولابد من التزامه بالعهد الذي تم اتفاقنا عليه وأنه اذا لم يحضر فلن نتناول الطعام وسنعتبر كأن شيئا لم يكن بيننا ، عند ئذ دخل حطاب على غالب وأحضره على كره ٍ منه ، فلما دخل حطاب وولده غالب أمر عبيد رجاله بالقاء القبض عليهما ووضع الحديد بأرجلهم وايديهم ونفذ فيهم ما كان خططه ضدهم من حيلة ناجحة ، كما أمر رجاله بتقطيع النخيل وقضى القصر ، وحمل الاب وابنه في محمل واحد على عجل وكذلك تم حمل النساء والاطفال على محامل أخرى ، وهناك في حائل زجا في السجن سوية وقد أِرف عبيد بنفسه على دخولهماالسجن ويقال أنه شتم حطابا مما أُثار غالب ذلك الفتى الجريء الذي لايهاب الموت فرج على عبيد ردا قاسيا وشتمه شتما لاذعا حين قال :

عن شتمتك حطاب ملعون أبوك أنت ،،،، معلون أبوك وخيرة العمر فاني
الفين لعنة يامن بالعهد خنت ،،،، يالضبع الاسود ياغراب السواني

فقال عبيد : إني أعرف يا غالب بأنك زاهد في حياتك وتريد أن تموت لكنني لن أقتلك وسأدعك تموت في سجنك هذا قهرا ً

وفي السجن قام غالب يلوم أ[يه مبينا له صحة موقفه مع عبيد سابقا وخاطب ابوه بهذه الابيات :

يا ونتي ونة معيد ضعيفه ،،،، على اديار خابرينه ورانا
من قبل ماحنا ذراها وريفه ،،، اليوم صارت تحت وطية اعدانا
اشوف ثمر الكسلب عندي طريفه ،،، من قبل ما نأكل امذنب احلانا
وانا اشهد أن عبيد جانا بحيفه ،،،، وأنا أشهد ان سلطة من سمانا
ولو البكا ينفع بكينا المنيفه ،،،، الغرسة اللي فرعوا به اعدانا
ما طعت شوري يوم أنا بالسقيفه ،،، انت تقول اهنا وانا اقول هانا
واليوم يا حطاب مابه حسيفه ،،، هذا جزى ما تستحقه لحانا

كلام يحز في النفس يا جماعة الخير والله ...

المهم

لم ييأس غالب من الوضع الذي هو فيه بل ظل يراوده الامل في أن يقوم بعمل مافي سبيل خروجه من السجن هو وأبيه ،فبدأ على الفور بتنفيذ خطة هروب محكمة من السجن وذلك عن طريق بعض العظام التي كانت تأتيه عن طريق الطعام وهي عظام ضلع الابل ثم بدأ بنقب حائط السجن المصنوع من الطوب والتراب بعد أن يرشه بالماء لتبليله وتليينه ثم بدأ يحاول تحرير رجليه من القيد الخشبي عن طريق حزه بالعظام الصلبه وقد استطاع ن يفتح ثغرة في الحائط وطلب من والده أن يصحبه في الخروج من السجن لكن حطاب رفض ذلك نظرا لكبر سنه ومرضه الذي يمنعه من تنفيذ ذلك وطلب من غالب أن يخرج داعيا له بالتوفيق ، وغادر غالب السجن بعد أن ودع أباه ، غادر مسرعا وفي قلبه وتفكير أمل أن يعيد مجد أبائه من جديد ، فوصل الجوف واجتمع مع بعض اعوانه فأجيب بأن الناس قد خافت وتفرقت وليس له فيها طيب مقام وعليه أن يغادر الجوف والا سيتم الفتك به عن طريق المنصوب الوالي الذي عينه عبيد حاكما على دومة الجندل بعد مغادرته لها ...

احتار غالب في أمره وأخيرا قرر مغادرة الجوف الى البلقاء حيث قبيلة العدوان الذي تربطها مع آل رشيد روابط صداقة وثقة متبادلتين عله يجد عن العدوان حلا لمشكلته ويصل غالب الى مرابع العدوان ودخل بيت الشيخ وقد حان وقت العشاء فاقبلت الناس على الطعام فدعوه ليأكل وعدنما مد يده لم يجد ما يقتات به الا بعض المرق البارد ، وعندما خلا الى نفسه أنشد هذه القصيدة وكانت ابنة الشيخ تسمعه :


يا محلا والشمس يبدي شعقها ****من حدر الزرقا ليا نقرة الجوف
تسقى بها غيدٍ ظليل ورقها **** أن قلطن ماها للمسايير وضيوف
اطيب من البلقاء وحامي مرقها ****ومقلطه للضيف ذرعان وكتوف
كم حايل للضيف نرمى شنقها ****يقلط حثث ماهو على الزاد مردوف


أبلغت ابنة شيخ العدوان والدها بقصة ذلك الشاب وأنه ليس رجلا عاديا ولديه قصة لابد وأن تكون ذات أهمية خاصة ، وأنه من أهل الجوف ومن عائلة كريمة فأراد الشيخ التحقق من قصيدته وأمره ، وأبلغه بأنه سيظل عنده حتى يتحقق من صحة ما قال فان ثبت عدم صدقه سينال جزائه الصارم ، وان ثبت خلاف ذلك فسينفذ له عند ئذ كل مطاليبه ، فقام الشيخ من توه وأرسل بعض رجاله على ركائب خاصة وأفهمهم مهمتهم وأنها الى الجوف دومة الجندل والتحقق من غالب وقومه هناك ثم العودة وابلاغه صحة الموقف ، ولما تجهز الركبان استعدادا للمغادرة طلب منهم غالب أن يتمهلوا حتى يزودهم بقصيده الى أهله فأنشد ::

يا موفقين خير يا اهل الركايب ،،،، عسىالسعد بنحوركم يوم تلفون
ريظوا وخذوا لي حلي الغرايب ،،،، غد انكم عند القرايب تحلون
اليا لفيتوا حول ذيك النصايب ،،،، حذرا لايدين الركايب تعقلون
قل اخسوا خسيتو ياكبار العصايب ،،،، هو ليه ياكرام اللحا تستهنون
حتى صليب لهم شيوخ وطنايب ،،،،، وارداهم اللي بالملازم يعييون
لومي على اهل الدلال التعايب ،،،،، وابن صليع ولابته ماينامون
ومع النقيب ادعوا طريق الركايب ،،،،، غدن انكم عند ابن جارد تلفون
تلفون ناصر مثل حر الجذايب ،،،، ماكر ولا عمر المواكر يبورون
وتلقون فنجال من البن رايب ،،،، زود ٍ على الي بالمناسف يحطون
يا حيف أخو عينه يقولون شايب ،،،،، لا واهني من حط شيبه عاالعفون
قل حنا لكم بالجوف مثل الرقايب ،،،، نسهر عيون الضد وانتم تنامون
وحنا لكم سيف عطيب الضرايب ،،،، يا طيبنا من طيبكم كان تدرون
وحنا لكم بيت ٍ وسيع الطنايب ،،،،، يا قيكم من البرد لاهب كانون
والزين منكم باطل الهرج عايب ،،،، وتراكم مثل ماقالت حميده تقولون

ثم سارت ركايب ابن عدوان الى الجوف ووصلت الى هناك لتقف على حقيقة ما ذكره غالب ، لقد وجدوا في الجوف الكرم والسخاء وسألوا عن غالب وأسرته فاذا هم من غر القبائل وأصفاها ، ثم عادوا بعد أن أمضوا هناك مدة خمسة أيام ، عادوا ليخبروا شيخهم بأن غالبا إنما هو أمير وابن أيمر وأن له من الافعال ما تحمد ومن السيرة ما تذكر ، عند ئذ قدره ابن عدوان وطلب من غالب أن يطلب بما جاء له ؟

فذكر له قصته مع ابن رشيد وكيف أن والده حطابا لازال قيد لاسجن عنده ورجاه أن يتوسط له لدى ابن رشيد لما تربطه معه علاقات وديه وثقة متبادلة ، فبادر ابن عدوان لتلبية هذا الطلب وغادر على الفور مع مجموعة من رجاله حيث ابن رشيد في حائل واصطحب معه غالبا ، فلما وصلوا الى ابن رشيد أكرمهم وأعد لهم الطعام حتى يلبي المعزب طلبه ، وهكذا فعل ابن عدوان ، رفض أن يتناول طعام ابن رشيد حتى يتعهد بتلبيهه طلبه ، فوافق ابن رشيد فحدثه بموضوع غالب وموضوع عودته الى الجوف طبعا في هذا الوقت توفي حطاب والد غالب في السجن ولديهم الخبر قبل وصولهم لدى ابن رشيد ..

المهم واستطرد ابن عدوان ان غالب في وجهه وانه يريده أن يعود الى الجوف ، فوافق عبيد على عودته وعودة ذراريه معه على أن لايطالب بأي حق له في دومة الجندل وأن يلتزم ببيته ، وهذا شرط أكده عليه عبيد ووافق ابن عدوان
وغالب عليه ، عند ئذ كتب ابن رشيد الى عامله ويسمى المنصوب على استقبال غالب واهله ، وتم ذلك وأقام لابن عدوان حفل تكريم وودعه ابن عدةوان بعد ذلك بعد أن قام بواجبه تجاه غالب ، وعاش غالب في ديرته والحسرة تلف قلبه على والده والايام الخوالي التي كان يعيشها في ديرته ..

الا أن عبيد أنى له أن يهنا له بال ، وغالب هناك في الجوف ينغص عليه مطامعه ، فلم يترك غالبا وشأنه بل مالبث يحيك له مؤامرة تلو الاخرى للتخلص منه نهائيا ، وحصل ما كان متوقعا ، أذا أوعز الى المنصوب أن يكلف بعضا من رجاله لتعسيف النخل ، وطلب منهمأن يأمروا غالبا بالعمل معهم على التعسيف وأن لم يرضى ذلك عليهم أن يجبروه غصبا ، فلما قدموا اليه وطلبوا منه ذلك اسشاط غضبا واستل سيفه وقتلهم جميعا وكانت هذه بدياة الشرارة الثانية ، والتي ستكون نهايتها هي نهاية غالب على يد ابن رشيد لقد عرف غالب المصير الذي ينتظره منذ زمن بعيد فخرج من الجوف قاصدا ً الشيخ فيصل بن شعلان امير وشيخ قبيلة الرولة من عنزة الذي كان في القريات وحاكما عليها ومستقلا فيها فازبن غالب عليه فاستقبله ابن شعلان وأكرمه غايه في الاكرام الا أن غالبا والذي عجمته الايام ما لبث أن أنشد هذه القصيدة ولالم يعتصر من قلبه متوجدا ومتأسفا على الحالة التي وصل اليها :


يالله ياللي فوقنا معتلينا ،،،، حنا ومن يرجي ثوابك حذانا
حنا بليا فزعتك ماسوينا ،،، وحنا بليا فزعتك من عنانا
من قبل ما نادي الخلايق ودينا ،،، واليوم لو يأتي سفيه ودانا
من بعد ما حنا بعز هضينا ،،،، تفتحت بيبانها لقبلانا
ياالبيض عدن ملا تمكن علينا ،،،،، عدن ملا تمتكن وخوذن لحانا
حطن خلاخيل الذهب بيدينا ،،، وتقلدن بسيوفنا يا نسانا
لا صار من زمل المحامل نشينا ،،،، حنا علينا حردهم وش بلانا
دابان ما هو باطل باليمينا ،،،، جابان لاصخر ناقله ما يدانا
والماء مايفديه كثر الدفينا ،،،،، والحق مايصفي بليا مشنانا

دابان سيف غالب بنحطاب بن سراح

ويم وصلت القصيدة لاحد اعوان آل رشيد رد عليها منها هذين البيتين :

يا ابو طواري يوم دورك صبرنا ،،،، وشن مزعلك من دونا يوم جانا
ياما لعوراتك وزملك سترنا ،،،، عييت عن الشيمة سواعد لحانا

فرد عليه غالب بهالقصيده :

لايغركم جدَّة عبيد لثمرنا ،،،، بالبوق واللا بالنقا ما ولانا
حنا بامان الله عليه انحدرنا ،،،، كل العرب سمعت عهود ٍ عطانا
وحنا اليا ثار الدفق وانتشرنا ،،،، رويت مراهيف النمش باقبلانا
إن سعف الباري وركب جهرنا ،،، بالقنب المصيص نملي ادلانا
باما بوسط المناظر نظرنا ،،،،، وسط المناطر ماترفرف اشوانا

ولكن ؟ ...

هل أمن غالب من مكائد ابن رشيد رغن أنه في ديرة ابن شعلان والذي كان مناوئا لاطماع عبيد الرشيد في الجوف لان عبيد أًبح يمثل الطرف الثالث في الاتجاهات الجوفية : فقسم من أهل الجوف كان مع العثمانين وقسم آخر كان مع فيصل الشعلان اما القسم الجديد الاتجاه فهو مع آل رشيد ، اما العثمانيون فلم يكن تدهخلهم بالشكل المباشر وانما كانوا ينترون من ستكون له الجولة المربحة ثم ينقضوا على الطرف الرابح ليقضوا عليه ضمانا لسمعة دولتهم في تلك البلاد ...

نعم ...! لم يسلم من كيد ابن رشيد الذي أرسل سرا أحد الرجال الذي أظهر لغالب كل حب وتقدير وظل يلازمه فترة طويلة كأحد الرجال المخلصين له ، لكن نية الغدر مبيتة عنده ، فأقدم على قتله غيلة ، وبذلك انطوت صفحة من كل الجهات فكان الفارس ، الذي خرج منها منتصرا بارادته القوية وبايمانه الصلب وبموقفه الذي لم يعرف التردد والتراجع ..

بموت غالب انتهى نفوذ السراح في الجوف ، وخلدوا من بعده الى حياة الاستقرار والهدوء ، بعد أن دانت البلاد والعباد الى حكم الله وشرعه على يد الدولة السعودية المباركة والتي عم بفضلها العدل والطمأنينة والامن والسراح لايزالون موجودين في دومة الجندل ويملكون المزارع والبيوت .

الحنان كله
12-27-2010, 07:42 AM
بسم الله الرحمن الرحيم



قصة وقصيدة



هذه القصة تدل على احترام الخوي وأن الخوة لها عند العرب معاني كثيرة وأن الإنسان ممكن أن يفدي خوية لو تطلب الأمر بنفسه وهذه القصة وقعت في الزمان السابق قبل قيام الدولة السعودية وكانت القبائل بعضهم يغزو على بعض ويقتلونهم ويأخذون مايملكون من أبل وأغنام وغير ذالك وبطل هذه القصة

هم:ثلاثة من العضيلات من بني عبد الله من مطير وهم

-علوش بن ناشي الصواي العضيلة المطيري

2-عويد بن عوادة الصواي العضيلة المطيري

3-عيد بن نشى الصواي العضيلة المطيري

ومعهم خويهم حياد الغنامي الروقي العتيبي

وهم في طريقهم مرو بجبل أسمة (رايان) ويقع هذا الجبل غرب محافظة مهد الذهب حاليآ بحوالي عشرين كيلو متر تقريبا أرادو أن يستريحوا ويتناولوا بعض الطعام فإذا بجماعة من الموازين من بني عبدا لله من مطير وكان هولا من فخذ يقال لهم الدقشان وكان ريسهم ذالك الوقت أسمة رفادان فلما راو حياد الغنامي عرفوه وكانوا يطلبونه دم قد قتل رجل منهم وأسمه نقيان ولما أرادو قتلة قاموا العضيلات وقالوا لهم هذا خوينا والله مايجية الامايجينا وأن يرشه وحد منكم بالماء لنرشه بالدم وهذه العبارة كانو يقولونها الناس في ذلاك الوقت وكانت تعني أنقتلتوة فسوف نقاتلكم فتوقفوا الموازين عن قتل الغنامي وقالوا لبعضهم سوف نجدة مرة أخرى ونقتله وكان حياد الغنامي شاعرا فجسد هذه القصة في القصيدة التالية :.



يقول حياد الغنامي الروقي العتيبي






لواهني الغضي ماجاه ماجاني
ينقض على لبته زين الجمارا
ماقالبوة الحماقى قد رايانـــــــي
ولأشاف ياعيد عدوانآ تهــــارا
أنا أحمد اليى وقاني من رفاداني
بعد مسكني ونادى بالمثـــارا
ردي حضآ يبيني في وقيــــــاني
ماكني أسد في الربع السكارا
عز الله أن أخوياي اليوم بيضاني
في مثل هذي وهرجي بالقرارا
معي العضيلات علت كل ديقاني
دون الخوي ماتحسب فالعمارا
علوش ينهى ويركز بم نيشــــاني
وبـن عــوادة يسـابقة المثـــارا
ألاد غـــنام ياذرفيــــن الايمانـي
أحسو لسمو الدقش شغل النصارا
يازين دندانـها والصـبح مابـاني
من خشم كحلة إلى هضب الشرارا

الحنان كله
01-05-2011, 04:11 PM
شاب فقير خطب بنت عمه المليونير

وزود عمه طلباته عليه فقال القصيده:




سبحان من يرزق بتوع الملايين------------------
------------------ الرازق اللي ما يخيب الرجا به

لي عم عنده معرضٍ للصوالين-------------------
-------------------أموت واعرف بس من وين جابه

وإذا سألته قال بعت الدكاكين--------------------
------------------ما يدري إني ما هضمت الإجابه

الشاهد إني رحت له قبل يومين -------------------
---------------------في قصره العامر ودقيت بابه

قال ارحب ارحب عدّ ورد البساتين ----------------
---------------------يا مرحبا باللي لفا يا هلابه

قلت البقا عدّ النفل والرياحين--------------------
-----------------يا شيخ شمل اهل الكرم والذرابه

قال اسلم الله يحفظك لي من العين -----------------
-----------------وآمر أوامر حضرتك مستجابه

قلت الصراحة طالبٍ قرب غالين------------------
-------------------ودي تزوجني كريمتك يابه

ثنّى وقال اهلين والله وسهلين -------------------
----------------والكون ترخص لجل عينك رقابه

لكن ترا عندي شروط وقوانين------------------
----------------قلت اشرط اشرط يا حبيب الغلابه

قال أولاً مهر العروسة ثمانين------------------
----------------غير الرسوم وغير حق العصابه

والثانية عمك يبي منك سبعين------------------
------------------رسم الأبوّة والنسب والقرابه

وام العروسة حقها منك ستين ------------------
-----------------عشانها ست الحسن والمهابه

واخوانها كلن يبي منك خمسين-----------------
------------------عداً ونقداً تندرج في حسابه

وخواتها الخمس اعطهن من ثلاثين--------------
-----------------عشان تتوثق عروق النسابه

وتجيب طقم عيار واحد وعشرين ---------------
---------------وخاتم من الماس المصفى ترابه

واكياس متروسة كعوب وفساتين---------------
-----------------ألوانها واشكالها ما تشابه

وموتر بسواقه وفيلا بدورين ------------------
------------------أثاثها من بطرته ينحكابه

واحجز لنا قاعة بقصر السلاطين---------------
---------------واحجز بها رقاصتين وربابه

وامنع دخول اهل اللحى والبزارين--------------
----------------واعزم أمير المنطقة بالنيابه

هذي الشروط اللي على بالي الحين--------------
---------------وذكرني اللي ما حسبنا حسابه

قلت اذكر الله يا عدو المساكين----------------
------------------واستغفره لا يبتليك بعذابه

الظاهر إنك منت عارف أنا مين -----------------
----------------أنا لو ارقا فوق متن السحابه

ما جبت حتى نص درزن مواعين----------------
--------------واضحك بكيفك واعتبرها دعابه

شروطكم هذي شروط المجانين-----------------
---------------شروطكم شغل ابتزاز ونهابه

شروطكم تقصم ظهور البعارين-----------------
-----------------شروطكم همّن وغم وكآبه

شروطكم والله سيوف وسكاكين----------------
--------------تذبح بنات المجتمع مع شبابه

وين الرضا والعطف واليسر واللين--------------
----------------اللي ذكرها الله بمحكم كتابه

وين الصفات اللي أمرنا بها الدين ---------------
------------ وين اختفى نهج النبي والصحابه

يا عم جعل اللي خلقنا من الطين----------------
----------------يرد عقلك من خطاه لصوابه

ويجعل نصيبي عند غيرك قل آمين---------------
------------ويحسن عزا الصابر ويجزل ثوابه

قال انت لو فكرت تفكير صاحين ----------------
-------------ما شفت في مجمل شروطي غرابه

حنا بعصر العولمة والمزايين ------------------
------------ ماهوب عصر الفلسفة والخطابه

الناس تسعى للرتب والنياشين-----------------
---------------وانت اهتمامك بالشعر والكتابه

والشعر ما ينفعك لو هو دواوين ---------------
----------------ما دام جيبك مثل بيت الخرابه

يا بوك لا تسمع كلام المصاخين---------------
------------واسأل مجرب عاش في وسط غابه

قلت الله اكبر يا محرر فلسطين -----------------
--------------من يسمعك يحسبك ذيب الذيابه

تراك شايب راس مالك ريالين -----------------
------------- والبنت ما تسوى جناح الذبابه

قال انقلع مالت على وجهك الشين---------------
----------------لا عاد اشوفك عندنا يالزلابه

قلت ابشر ابشر لكن الباب من وين---------------
-------------واقفيت من عنده على صوت بابه

الحنان كله
01-05-2011, 04:13 PM
أحب احد الشباب إحدى الفتيات حباً شريفاً , فأرسل من يتوسط لدى أهلها ليخطبها

فرحب أهل الفتاة وأبلغوه بعدم وجود أي مانع , غير أنهم يريدون أخذ رأي البنت

تطبيقاً للسنة

وعند سؤال الفتاه قالت : ليس لدي مانع غير شرط واحد وهو أن يخرج والدته من
البيت أو أن يكون لها بيت لوحدها
فعاد رسول الشاب إليه فأبلغه شرط هذه الفتاة التي أرادها زوجة له
فقال : أبلغوها ليس لدي إخوان أترك والدتي عندهم , فأنا وحيدها ولن أفعل ذلك .

ولو كانت بعصمتي لطلقتها .


وأنشد هذه القصيدة ...


علمت ملهوف الحشا مرسل ٍلي رسالتن تجعلني أفرح بفرقاه

إن كان ماقصد الحبيب تغلي مااقبلك يالمرسول لانته ولااياه

أمي ليا شافت خيالي تهلي اركب على المتنين واقول ياياه

ماانسى سنين ٍدرها سقوتلي معروفها مع طول الأيام مانساه

الوالدين بقلبهم لي محلي ولا الغضي لا شاف غيري تحلاه
---------------------------------------------------------------

وبعد أن وصلت هذه الأبيات إلى مسامع هذه الفتاه وافقت على الزواج منه على الفور
وقالت : من فيه خير في أهله , فيه خير للناس . ومن حفظ والدته سيحفظني
فاعتبر يامن ضيعت حقوق والديك وقدمت عليهما الأمور الدنيوية الفانية
__________________

الحنان كله
01-05-2011, 04:14 PM
ماتت نجلاء بعد استلام الأب مهرها وقبل زفافها فكانت مرثيتها المبكية!


القصه..

كانت نجلاء بنت جميلة جدا وعلى خلق عالى وعندما كبرت كان الخطاب يطرقون بابهم للفوز بها زوجة وعندما تمت الموافقه على العريس المناسب وتم تحديد موعد الزواج مضت نجلاء مع اهلها في الاستعداد لزواج وتجهيز لوازمه وفي تلك الايام وعند قرب موعد الزواج تعبت نجلاء وطلبت المستشفى وكانت تشكوا من الم في الرأس فاسرعوا بها الى المستشفي و في المستشفي ادخلت نجلاء مباشرة الى غرفة العناية المركزة ومنعوا اهلها من رؤيتها حيث ان حالتها كانت خطيرة وسمحوا فقط لوالدها ان يراها لمدة قصيرة ..أبتسمت نجلاء ابتسامة ترحيب بوالدها وفي نفس الوقت ابتسامة مودع!! ..وفي اليوم الثاني وفي أثناء الانتظار كان هناك حركة غير طبيعية عند غرفتها في العناية المركزة ..فكان الأهل و الأب المكلومين ينتظرون بفارغ الصبر خروج الطبيب من غرفتها ليسألوه عن ما استجد من الوضع المريب !!؟ .. خرج الدكتور وكان وجه متغير ولا يدل على بشرى خير فقال ابوها ماذا حصل يادكتور بالله اخبرنا بالله اخبرنا ارجوك يا دكتور طمنا على نجلاء هل هي بخير فرد الدكتور وقال ان لله وانا الية راجعون لله ما اخذ ولله ما اعطى فصعق ابوها وقال ماذا مات نجلاء مات نجلاء فما كان منه الى ان بكها بهذة المرثية الرائعة :


القصيدهـ


لعل دنيا غاب عنها قمرها ......... تظلم جوانبها على طـول الايـام
ماينعرف في يومها من شهرها.... واللي يبي لم اليمـن ينحـر الشـام
ولعل عين شح دمعة مطرها ....... عليـك يانجـلا تعثـر بالاقـدام
غديت مثل ام الحوير قهرها ........ قيدا وهي لحوارهـا تـرزم ارزام
اضيق واجحد عبرتي في نحرها ... يردنـي عن بكوتِ ديـن الاسـلام
عليك ياتومة فؤادي قمرها ........موت على كل المـلا حاكـم عـام
موت تخير وردتي من زهرها...... وهي بقلبي منبته حب واريـام
موت معاليقي بصدري بترها ......حكم من المولى جرت بيه الاقـلام
نوه على نبنوب عودي نذرها ..... عـود تغـرق بالربـى والتـنعـام
تسعة عشر عام لنجلاء عمرها ....ربي على حشمه ومنطـوق وإلهـام
يوم القدر يانور عيني خطفها ........اخفت صواب صابها بالحشا هـام
مايدري الغايب ولا من حضرها... ماغير في وجهه تشـوف التبسـام
طلبت ازوره قالوا الربع زرها .... بس اقصر الجلسه على موجب الزام
فرحت وقالت ياهلا في سفرها ..... ابوي احبك بـس ماطـاب مـادام
دفنتها عقب استلامي مهرها ...... حكم من الوالي وهـو رب الاحكـام
يومي حفار المقابر شبرها ...... زادت على الحفره بشبرين وابهـام
ياحفرة ضمت خصايل شعرها ..... عسى الحياء يسقيك عام باثر عام
كيف القمر يدفن بلاذي حفرها ..عقب البشاشه والبهـاء تلبـس الخـام
عقب المعزه بين بر وبحرها ...... تدفن بقبر موحش بيـن الارضـام
ودموعي اللي تنطلق من بحرها...تصير فـي خـدي للحـزن مرسـام
أبكي ويبكي والمحاجر سعرها.....مثل الذي مقهور مـن سـود الايـام
أبكي ويبكي كل من سمع خبرها...أبكي نهاري وابكـي الليـل ماانـام
واعيني اللي تستلذ لسهرها .......على التـي يبنـي بقلبـي لـه خيـام
أشوفها حولي تقلب صورها........كنه تنادينـي علـى بـر وإكـرام
واقلبي اللي كل ماادله ذكرها......يزيد فـي نجـلاء تخافيـق وإيهـام
للحل ياشمس البنات وقمرها.....صلى عليـك منـزل اقـرا والانعـام
عفيفـة ربـي بدينـه سترهـا .........وثيابهـا مادنستهـن بالاثـام
عساه بالجنه تقطف ثمرها ...... فـي جـاه ربـي للخفيـات عـلام
صلاة ربي كل ماهمل مطرها...وماناحت الورقى على روس الاوجـام
على نبي للشريعه نشرها ........لين إنتشر في نور وزالـن الاوهـام

اتمنى تحوز على رضاكم..

الحنان كله
01-05-2011, 04:16 PM
من اشرف انواع الحب قصة (( قبر الخدنا )) قصة قديمه



جديع بن قبلان من شيوخ قبيلة عنزة كما يحكى عنه . . . الهم أن بطل قصتنا شاب قيل أن أباه من شيوخ البادية , هذا الشاب أحب فتاة من عرب جديع بن قبلان فوقف أبوها بينها وبينه بعد أن تقدم لخطبتها لسبب أو لآخر . . . ولم يستطع الشاب الابتعاد عنها بعد أن رحلت قبيلته إلى مرابعها بعد أن كانوا يجتمعون بالصيف حول موارد المياه . . . الشاب بعد أن رحلت قبيلته تركها وعاد إلى منازل قبيلة جديع بن قبلان والتجأ إلى عجوز بالقبيلة أعطاها مالاً مما معه , وأودع عندها فرسه وملابسه وأحضرت له ملابس رثه فتنكر بها وقصد مجلس جديع بن قبلان مادحاً . . . فأراد جديع أن يعطيه , فرفض فسأله جديع عن مطلبه فقال أريد أن أعمل عندك مقابل أكلي وشربي ومبيتي . . . فعرض عليه عدة مهن فرفضها وسأله عن طبعة العمل التي تناسبه فقال أصنع القهوة . . . فضمه عاملا للقهوة , واستمر في خدمته . . . فكان إذا مضى جزء من الليل ونام جديع ومن معه سحب نفسه بهدوء حتى يقترب من بيت محبوبته فيكمن ويعوي كعواء الذيب فتعرفه وتضع طرف عباءتها على النار وترفعها كإشارة له فيقترب ويجلس معها يتحدث حتى بزوغ الفجر فيعود لبيت جديع وينام . . . وهكذا
وفي أحد الأيام فطنت له زوجت جديع , فقالت لزوجها أن المقهوي ((أي عامل القهوة)) يقوم معكم للعشاء ولكنه يمد يده ولا يرفعها لفمه , وإذا نام الجميع سحب نفسه باتجاه بيت فلان و يعود مع الفجر . . . فتعجب جديع من صنيعه ومن فطنة زوجته أيضاً حيث أنهم لم يلاحظوا أكله ولاحظته المرأة . . . ولما كانت الليلة التالية انتبه له جديع فإذا كلامها صحيح , ولما نام الجميع أخذ جديع يراقبه . . . فلما سرى الشاب سرى خلفه حتى إذا ما دخل بيت الفتاة جلس بالقرب منها وقد كان الظلام دامساً فلم يرياه . . . وكان بينهما وبينه رواق بيت الشعر فجلسا باتجاه بعضهما ولم يلمس كل منهما الآخر , وأحضرت له طعام العشاء كالعادة فأكل ولما فرغ أكلت هي , ثم جلسا يتحدثان يشكو كل منهما للآخر فرط الهيام . . . فسرد عليها قصته وكيف تنكر وأصبح عاملاً بعد أن كان أميراً من أجلها , وجديع يسمع . . . وكان الشاب يحمل معه عصا صغيرة فقال لها إلمسي طرف العصا وسوف ألمس الطرف الآخر , ولأن حبهما عذري رفضت الفتاة لمس طرف العصا . . . فقال لها إذا استمرت الحال على ما هي عليه فإني هالك لا محالة , فقالت إن هلكت فلا حاجة لي بالدنيا بعدك . . . ولكن عليك بجديع بن قبلان فلن يحل مشكلتنا غيره هو الذي يدركني لك بأحد الأحمرين , وهي تقصد أحمر الذهب أو أحمر الدم , فقال لها في هذا الصباح سوف أخبره . . . هذا كله وجديع يستمع لهما . . . ولما اقترب الفجر توادعا وعاد كل منهما إلى مكانه , وعاد جديع لمكانه فإذا زوجته تنتظره لتستفسر عن الخبر . . . فأخبرها بالحكاية وأخبرها أيضاً عن عزمه على تزويجهما لبعضهما بأحد الأحمرين كما قالت , وبينما هما يتحدثان كان الشاب قد عاد لمكانه وأمسك الربابة وأنشد يقول



يا راكب اللي تودع العبد قربي
جدعتين تدني بعيد السرابي


اليا ارتخت ذرعانها عقب كربي
حمص وحلب أدنى منازل أقرابي


يا جديع بن قبلان خان الدهر بي
خانت لياليها مه أيامها بي


طير الهوى يا ستر موضى شهربي
يم الثريا والكواكب رقابي


يهوم بي يا جديع شرقن وغربي
والله علم يم الشمال انتحابي


وبادق من سلك العنكبوت انحدر بي
ليما على نقرة حضوضا رمى بي


شوك عاقول وحلفنا بدر بي
تغطلست دنياي والنور غابي


مالي صديقن يفتهم كود قلبي
لا قلت له هات التماثيل جابي


ول يا غرين بالمحبة كفربي
لا هو بذابحني ولا أشفى صوابي


ناح الحمام وجر الألحان طربي
وطوح عناه بعاليات النوابي


وكظمت بالأنياب مما استقربي
ليما غطس في شفتي راس نابي


جابوا طبيب درابي وافتكر بي
ولا ظنتي غير الشهادة لقابي



اختتم الشاب قصيدته ونام في مكانه . . . وجديع وزوجته يستمعان له ولم ينم جديع بانتظار الصباح
ولما كان الصباح لم يوقظ جديع الشاب كالعادة لصنع القهوة فتركه يشبع من النوم , وعمل هو القهوة بنفسه , وأرسل في طلب والد الفتاة , ولما حضر واجتمع المجلس عند جديع أمر أحد الموجودين أن يوقظ الشاب . . . ولكن الشاب لم يتحرك فقام له جديع وقلبه فإذا هو جثه هامدة . . . فقد أسلم الروح بعد نهاية قصيدته تأكيداً لآخر بيت فيها . . . عض جديع على ناجده وتذكر كلامهما ليلة البارحة . . . فأرسل أحد خدامه إلى بيت الفتاة يطلب منهم الفأس وكان البدو نادراً ما يستعملونه فقال إذا سألوك لماذا أخبرهم أن مقهوينا توفي وهو يقصد إخبار الفتاة . . . وما هي إلا لحظات حتى جاءت الفتاة تركض وقد شقت جيبها ناسيةً الحياء . . . فأمر جديع الناس أن يبتعدوا عن جثة الشاب ليفسحوا لها المجال , فلما رأته وقعت فوقه جثة هامدة هي أيضاً . . . فأمر جديع بدفنهما بقبر واحد لأنه لم يستطع جمعهما وهما حيَّان فجمعهما بالقبر وسمي هذا القبر ((قبر الخدنا)) .

الحنان كله
01-05-2011, 04:17 PM
رجل ضحى من اجل الكرم


اذكر لكم قصة يفتخر بها كل شخص ينتمي لقبيلة حرب وهي تدل على الكرم الذي تتميز به هذه القبيله وهي قصة ذبحة الشيخ / مخيمر بن ذاعر بن مطلق السليمي الحربي لسانيته عندما لفوه ضيوف ولم يجد عنده من الغنم مايستره من هؤلا الضيوف واضطره الى ذبح سانيته والتضحيه بزرعه لتلك السنه

موقع هذا الحادثه كان بقرية البعائث الواقع على وادي الرمه وهي فى اقصاء الجنوب الغربي من منطقة حائل وهي تتبع لإمارة حائل

اما قصته فقد لفوه ضيوف وكانت لديه سانيه يسني به على زرعه ويعرف الجميع منكم مامرت به المنطقه من جوع ونقص في وسائل المعيشه وهذا قبل توحيد المملكه على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود ( رحمة الله ) لهذه البلاد وحينما لفوه الضيوف لم يجد من الغنم مايستره وضطر الى ذبح سانيته لضيفه مما كدر خاطر ربعه وجماعته حيث انه يزرع القمح ويقوم بتوزيعه عليهم وقد ذكرت هذه القصه فى عدت مواقع مختلفه من وسائل الاعلام . وقد ذكره بعضاً من شعرا قبيلة حرب وغيرهم فقد قال الشاعر / عبدالعزيز بن حمود ابالعون الحربي في قصيدته التي وجهها لشيخ / سعود بن مخيمر بن مطلق . ( أبن الشيخ مخيمر )




مار الصويتي مطلق له اهجاره = والدرب قدامه مخيمر مسويه


شيخ الشيوخ الي قديم اعتباره= اللي بماض الوقت تذكر حسانيه

يو السنين اللي حلاها مراره = والذيب فيها يابسات لواحيه

وابوه ستر اللي عليه انكساره= عد مثل هداج يروي ضواميه

بابه مشروع لون باب الوزاره = بالقول والا ماحضرنا دواعيه

ماقلتها يامير مزح وعياره = لا والذي نزور بيته ونرجيه

انتم حمولتكم تحب الطهاره = بيت بناه الله وثبت رواسيه

مبني على حسن المكارم جداره = على الوفا والدين راعيه بانيه

مشيد مبناه مثل العماره = بانيه من ربه على الرشد هاديه

مخيمر الي مايهاب الخساره = اللي لياضفوه يذبح سوانيه

لوكان رزعه مستتم خضاره = يوضع بسانيته وتيبس سواقيه

في ليلة فيها تضيع الشطارة = والذيب فيها يدوج والجوع طاوية

ومخيمر الذاعر يشب المناره = ويرمي بها قلب المطيه ويشويه

بين الضيوف وبين ورعان جاره = اللي على العاده تحروا حراويه

تلقا الشحم من بينهم والصهاره = كل يدسم شاربه من تواليه

من فعل اخو بنا وقوت قراره = اميرنا اللي كلنا نفتخر فيه

وقد قال الشاعر/ فرج بن خربوش الشمر ي فى قصيده له موجهه الى الشاعر / بن معيتق العنزي يوضح له فيها وضع قبيلة حرب ويذكره فيها بشيوخهم وافعالهم الغريبه ومن هؤلا الشيوخ ذكر الشيخ / مخيمر بن ذاعر بن مطلق حيث قال فيه




هدات حراً طالعاً في جلا الصيد = وصيده من الجزلات ماهي هزاله

واليا مالقى ضان كرم بالمعاويد =
مخيمر بن مطلق صبي الجزاله

راع الكرم والجود بالفعل ويزيد= جعله لجناة النعايم نواله




ارجو ان تنال اعجابكم ولكم جزيل الشكر

الحنان كله
01-05-2011, 04:18 PM
هذا النصيب وما بغى الرب جابه


قصة الشيخ الفارس (جديع بن منديل) حين طلّق زوجته الشاعرة (مويضي الدهلاوية) حين تغزلت به شعراً ..!!!!

الشيخ الفارس جديع بن منديل بن هذال راعي الحصان , مشهور بغزواته الكثيرة وغاراته المتالية وكان يأخذ بالغزوة 7 شهور, وكان الشيخ جديع متزوج الشاعرة مويضي الدهلوية العجميه , وكانت هي تحبه وتتغزل به وتفتخر بكثر معاركة وإنتصاراته على الاعداء, وبإحدى غزواته وصلتها البشائر وهي بالرس أن زوجها القائد الفذ قد أنتصر بمغزاه
. فقالت هذه القصيدة تمدح زوجها وتتغزل به وتلمح بأبيات لطيفة بإشتياقها له حتى يكف من الغزو الكثير والمسرف. قالت :





ياراكب حيل ابروسه لجاجه
امظريات للمساري والادلاج
لا روحن بالدو كن إنزعاجه
سفنن حداها بالبحر بعض الامواج
سفن البحر سود بروسه فجاجه
وارقابهن زعاج من يبس الامواج
تلفون شيخٍ نازلٍ بالعجاجه
اجديع اللي للمجاويخ زعاج
مودع على المطران كدراً عجاجه
هجيجهم من بين أبانات وسواج
خلا المريخي طايحٍ في مداجه
والخيل بالجبلان راحن مراج
سلم على اللي راح للحول ماجه
وقله خويك ضايق الصدر واعلاج
وقل لابن وايل كان وده ايواجه
القيض فات وبارق الوسم زعاج
حطيت لك ريش النعامه أولاجه
والبطن لك يامدبس الخيل مسهاج
امي توصيني عن الانزلاجه
وقلبي اليا جاء طاري البدو ينفاج
أمي تقول أن التمني سماجه
وأقول أنا بعض التمني به أفراج



وبعد ذلك رد الشيخ جديع بن هذال على قصيدة مويضي الدهلوية العجمية السابقة بقصيدة وطلقها لسبب أنها تغزلت به . وان قصيدها أصبح يحكي به كل الرجال وهذي هي القصيدة :

يا راكب حيل ٍ الى لجلجني
عوص لهن مع نازح البيد مرمال
الى مشن مديدهن ما يوني
لكن حاديهن مع الدو خيال
والظهر عند صخيف اللون مقيال
والعصر عند صويحبي بركني
أبو ثمان كنهن در الاجهال
لاجيت موضي يامناي ومظني
وصل سلامي لبنت ماضين الافعال
وقله تراها طالق الحبل مني
اللي قصيده يلعبه كل رجال


نرى في البيت الاخير أن الشيخ جديع بن هذال طلقها على أمر لايستحق أن تجازي به كالطلاق ، ومن هنا يتبين للقاريء شخصية جديع القوية والعصبية في نفس الوقت ويتسرع في إتخاذ القرار, . فبعد هذه القصيدة ردت عليه مويضي الدهلاوية العجمية بقولها :


حي الجواب وحي منهو جوابه
ياشيخ يا مكدي غثيثين الاجناب
يا شيخ والله ما مشيت بمعابه
ولا خايلت عيني على كل نصاب
وأن كان قولي فيك كلن حكابه
عرضي نزيه ولا حكى فيه هزاب
ارجيك رجوى البادية للسحابه
وجازيتني في كلمة ٍ مالها أسباب
هذا النصيب وما بغى الرب جابه
وان صك باب العبد عند الولي مية باب


ثم رجع الشيخ جديع بن هذال وتندم وأراد أن يردها زوجة له الا أنها رفضت ذلك وقالت :

جديع يومنه بغاني بغيته
ما طمحوني عنه كثر العشاشيق
واليوم يومنه رماني رميته
رمية وضيحيٍ رموه التفاقيق
جديع أنا حرمت مسكان بيته
الا مغيب الشمس يرجع لتشريق
ولا أن صوت الحي يوحيه ميته
أو ينبلع سم الحيايا على الريق
عسى يجيني شيخ يسمع بصيته
سنافي يعطي من طوال السماحيق


وبعد طلاقها وبعد البيت الاخير خصوصا، سمع الشيخ مجلاد بن فوزان بها وبآخر بيت قالته في قصيدتها وتزوجها

الحنان كله
01-05-2011, 04:19 PM
قصة ضيف دليم ابن براك شيخ شمل بني رشيد


هذه القصة التي تصور كرم وعدل البدوي الأصيل من اكثر القصص واشهرها وهي حادثة شهيرة ذاع صيتها كثيرا ، وقد سمعت كبار السن يتداولونها فحبيت ان انقلها لكم أتمنى أن تعجبكم :
بطل القصة هو الشيخ والفارس العظيم دليم بن براك شيخ شمل قبيلة بني رشيد
وتدل هذه القصة على ان الضيف له عند ابن البادية شأن عظيم ومنها معزته واكرامه واحترامه وتقديره وحمايته اذا لزم الأمر والاخذ بالثار اذا تعرض الى اعتداء.

أتى ضيف في يوم من الأيام وبات ليلته عند الشيخ دليم بن براك وعندما جاء وقت الصباح الباكر واصل الضيف مسيرته وصادفه وهو في طريقه ثلاثة اشخاص يرغبون قتله طمعاً في راحلته وماتحمل من طعام فضربوه حتى الموت. فوصل الخبر الى الشيخ دليم بن براك الذي كان يعرف بعزوته ((راعي البويضاء))، فعند ذلك وضع الكمائن لقاتلي ضيفه حتى ظفر بهم وقتلهم جميعاً.

يقول في ذلك الحادثة شاعر يدعى فارع الجردي وهو يهجو رجل لم يقم بالواجب في أخذ الثار لابنه مثل ماقام به الشيخ دليم بن براك ويذكره بفعل ابن براك الرشيدي:





الضيف ضيف دليم ماهو ضيفك
راعي البويضاء يوم الأرياق يباس

ليته حليف دليم ماهو حليفك
اللي قطع ثلاث روس بدل راس

ولانت ماتخوف وكل ٍ يخيفك
من الخوف والريبة شفاياك يباس

اليوم ترفات الصبايا تعيفك
ماعاد لك بين الملابيس مجلاس




ثم يقول شاعر اخر يذكر ذلك الفعل العظيم وهو الشاعر صايل السرحاني من اهل محافظة تيماء


الضيف له عند المعازيب قيمه = واللي جهل ينشد دليم بن براك

عليت ياراع اليدين الكريمه = يامكرم الضيفان من فعل يمناك

اوفيت الضيف قدر وحشيمه = وذبحت في سده ثلاثه بيمناك

الحنان كله
01-05-2011, 04:22 PM
امراة خذلها زوجها وابنائها



السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
قصة واقعية بدأت بسوق الذهب
واحدة خذلها زوجها وحبسها أبناؤها في المستشفى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يتحدثون عن سيدة وقورة تقبع في أحد مستشفيات السعودية
تعيش عزلة وآلما يعرفها كل من في المستشفى ويتعطفون
معها . كثيراً ما يجلس معها الممرضات ، يحدثونها
ويستأنسون بكلمها . وكانت تروح عن نفسها ببعض الأبيات
والتي انتشرت عند البعض
وعند سمعنا عنها قررنا أن نزورها ويكون لنا حديث معها
وخاصة أن الرياضية تسعى دائماً لمن يحتاج للمساعدة ،
حتى وأن كانت مساعدة معنوية كما حصل مع تلك السيدة !
التي فرحت بلقائنا ورحبت به حملت أوراقي وقلمي ولم اكن
احتاج لمساعدة من يدلني عليها بشكل دقيق فالكل يعرفها
وما أن ذكرت اسمها إلا وكل الأصابع تشير إلى غرفتها
دخلت وما أن رأتني حتى انفرجت أساريرها بابتسامة عذبه
وعريضة ولكنها سرعان ما تلا شت بعد اقترابي منها اكثر ،
سلمت عليها فردت السلام بصوت خافت ! وكلمات متقطعة
وكان أول ما طرحت عليها من أسئلة
لماذا ؟ أخفيتي ابتسامتكِ وابدلتها بدمعه جرت على وجنتيكِ
لتقول لي وهي تمسح دموعها ؟
كنت أضنك إحدى بناتي واخوتي أو من أقاربي اللذين
لا اعلم عنهم شيئاً من زمن بعيد ..
سألتها وهل لنا أن نعرف قصتك ؟
لم تتردد كانت تتكلم بصعوبة بالغة !!
قالت : >>> كنت اسكن مع زوجي وابنائي السبعة
في إحدى القرى وذات يوم طلب مني زوجي أن اذهب معه
المدينة وتحديداً إلى السوق لشراء بعض الذهب والمشتريات
الأخرى وأوهمني أنها لي ووافقت !! فرحه ومسرورة
من تلك المفاجأة الجميلة وعندما اشترينا كلما كان يطلب
مني ويختاره هو ويعجبني أنا .... وعند وصولنا للمنزل
اخبرنا أن تلك الأشياء ليست لي وأنها للعروس الجديدة ؟؟ !!
صعقت من هول الخبر !!!! ودارت بي الدنيا
ثم تأتي لي الصفعة الثانية عندما وجه لي خبر طلاقه لي !!
فيا لله كل هذا في وقت واحد !!؟ أصبت بجلطة دماغيه
وتزوج زوجي وأنجبت زوجته الجديدة بنتاَ وولدا
ثم أصيب في حادث مروري حتى توفاه الله وعندما
ترحمت عليه بكت وأبكتنا معها <<< وعندما سألناها
من أحضركِ للمستشفى قالت يقولون بأنه أخي ..
ومكثت بالعناية المركزة ستة اشهر لا ادري من زارني
خلالها لأنني كنت في غيبوبة تامة .
ثم مكثت هنا في هذه الغرفة خمس سنوات !! حبيسة لهذا السرير .
بعد ذلك سألناها ألم يزركِ أحد في هذه السنوات ؟
قالت بلى زارني أخي مرة واحدة وابني الذي اكمل عشرين عاماً
أيضاً مرة واحدة فقط ؟
وبقيت أبنائك وبناتك أين هم من وضعك ؟
قالت لا اعلم عنهم شيئاَ فأنا لدي أربعة أولاد وثلاثة بنات !!
وسألناها عن أهلها وقالت والدي شيخ كبير وسمعت انه
توفى ورأيته في الحلم مرة .. ثم أجهشت بالبكاء بصوت مرير !!
وأضافت والدتي لا اعلم عنها شيئا وسألناها اخوتك أين هم ؟
قالت أخي الكبير من أعيان قريتنا فلم نستطيع مواصلة الحديث ..
وكانت تبكي وتبكي معها الممرضة السعودية الحنونة
والخادمة كانت ترعاها .. لأسأل الخادمة منذ متى وأنتِ هنا !
فتجيب منذ ثلاث سنوات
دخلت المستشفى مع سيدة فأشارت لي على سيدة
في نفس الغرفة مصابه بغيبوبة كاملة . وقالت عندما رأى
ابن هذه السيدة تلك المرأة وسأل عنها وعرف قصتها ..
وأن لا أحد يزورها منذ سنتين ونصف ضاعف لي الأجر وأعطاني
مرتب شهرين لأرعى تلك السيدة مع والدته والتي !
لا تعي شيئاً ! وسألناها في فترة مكوثك معها هذه
السنوات الثلاث ألم يزورها أحد؟
قالت : فقط زارها شخص واحد مرة واحدة تقول
انه ابنها ومن بعد ذلك الوقت لم يزرها أحد رغم
نها تنتظر وعيناها مسمرة على الباب دائماً !!
أنها لقصة اغرب من الخيال ولا يستوعبها عقل ،
فأين أبناؤها ومن يراها يتقطع قلبه آسى وحسرة ...
أم لا تعرف عن سرا فربما قال : أحد لا بناؤها
أن أمكم ماتت ورغم صعوبة هذا الشيء إلا انه
ربما يكون اقل ألما فيما لو كان أبناؤها يعلمون
أنها ترقد في المستشفى ويتركونها . ونحن عندما
نعرض هذه القصة نرجو أن يقراها هؤلاء الأبناء
أو على الأقل أحدهم فيرق قلبه وهنا ننشر تلك
القصيدة التي أبكتنا وأبكت من سمعها تناجي بها الطيور

واليكم ما قالته في قصيدتها :

تكفين يا طيور حرار افزعيلي***أبي عن ديــــار الأهل منك الأخبــار
تكفين حومي فوقهم وارجعيلي***وإلا إن حصل لك حومة داخل الدار
تكفين حول ابيوتــــــهم دوري لي***سبعة فروخ يـوم أخــليهم صغار
شوفي ضناي وعودي وانكفي لي *** وشلونهم ياعلهم صــــــاروا كبار
نسوا دفاي ونومهم في شلـــــيلي***وش علمهم ياعلهم طول الأعمار
قولي لهم إن إمـــكم له عويــــــلي***خمسة سنين دمعـــها دوم مدرار
وقولي لهم إني علـــــى طول ليلي *** أنوح ولــــيا قرب الصبح أنهار
وقولي عـــــيونه دايم له همــــيلي***تبكي ليا شافت من الناس زوار
كل يوم أقول غدي حديهم يجي لي***راحـــت سنيني مابهم واحد زار
وأنا اللي من سبــة سوات الحليلي ***حالـــــي تردت كل ماله وتنـــهار
وفرقى ضناي اللي تردت بحــــيلي***كني على شوفتهم اصلى على نار
ياويلي كان الله عــــــجل رحـيلي*** وأنا لي ســـنين أبي لوهي أخبار
ياعــــونة الله من يبي يرتكــي لي***جارت علي بأمر الولي كل الأقدار
تنكروا من يدخــــلون الدخـــيلي ***واللي بوسط ديارهم يامن الجـــار
قولي لهم ياطــيور قلبي علـــــيلي***الله يكافي قلوبهم صــارت أحجار
وأنا اللي لبراق الخيال استـــحيلي***وأقول ياعــــل (.......) للأمطار
تكفين وسط ديارهم صـوتي لي***شوفي عسى لاسمي مع الناس تذكار
وقولي لمن نسيانهم يستـــــحيلي*** يااللي نــسيتوها ترى الوقــت دوار
ياهيه ياللي بالسما لك هديلـــي*** ردي خـــــــبر تكفين يكفيني أمرار
شوفي أكا اللي نومهم في شليلي *** من آذان المغرب لوقــــت الأسحار
شوفي أكا اللي ماهتني في مقيلي *** إلا بمقيل معــــــــــهم كبار وصغار
وقولي لهم إن كان حـــملي ثقيلي *** مره يجــون وعقبها شي ماصار
وأنا يـــــــتولا ني كريم جلــــــيلي *** ياعلــــني في جنته وسط الأبرار

الحنان كله
08-31-2013, 05:21 AM
كان يحسبها راعيةً للعهد


توفّي رجلٌ وبقيت امرأته شابّةً جميلةً، فما زال بها النّساء حتّى تزوّجت. فلمّا كانت ليلة زفافها رأت في المنام زوجها الأوّل آخذاً بعارضتيّ الباب وقد فتح يديه وهو يقول:


حيّيت ساكن هذا البيت كلّهم


إلاّّ الرّباب فإنّي لاأحييها




أمست عروساً وأمسى مسكني


جدثٌ بين القبور وإنّي لا ألاقيها




واستبدلت بدلاً غيري، فقد علمت


أنّ القبور تواري من ثوى فيها




قد كنت أحسبها للعهد راعيةً


حتّى تموت وما جفّت مآقيها



ففزعت من نومها فزعاً شديداً ، وأصبحت فاركاً وآلت أن لا يصل إليها رجلٌ بعده أبداً.

الحنان كله
08-31-2013, 05:22 AM
ماتا ودفنا معاً


قال إسحق خرجت امرأةٌ من قريش من بني زهرة إلى المدينة تقضي حقّاً لبعض القرشيّين. وكانت ظريفةً جميلةً، فرآها من بني أميّة رجلٌ فأعجبته، وتأمّلها فأخذت بقلبه، وسأل عنها فقيل له : هذه حميدة بنت عمر بن عبد الله بن حمزة. ووصفت له بما زاد فيها كلفه، فخطبها إلى أهلها فزوّجوه إيّاها على كرهٍ منها، وأهديت إليه فرأت من كرمه وأدبه وحسن عشرته ما وجدت به، فلم تقم عنده إلاّّ قليلاً حتّى أخرج أهل المدينة بني أميّة إلى الشّام، فنزل بها أمرٌ ما ابتليت بمثله، فاشتدّ بكاؤها على زوجها وبكاؤه عليها، وخيّرت بين أن تجمع معه مفارقة الأهل والولد والأقارب والوطن أو تتخلّف عنه مع ما تجد به، فلم تجد أخفّ عندها من الخروج معه مختارةً له على الدّنيا وما فيها. فلمّا صارت بالشّامصارت تبكي ليلها ونهارها ولا تتهنّأ طعاماً ولا شراباً شوقاً إلى أهلها ووطنها، فخرجت يوماً بدمشق مع نسوةٍ تقضي حقّاً لبعض القرشيّين فمرّت بفتىً جالسٍ على باب منزله ، وهو يتمثّل بهذه الأبيات :



ألا ليت شعري، هل تغيّر بعدنا


صحونا لمصلّى، أم كعهدي القرائن؟




وهل أدور حول البلاط عوامرٌ


من الحيّ، أم هل بالمدينة ساكن؟




إذا لمعت نحو الحجاز سحابةٌ،


دعا الشّوق منّي برقها المتيامن




وما أشخصتنا رغبة عن بلادنا


ولكنّه ما قدّر الله كائن.




فلمّا سمعت المرأة ذكر بلدها وعرفت المواضع ، تنفّست نفساً صدّع فؤادها فوقعت ميتةً. فحملت إلى أهلها وجاء زوجها ، وقد عرف الخبر، فانكبّ عليها فوقع عنها ميّتاً. فغسّلا جميعاً وكفًنا ودفنا في قبرٍ واحدٍ.

الحنان كله
08-31-2013, 05:26 AM
تعاهدا ألا يتزوّجا


حكى الأصمعي، عن رجلٍ من بني ضبّة قال: ضلّت لي إبلٌ فخرجت في طلبها حتّى أتيت بلاد بني سليم، فلمّا كنت في بعض تخومها، إذا جاريةٌ غشى بصري إشراق وجهها، فقالت: ما بغيتك فإنّي أراك مهموماً ؟ قلت: إبلٌ ضلّت لي ، فأنا في طلبها . قالت: فتحب أن أرشدك إلى من هي عنده ؟ قلت: نعم. قالت: الذي أعطاكهنّ هو الذي أخذهنّ فإن شاء ردّهنّ ، فاسأله من طريق اليقين لا من طريق الإختيار . فأعجبني ما رأيت من جمالها وحسن منطقها، فقلت لها : هل لك من بعلٍ ؟ قالت : كان والله فدعي فأجاب إلى ما منه خلق ، ونعم البعل كان . قلت لها : فهل لكفي بعلٍ لا تذمّ خلائقه، ولا تخشى بوائقه؟ فأطرقت ساعةً ثمّ رفعت رأسها وعيناها تذرفان دموعاً فأنشأت تقول :


كنّا كغصنين من بانٍ غذاؤهما


ماء الجداول في روضات جنّات




فاجتثّ صاحبها من جنب صاحبه


دهرٌ يكرّ بفرحاتٍ وترحات




وكان عاهدني إن خانني زمنٌ


أن لا يضاجع أنثى بعد موتات




وكنت عاهدته أيضاً ، فعاجله


ريب المنون قريباً مذ سنينات




فاصرف عتابك عمّن ليس يصرفه


عن الوفاء له خلب التّحيّات




قال: فانصرفت وتركتها.

الحنان كله
08-31-2013, 05:27 AM
على العهد باقيةٌ


قال الأصمعي : قال لي الرّشيد : امض إلى بادية البصرة فخذ من تحف كلامهم وطرف حديثهم. فانحدرت، فنزلت على صديقٍ لي بالبصرة، ثمّ بكّرت أنا وهو على المقابر، فلمّا صرت إليها إذا بجاريةٍ نادى إلينا ريح عطرها قبل الدّنوّ منها،عليها ثيابٌ مصبغاتٌ وحلى، وهي تبكي أحرّ بكاء. فقلت: يا جارية ما شأنك؟ فأنشأت تقول:


فإن تسألاني فيم حزني؟ فإنّني

رهينة هذا القبر يا فتيان



أهابك إجلالاً، وإن كنت في الثّرى

مخافة يومٍ أن يسؤك مكاني



وإنّي لأستحييك، والتّرب بيننا ،

كما كنت أستحييك حين تراني


فقلنا لهاك ما رأينا أكثر من التّفاوت بين زيّك وحزنك فأخبري بشأنك؟ فأنشأت تقول:


يا صاحب القبر، يا من كان يؤنسني


حيّاً، ويكثر في الدّنيا مواساتي




أزور قبرك في حليٍّ وفي حللٍ


كأنّني لست من أهل المصيبات؛




فمن رآني، رأى عبراً مفجعةً


مشهورة الزّيّ تبكيبين أمواتي



فقلنا لها وما الرّجل منك: قالت: بعلي، وكان يجب أن يراني في مثلهذا الزّيّ، فآليت على نفسي أن لا أغشى قبره إلاّّ في مثل هذا الزّيّ لأنّه كان يحبّه أيّام حياته، وأنكرتماه أنتما عليّ .


قال الأصمعي : فسألتها عن خبرها ومنزلها . وأتيت الرّشيد فحدّثته بما سمعت ورأيت ، حتّى حدّثته حديث الجّارية. فقال : لا بدّ أن ترجع حتّى تخطبها إليّ من وليّها، وتحملها إليّ، ولا يكون من ذلك بد. ووجّه معي خادماً ومالاً كثيراً. فرجعت إلى قومها فأخبرتهم الخبر، فأجابوا وزوّجوها من أمير المؤمنين وحملوها معنا وهي لا تعلم. فلمّا صرنا إلى المدائن نما إليها الخبر ، فشهقت شهقةً فماتت، فدفنّاها هنالك. وسرت إلى الرّشيد فأخبرته الخبر،فما ذكرها وقتاً من الأوقات إلاّّ بكى أسفاً عليها.

الحنان كله
09-01-2013, 03:09 AM
هذي قصه عن القهوه ورويت عن كذا شيخ من القبايل
هذي القصه اللي دخلت مزاجي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جميعكم يعلم حنكة وذكاء ودهاء وفطنة من سبقونا من ابائنا واجدادنا في العصور الماضيه

ونظراً لما تردد مؤخراً حول قصة
(((( ناقد القهوه صنيتان بن راجح البدراني ))))
.............................. ......
وتخبط الكثيرين بها رغم انها مدونه في عدة مؤلفات وكتب تهتم بمثل هذه القصص
ومن هذا المنطلق فأنني آتيكم بها كاملة دون تزييف وهي نقلاً عن كبار السن من ابناء
صنيتان ابن راجح ومن ابناء عمومته وممن يعرفونه وهم اجدادي واعمارهم قرابة المائه عام

وأسمه هو الشيخ صنيتان بن محمد بن مسعد بن راجح البدراني العمري الحربي. ونظراً لعدم معرفة

هولاء كبار السن بالتواريخ فقد حسبو عمره على الأحداث اللتي مرت بهم والوقعات وقد استنتجنا
من ذلك انه ولد تقريباً عام 1260 هجريه . وتوفي تقريباً عام 1339 هجريه ..............
وقد كان مقره منطقة بلغه والنفازي وهو أميراً عليها وهو أمير البدارين
وهذي المنطقه قرب المدينه المنوره .....
وقد اشتهر بالشجاعه والكرم والقوه وكانت كلمته مسموعه عند حكّام الحجاز آن ذاك
ودليل كرمه اتى اليه رجل كبير باالسن ينصحه عن كثر مايصرف من اموال . فقال صنيتان

قالو تضيع وقلت ياالربع ماضيع ...... رزقي على مولاي ماحدٍ يمنه
يرزقني اللي عالمٍ بالتواضيع ...... اللي خلق للناس نارٍ وجنه
وان جيت راعي تجرةٍ قال مابيع ..... وكم تاجرٍ خسايري ربحنه


وكان لايرد له طلب وكانو الحكام يزورونه دائماً لما به من الجزاله والمكانه وكل ذلك موثق الآن
وقد توارثو ابناء راجح البدارين من بعده تلك المكانه .
وقد اشتهر بين الناس جميعاً بقدرته على معرفة القهوه ان كان بها مايعيبها أياً كان
وقد كان هناك بلده موجوده حالياً اسمها (( بلدة مسكه )) وأميرها ابن باني من لام من طي
وتبعد الأن عن محافظة الرس حوالي 150 كلم بأتجاه جنوب غرب محافظة الرس
وقد ارسل للشيخ صنيتان ابن راجح دعوه لتشريفه وقبل الشيخ صنيتان ابن راجح دعوته
ولبا له ذلك وأتى صنيتان ومعه اخوه صنت ...
وكان ضمن الحضور الشيخ ضيف الله الذويبي وأخيه الشيخ محمد الذويبي الملقب
(( ابا الروس )) وهو من بني عمر من حرب . ويلقب بذلك لقطعه لرؤس الفرسان
وقال صنت لأخيه وصنت هو الأكبر بأن لاتنقد قهوتهم ان كان بها مايعيبها من غير قصد
فلما أتو وجلسا صبت لهم القهوه . وكان صنت أولاً فانتظر حتى يشرب صنيتان شيئاً منها
فلما تذوق الشيخ صنيتان القهوه رمى بها بعيداً والجميع ينظر اليه مستغربين .. فزعل ابن باني
صاحب البيت وأشتكى للشيخ محمد الذويبي ( ابا الروس ) اللذي كان جلساً فقال الشيخ صنيتان
(((( قهوتك صايده )))) أي ان بها عيب فأتو (( باالدله )) وفـتّـشوها فلم يجدوا بها مايعيبها
وأتو (( باالملقمه )) وهي اللتي تطبخ بها القهوه قبل ان تصب باالدله فلم يجدو بها شيئاً يعيبها
فأتو (( باالمصفاه )) أو الأبريق اللذي يصب به الماء ويصب في الملقمه .. فلما فتحوه وأذا
به (( شبث )) وبأسم آخر ( بشبوش ) قد علق في مصب المصفاه وتقطع بعضه في قاعه
فلما رأوه سكتو جميعاً بعد ان ازعلو الشيخ صنيتان وقال الشيخ كلمته المشهوره ...
(( اشرب مرق وانا أبن راجح )) قالها ومشي منهم غاضباً لشكواهم له وأنه مخطىْ ..
وبعد ذلك ترددت الأخبار لهذه القصه حين ذاك للأمير ... عبيد ابن رشيد (http://www.3nzh.com/mosdsmosds/t60665.html)امير حائل
فأرسل للشيخ صنيتان يعزمه فأتى صنيتان وكان ابن رشيد (http://www.3nzh.com/mosdsmosds/t60665.html)يريد اختباره باالقهوه
فأمر قهوجيته بأن يضعو بعض قهوه محروقه , ونيه , وجايده .بطريقه لايتم كشفها ابداً
فلما شرب الشيخ صنيتان من الفنجال قليلاً انزل الفنجال ولم يكمله . فسأله ابنرشيد (http://www.3nzh.com/mosdsmosds/t60665.html)مابك
قال لاشيْ . قال ابن رشيد (http://www.3nzh.com/mosdsmosds/t60665.html)يسأله القهوه فيها شي قال مابها ألا طلاق وجهك فكرر عليه ابن رشيد
فقال قهوتك (( ان قلت جايده فهي جايده , وان قلت نيّه فهي نيّه , وان قلت محروقه فهي محروقه ))
فضحك ابن رشيد (http://www.3nzh.com/mosdsmosds/t60665.html)فقال ضاحكاً (( اثر كبودنا ماهي كبود نشرب ماندري )) .....
فأقسم ابن رشيد (http://www.3nzh.com/mosdsmosds/t60665.html)ليكافئه وقال جميع ماتصبه بدلالك مني لين اموت ..
وابن رشيد (http://www.3nzh.com/mosdsmosds/t60665.html)لم يضع عود( العرفجه) بالقهوه لأختباره كما قيل فهذا كلام عاري من الصحه بتاتاً
فكيف وابن رشيد (http://www.3nzh.com/mosdsmosds/t60665.html)لايضع الا الهيل والعويدي . وقد وردت قصائد عديده بهذه القصه ... منها
ماقاله الشاعر الشمري ..
يستاهل الفنجال شارب صنيتان ..... اللي يبين ماخفى من عيوبه
من شمته يعرف عيوبه كحيلان ..... والناس من حوله حشى مادروبه
ابن رشيد (http://www.3nzh.com/mosdsmosds/t60665.html)عبيد يشهد وسبهان ..... واللي حضر هاكالنهار اشهدوبه
...............
وقد أشار الرحاله البريطاني (تشارلز داوني) عندما زار الباديه عام 1295 عنايه شيوخ حرب بالقهوه

الحنان كله
09-01-2013, 05:03 AM
مرثية محمد بن لعبون (http://www.onaizahgate.com/mosdsmosds2/t28150/)بزوجته (http://www.onaizahgate.com/mosdsmosds2/t28150/)الحجازية (http://www.onaizahgate.com/mosdsmosds2/t28150/)
قصه واقعية للشاعر محمد ابن لعبون (http://www.onaizahgate.com/mosdsmosds2/t28150/)"رحمه الله"
حياته :
هو محمد بن حمد بن محمد بن لعبون (http://www.onaizahgate.com/mosdsmosds2/t28150/)الوائلي العنزي ولد في بلدة حرمة إحدى بلدات سدير في عام 1205هـ ثم ارتحل مع أبوه وعمه من بلدة حرمة إلى بلدة ثادق إحدى بلدات المحمل ونشأ بها إلى أن أكمل سبعة عشر عام ثم ارتحل إلى الزبير واستقر بها قرابة اثنين وعشرين عام إلى أن نفي منها ثم ذهب إلى الكويت وعاش بها قرابة عامين إلى أن توفاه الله في الكويت عام 1247هـ بوباء الطاعون الذي اجتاح العراق والكويت في ذلك الوقت رحمه الله وكان ولعه بالشعر والأدب منذ كان صغيراً وقد أبدع في الناحية الغزلية وأصبح زعيم هذا الاتجاه ..
قصة الشاعر محمد بن لعبون (http://www.onaizahgate.com/mosdsmosds2/t28150/)ومرثيته بزوجته (http://www.onaizahgate.com/mosdsmosds2/t28150/)وهي من أجمل ماقيل في الرثاء
كانت زوجة الشاعر محمد من أهل الحجاز وكان مولعاً بحبها لدرجة لا توصف ولكن نحن نعرف أن العرب في ذلك الوقت لا تبين حبها بل إنها تخفيه وريما تكون معاملة الزوج لزوجته في تلك الفترة بقسوة لا توصف ومن هذا المنطلق فقد كان الشاعر محمد بن لعبون (http://www.onaizahgate.com/mosdsmosds2/t28150/)شديد القسوة على زوجته, وفي يوم من الأيام مرضت زوجته وكانت من شدة مرضها لاتستطيع الوقوف على قدميها ولكنه يجبرها على القيام وهي تقوم وتقع على الأرض مرة أخرى , بعد ذلك أحس محمد إن زوجته على شفى حفرة وأنها أشبه بما تكون على فراش الموت فقال في نفسه : سأذهب بها إلى أهلها في الحجاز لتبقى معهم مابقي من حياتها ......
وهم في طريق السفر متجهين إلى الحجاز وفي منتصف الطريق توفيت زوجة ابن لعبون (http://www.onaizahgate.com/mosdsmosds2/t28150/)رحمة الله عليها قبل أن تصل إلى أهلها في الحجاز فقام ابن لعبون (http://www.onaizahgate.com/mosdsmosds2/t28150/)بدفن جثمان زوجته وعاد إلى عشيرته مرةَ أخرى ...
عند عودة ابن لعبون (http://www.onaizahgate.com/mosdsmosds2/t28150/)لعشيرته كان يجلس بينهم ويحاول عكس ما بداخله من هم وحزن بحيث يجالسهم كما كان بالسابق , لكن هذا التمثيل الذي اخترعه ابن لعبون (http://www.onaizahgate.com/mosdsmosds2/t28150/)لم يكن مجدياً فقرر الذهاب لمنطقة بعيدة عن أهله وعشيرته ....
عندما علم أهله بما كان منه من ابتعاد عنهم قال احدٌ من أقاربه : "إن محمد سيرثي زوجته" وماهي ألا أيام قليلة وجاء خبرٌ لأقاربه أن محمد رثى زوجته , فقالوا لناقل الخبر اعطنا القصيدة , فقام الناقل بسرد جميع أبيات القصيدة وكان مطلعها :
سقى غيث الحيا (http://www.onaizahgate.com/mosdsmosds2/t28150/)مزن تهاما
على قبر بتلعات (http://www.onaizahgate.com/mosdsmosds2/t28150/)الحجـازي (http://www.onaizahgate.com/mosdsmosds2/t28150/)
وعندما أتم الناقل جميع أبيات القصيده وقف جميع أهله مذهولين وقالوا :
أين هو نريد ملاقاته
فاجتمعوا وذهبوا إليه وقالوا له :
يابن لعبون (http://www.onaizahgate.com/mosdsmosds2/t28150/)أجننت ما هذه الأبيات الغير موزونة, فما كان منه إلا أن قال لهم :"بلا هي موزونة لكنكم لم تعرفوا هي على أي البحور" وكان اعتراضهم في موضعه لأنهم حاولوا بجميع البحور النبطية ( السامري – الهجيني – المسحوب - ... الخ ) ولم تكن موافقة لأي بحر منها ....
بعد ذلك قالوا له: اثبت لنا صحة وزنها فما كان منه إلا انه قام بالتغني بأبياته ( يهيجن ) حتى أتمها لأخر عجز من الأبيات على نفس الوزن ...
بذلك قام ابن لعبون (http://www.onaizahgate.com/mosdsmosds2/t28150/)من شدة محبته لزوجته وتأثره الشديد لفقدها بتأليف بحر كامل من بحور الشعر وليس قصيدة واحده ...
يقول الشاعر إبن لعبون (http://www.onaizahgate.com/mosdsmosds2/t28150/):
سقى غيث الحيا (http://www.onaizahgate.com/mosdsmosds2/t28150/)مـزن تهامـا **على قبـر بتلعـات الحجـازي (http://www.onaizahgate.com/mosdsmosds2/t28150/)
يعط بـه البختـري والخزامـا ** وترتع فيه طفـلات الجـوازي
وغَنَّـت رَاعْبيّـات الحمـامـا ** على ذيك المشاريف النّـوازي
صـلاة الله منـي والسـلامـا **على من فيه بالغفـران فـازي
عفيف الجيب ماداس الملامـا ** ولاوقف على طرق المخـازي
عَذُولي به عنـودٍ مـا يرامـا ** ثِقيلٍ مـن ثقيـلات المـرازي
ابو زرقٍ علـى خـده علامـا ** تحلاهـا كمـا نقـش بغـازي
وخدٍّ تـمّ بـه بـدر التمامـا ** وجعدٍ فوق منبـوز العجـازي
عليه قلـوب عشاقـه ترامـا ** تكسر مثل تكسيـر القـزازي
الا ياويل من جفنه علـى مـا ** مضى له عن لذيذ النوم جازي
ومن قلبـه الا هـب النعامـا ** يجرونه علي مثـل الخـزازي
تكـدر ماصفـى يامـا ويامـا ** صفا لي من تدانيه المجـازي
ليالي مشربي صفـو المدامـا ** وثوب الغَيْ مَنْقُوش الطِّـرازي
مضى بوصالها خمسة اعواما ** وعشرٍ كنهن حـزات حـازي
بفقدي له ووجـد ي والغرامـا ** تعلمـت النياحـه والتعـازي
وصرت بوحشةٍ من ريم رامـا ** ومن فرقاه مثل الخـاز بـازي
وكل البيض عقبه لـو تسامـا ** فلا والله تسوي اليوم غـازي
سلينـا لا حـلال ولا حرامـا ** عليهن بالطلاق بـلا جـوازي
حياة الشوق فيهـا والهيامـا ** وقـدٍّ منـه يهتـز اهتـزازي
وخضت ابحور ليعاتٍ تطامـا ** خلاف الانس ضاقت وين ابازي
نِكِيف الهم فـي قلبـي ترامـا ** وجيش البين بالغزوان غـازي
اريده وانكسر كسـر السلامـا ** بِسَيفٍ جَرّدَهْ ما هـوب هـازي
الا يالله يـامـن بالـمـلامـا ** يسلّم يـوم تـرزاه الـروازي
اسَلَّـمْ لـه ولا رَد السَّـلامـا ** عَزيزٍ من عَزِيـزاتٍ عـزازي
وصـلاة الله منـيِّ والسَّلامـا ** عَلَى قَبْـرٍ بْتَلْعَـات الحجـازي

الحنان كله
09-01-2013, 05:05 AM
قصة وقصيد عمير بن راشد وعرار بن شهوان


كان عمير بن راشد وعرار بن شهوان ابناء عم وكان لعرار حصان اسمه مشهور وكان اذا تسابق مع ابناء عمه سبقهم وكان يعيرهم خاصة بأنهم قصار وكان يضع ذبيحة في اعلى الشجرة وسبقهم اليها ويقول

كلوا يا قصار في عروا الطوال...وخلي القصار كلاب نابحات
وكان عرار متزوج ب عميرة بنت راشد اخت عمير , فا خذتها الحميه لاخوتها ودبرت لكي يصبح عند اخوتها خيول من نسل مشهور , وكان عادة عرار ان يدعا تورد مشهور على غدير قريب منهم وكانوا ينزلون منطقة المسمر فسألها مرة هل ورتي مشهور فقالت ما ظل غير اورده البزيع(وهي عين بعيده) وكانت قاصدة ذلك فحلف الا تورده البزيع وكان اخوتها الاربعة ينتظرون هناك مع خيولهم فاحضرت مشهور والقح الافراس الاربعة وفرس الصانع ومرت الايام وكبرت الافراس وتسابق عرار مع ابناء عمه فسبقوه وقالوا
كلوا يا طوال في عروا القصار...وعات اهلنا قص الطايلات
ومرت الايام واراد عرار ان يلعب الرند مع عميره فاشترطت عليه عدم الزلل اذا هي غلبت ولما غلبته قال لكي يثيرها
يا محلا مشهور وعرار راكبه...ويجلهم جل الفحل للمطايا
فردت هي بسرعة
يا محلا مشهور وان طالع اربعة...والخامسه جلد العصي من سلايله
فضربها بحجر الرند فكسر سنها,وقام اخوه العبيدي فارس ليفك بينهما فقال له ابوه الشهوان هب يا ثبر......فقال
الايابوي ما طلعتلي من خطيه..في قولتك يا ثبر يا ابو الربايب
وما ثبر غير اللي يطاطي على الردى...ويضوي على الجارات والجار غايب
وما ثبر غير اللي يخلي نطيحه...يوم الظربات بها مخطي وصايب
وتحرم على عيني ان شافت عينك..الا مابين اللحود والسوايب



ورحل العبيدي الى فاس ومكناس ,ولكن عميره لم تسكت وارسلت السن المكسور في الطحين الى اخوها عمير ولما وصل الطحين علم ان هناك امر فامرهم بتذرية الطحين ووجد سن اخته فحلف ان يكسر 90 سن من بنات الضياغم وارسلت عميره قصيده تستحث اخوها على الاخذ بثارها فقالت

قالت عميره بنت من يكسب الثنا...وقولي حثاحيث القبايل رحايله
قولي الا شروه في وسط مجلس...تعايبه الشعار غير فم قايله
ذرعان قطنه وانا اذكر الله ...ذرعان عطشان غراف شوايله
عليهن بلا جهلة عمير بن راشد..اخوي اللي تخشى العدا من فعايله
اخوي اللي لا مشى مكنهص الراس...ما هو بغرجاظ يوالي قصايره
ولا طيب الا طيبنا يآل راشد...وطيب بلا صبر ما حد بنايله
ولا حرب الا حربنا يآل راشد..وحنا طعس رمل على كبد من يهايله
وحنا اللي نكتال بالصاع الوافي..واللي يعادينا نهفي مكايله
وعزم اخوها عمير على الثار وصاب امرأته (ميثه بنت شهوان) اخت عرار بكم فلم تعد تتكلم ولكنه عرف انها حيله وعزم على كشفها فوضع عند رأسه افعى ميته وادعى الموت ولما افاقت عليه ميثه قالت
تمنيتك يا عمير وانك طريح سربه..ولا عند ربدا براس رجم مقيلها
وبنات البدوا يا عمير يتمنوك..وتكون يا عدل الثنايا حليلها
وظعون البدو يا عمير يترجوك..وتقوم يا عدل الثنايا تقودها
وكم هجمة يا عمير وانت خذيتها ..واحرمت اهلها من مجاذب فيدها
فافاق وعزم على الثار ولما علم الشيخ الشهوان بذلك وكان في غزوا ارسل لعمير يقول له
ما ظل عقلك يا عمير بن راشد....وما تفكر والدايرات تدور
تمنيت والشر ما يتمنى...اني وابني عندهن حضور
ليه جيت والنشامى مغيبه...تفدع بنات كنهن بدور
الهن قرهن عند كسابت الثنا...ومالهن عند الرزايا قدور
وان كانت الحرب بينا وبينكم ....اذبح عن نذرك يا عمير جزور

الحنان كله
09-02-2013, 01:36 AM
بسم الله الرحمن الرحيم (http://www.qassimy.com/mosdsmosds/#)






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




حبيت اجيب لكم هذه القصيده وقصتها الرائعه



اتمنى ان تحوز على رضاكم تحياتي لكمـ





قصة ام شيحان (http://forum.khleeg.com/39344.html)مع راعي (http://forum.khleeg.com/39344.html)الونيت (http://forum.khleeg.com/39344.html)



سعود صالح الصعيدي من سكان مدينة حائل


رجل اتصف بالشهامة والمروءة وانكارالذات والفزعة


وكانت لدية سيارة شحن وانيت فورد ينقل عليها


البضائع والركاب بين مدينة حائل وما حولها من المدن


والقرى واكثر ما يكون طريقه بين حائل ومدينة جبه


وذات يوم بينما كان في جبة واذا بالشاعرة المعروفة


فلجا بنت مطلب الشمريه (ام شيحان) خارجة من بيتها


على قارعة الطريق تحمل فوق رأسها تنكة تمر


(صفيحة مملؤة بالتمر) عائدة بها الى بيتها فتوقف


عندها ولم يكن بينهما سوى معرفة عادية فقال لها


اين تريدين يا ام شيحان (http://forum.khleeg.com/39344.html)ومالذي معك؟؟ فقالت له


هذه تنكة تمر كنت اريد ارسالها لابني شيحان (http://forum.khleeg.com/39344.html)


بالكويت ليفطر عليها في شهر رمضان ,


لكن سيارة الشحن التى تذهب للكويت فاتتني


ولعلي ارسلها مع سيارة اخرى اذا تيسر لي ذلك


قبل دخول شهر رمضان لان السيارات لا تذهب


الا بعد فترة طويلة ........


فلما سمع كلامها هزته النخوة والمرؤة فقال لها


ضعيها في ظهر السيارة , فقالت له


وهل ستذهب الى الكويت قريبا قبل رمضان او سترسلها


عن طريقك ؟ فما زاد ان قال ربما ونزل عن سيارته


ووضع التنكة بالسيارة وقال لها اتريدين ان ترسلي


لابنك اي شيء اخر ؟ او تقولين له شيئا ؟


فقالت سلامتك فودعته ودخلت بيتها


ومن مكانه توجه الى الكويت ليقطع مايزيد 1500 كم


بسيارته من اجل ان يوصل التنكة لابن هذه العجوز


التى تريد ان تبر ابنها بهذه التميرات في شهر رمضان


ولم يحن المساء من ذلك اليوم حتى وصلت الرسالة


الى صاحبها الذي ارسل لامه هديه من ملابس للعيد


وتحرك سعود بسيارته عائدا الى جبه في اليوم التالي


ولم يخيم الظلام حتى طرق سعود على ام شيحان (http://forum.khleeg.com/39344.html)الباب



وسلمها هدية ابنها والخطاب الذي يحمله منه ,


فكادت ان تطير من الفرح والذهول وهي لاتكاد


تصدق نفسها فقالت تمدحه:





راكب الي لا شرود ولا عـزوم


.......... منوة الـي لا ركبهـا مـا ينـام


خشمها مابه نفس بس الرقـوم


.......... زاهيات مثـل بالبنـت الوشـام


حلو زوله مع رهاريـه الحـزوم


......... مخها زيت ولا خلق بـه عظـام


لابو صالح كاسبٍ كـل السلـوم


......... طيب قلب وخف نفس واحتـرام


ابو صالـح مـا ينبـه بمعلـوم


........ ياخذ المفتاح يركب بـه شمـام


ابو صالح منوة الي لـه لـزوم


........ منوة المقصر ومنوة من يضـام


ما يطير الحر من عش الرخـوم


......... والحد يا مـا تسـاوى بالقطـام


ابوصالح ماكـرٍ مـا بـه ثلـوم


........ حافظينه من خوال ومـن عمـام


اجعلك تلحق هواهـا كـل يـوم


.......... يجعل عمرك جديـدٍ كـل عـام


فكك الله من الحوادث والصـدوم


......... وفكك الله من خرابـه والعـدام


من رجال ٍ مع مواجيبـه تقـوم


....... و لا يقوم القصر الي ساسه هدام


المراجل ساسهـا قـو العـزوم


.......... والمراجل مثـل لمبـات الظـلام


والرجل ما ينومسه زين الهـدوم


......... و لا ينومس كود فعله يا سـلام


وختمها ازكى صلاتـي دب دوم


.......... للنبـي الهاشمـي سيـد الانـام

الحنان كله
09-02-2013, 01:38 AM
دام البكا يا ريم ما فيه تحريم
للشاعر الكبير
بندر بن سرور العتيبي رحمة الله عليه
كان مسجونا في أحد السجون السعودية فجاءت أم وابنتها لزيارة احد أقاربهن في السجن .. وعندما دخلتا (ريم وأمها ) سمع صوت الطفلة وهي تلعب وأمها تناديها .. فدمعت عيناه فرأته ( ريم ) وقالت لأمها : بكل براءة

يمّه الرجال يبكي !!*
عندها ،، قال الشاعر هذه القصيدة:

أبكي وعيني تسهر الليل ياريـم
مدري بلاها الشوق والا الظليمه
ياريم دمع العين مدري على الريم
والا على قلبن تواكل صميمه
تقول لاطمني على نونها سيم
أبكي وعندي لأزرق الدمع قيمه
ويمكن يكون الدمع للعين تكريم
ويمكن يكون إلها عذاب وحريمه
والله لولا دمعتن كنها الديم
راحت ضلوعي من عذابي حطيمه
ودام البكا يا ريم ما فيه تحريم
يا عنك والله لأرخص الدمع شيمه
وابكي على حالي من الوجد وآهيم
لين الزمن يخلف عليّـه نسيمه
أبكي حياتن صافيه ما بها غيم
وين المحبة والقلوب السليمه
أبكي قهر وابكي من الغبن والضيم
وابكي من طعونن بقلبي قديمه
غدر الزمن خلّى بوجهي مراسيم
وما يذبح الرجال مثل الهزيمه
بعض المصايب شرها ياكل الهيم
وشلون بكبود الرجال الكريمه
وبعض المصايب يخلفن المفاهيم
تبغى على ما قيل صبر وعزيمه
مظلوم بالدنيا وغيري مظاليم
من عرض ناسن لبسوهم جريمه
ما عاد أبي من سود الأيام تعليم
عقب العذاب اللي كلاني جحيمه
ولو تصفي الدنيا علـيّ الملازيم
ما عاد أدور من وراها غنيمه

الحنان كله
09-02-2013, 01:41 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة




قصة سالم ابن سلوم أبن سعيّد ابن سفير آل سفير السلابي الكبيري الغامدي


مع النمر



يرويها ابنة الشيخ : سليم ابن سالم ابن سلوم



وذلكـ في زيارة قناة الفرسان الفضائية



لــ بادية قبيلة بني كبير من غامد الهيلا




اترككم مع القصة




http://www.youtube.com/watch?v=r4hgnjnO3Ak (http://www.youtube.com/watch?v=r4hgnjnO3Ak)

الحنان كله
09-02-2013, 01:44 AM
قصه وقصيده ومناسبتها هي كـــان الـجـنـدي ثــامـر بـــن فــلاح بن شامان الـشـمري فــي دوره عـسـكريه مـسـؤولـهـا الــمـقـدم تـراحـيب بن سويلم الـعـتـيبي . وقد تعرض الجندي ثامر لإطــلاق نــار غـيـر مـقـصود ومـكـث عــدة ايــام فــي الـمـستشفى. وعــاد بـعـد ان تـمـت دورة زمـلائـه وتـمـكن مــن الـتـخرج مـعـهم فأرسل والده فـــلاح بـــن شـامـان الـشـمري هــذه الـقـصيده:


سـلام منـي للمقـدم تراحـيـب
اعداد ما خط القلـم بيـد كتٌـاب
وعداد ما غنوا هل الفطر الشيـب
بأرضٍ خليه ما بها غير الاعشاب
وأعداد ما ذعذع نسيـم الهباهيـب
وأعداد ما سجيت رجلي للاقـراب
ما هي غريبه منك يا كاسب الطيب
حلياك من نجـمٍ تبيـن ولاغـاب
شريف ما يدخل على ساسك العيب
من يفعل الحسنا بالاجواد ما خاب
لقيت بالعتبـان خمسـة عذاريـب
الطيب والنخوه وتقديـر الاجنـاب
دون الخوي يا طون حر اللواهيب
وان حدت الدنيا يفكون الانشـاب

فـــرد عـلـيـه: تـراحـيب بـــن سـويـلم الـعـتيبي قـائـلاً:
حي الكتاب اللي من الشمٌري جيب
اقولها بالصـدق مانـي بكـذاب
يا مرحبا عد النجـوم المراقيـب
ترحيب مشتاقٍ ليا شاف الاحبـاب
بكتاب ابن شامان رجل المواجيب
فيه الجواهر بين صايغ وحسـاب
بنيت له بأقصى ضميري دواليـب
هذا الرصيد اللي كنزته وراء الباب
من شأن ثامر يرخصن المطاليـب
خوينا الطيب له الحـق غصـاب
خوينا ننصاب مثلـه ليـا صيـب
نمرض معه ونطيب مثله ليا طاب
يا عل ما يفتق على مثله الجيـب
والله يجيره من صواديف الاسباب

الحنان كله
09-02-2013, 01:46 AM
الشاعر غني عن التعريف الا وهو الشاااعر بصري الوضيحي الشمري المشهوور بقصاائد الغزل .




يقال ان بصري ايام شبابه كان مفتون بالنسااء وغزلهن ولما كبر وولى الشباب قال له ابن أخيه(الشاعر عقيم):ياعمي انت كبرت وضيعّت شبابك بطرد البنات واللحين شيبت وانت ماحجيت حج لله قبل تموت .قال بصري:يالله نبي نحج وراحوا حجاجين يقولون بالطواف راح بصري يبي يحب الحبه اللي بالكعبه يوم جاء يبي يحبه الا عنده المزيوونه اللي مامثل زينه يقولون وهو يترك االحبه وهو يحب المزيونه عاد قال بها المناسبه قصيده يقول به:






doPoem(0)


التايه اللي جـاب بصـري يقنـه
جدد جروح العود والعود قااضـي
جينـا نحـج ونطلـب الله جنـه
جنة نعيم يـوم يابـس اللحاضـي
ياليت كانـت حبتـي فـي معنـه
يوم العيون عن الخوامل غواضي
بامن يعاوني علـى وصـف كنـه
اشقح شقـاح ولاهـقٍ بالبياضـي
لاريحـةٍ قشـرا ولاهـي مصنـه
ريح النفل بمطمطمـات الفياضـي
ونهودها الثوب الحمـر شولعنـه
حمر ثمرهن واقفـات غضاضـي
والخـد ذابـوح القلـوب المرنـه
برّاق مزن لاعج اللـون ياضـي
ياليت لو سني علـى وقـم سنـه
بأيـام مابينـه وبينـه بغاااضـي
أيام جدل الذيـب عنـدي محنـه
نصبح وزرق الريش لهن انتفاضي
واجرح قلبـي جـرح وادٍ وطنـه
غر المزون اللي وطنـه وفاضـي
والبيض قبلـي محسـنٍ عذبنـه
ونمر عللى وضحى جراله عراضي
عزي لمـن غـر الثنايـا كونـه
واركن على كبده كوي عراضـي
شوفـي بعنـي والخـدم يركبنـه
بنت الشيوخ مخدميـن الحياضـي
على أشقح من زمل ابوها مضنـه
ركبت عليه اتشنطـح بعتراضـي
بمشجر من سـوق هجـر مغنـه
على خياطه ناب الارداف راضـي
وين انت يامشفق على طردهنـه
انا طويت أرشاي واقفيت قاضـي
أحد يطيـح بنـار وأحـد بجنـه
وترى الحظيظ اللي له الرب راضي

الحنان كله
09-02-2013, 01:47 AM
(بـــــداح بشــيــر العنقري )

فارس ؛ شجاع ؛ أمير على جزء كبير من أقليم الوشم ؛ مركز إمارته ثرمداء ؛ عاش في القرن الحادي عشر

الهجري ؛ توفي سنه 1136هـ ؛ له قصه مع بنت مزيونه (موت حمر) http://www.qassimy.com/mosdsmosds/images/nasser2/brows.gif وكانت بدويه تسكن حوالي ثرمداء في

وقت الربيع مع أهلها الرحل ؛ وعندما شافها بداح رحمه الله دقرٌ معها وحاول http://www.qassimy.com/mosdsmosds/images/nasser2/735.gif يقردنها ولكنها عيت وقالت إنتم

يالحضر زينين تصفيح ؛ أي أن الحضري شخصيه في شكله وملبسهhttp://www.qassimy.com/mosdsmosds/images/nasser2/13.gif ولكنه بدون شجاعه ؛ وبعد فتره هجم على

أهل هذه الفتاه قوم من قبيله الفضول ونهبوا جماعه هذه الفتاه وهزموا أخوانها ؛ ثم حضر الفارس بداح وتبع

الفضول وهزم http://www.qassimy.com/mosdsmosds/images/nasser/116.gif فرسانهم ورد ما سلبوه لجماعه الفتاه ثم قابل الفتاه وقال لها :


والله لحد ياما غزينا وجينا
............................ وياما ركبنا حاميات المشاويح
وياما على كيرانهن إعتلينا
............................... وياما ضربناهن عصير ٍ مراويح
وياما تعاطت بالهنادي يدينا
............................ وياما تقاسمنا حلال المصا ليح
وراك تزهد يريش العين فينا
............................... تقول خيال الحضر زين تصفيح
ترا الضفر ماهوب للضاعنينا
................................... قسم (ن) تره بين الوجيه المفا ليح
ا لبدواللي بالقرى ساكنينا
............................... كل عطاه الله من هبة الريـــــــــــــح
يوم الفضول بحلتك شارعينا
.............................. والشلف بخوانك سواة الزنانيـــــــــح
يوم إنجمر رمحي جذبت السنينا
.................................. وأدعيت عنك الخيل صم (ن) مدابيح
يابو نهود (ن) مالهجها الجنينا
.................................... حمر (ن) ثمرهن جرح الثوب تجريح
لاخوخ لا رمان لاهيب تينا
.............................. ولا مشمش البصرة ولا بالتفافيح
ياعود ريحان بعرض البطينا
................................. ومنين ماهب الهواء فاح له ريح
صخيف(ن) بلطف(ن) بانهزاع(ن) بلينا
...................................... ياغصن موز(ن) هزعه ناعم الريح
هيا عطينا الحق هيا عطينا
............................. وإن ما عطيتيناه والله لاصيح
لاصيح صيحه من غداله جنينا
................................ ولاخلوج فاختوها السراريح

وبعد ما سمعت الفتاه شعره وبعدما رأت فعله فما كان منها إلا أن طلبت منه الزواج ولكنه شام

عنها فقد شاع المثل العروف (شومة عنقري ) بعد هذه القصه

الحنان كله
09-02-2013, 01:49 AM
هل تعرفون قصة هذا المثل أم أن معظمكم فقط يقوله لكونه سمع عنه...

قصة المثل تقول أنه كان هناك فلاح يملك مجموعة من الخيول الأصيلة وكان الفلاح يدرب خيوله يوميا ...

فيفتح لها الاصطبلات ويطلق لها العنان في أرجاء المزرعة ...

وكان لهذا الفلاح

بقرة ( شقراء..)عزيزة على قلبه...فكلما أطلق الخيل انطلقت البقرة رافعة ذيلها وتركض بأقصى سرعتها والفلاح مندهش من فعل تلك البقرة ...

وكان كلما انطلقت الخيول ورأى ما رأى قال:

مع الخيل يا شقراء
فذهبت هذه العبارة مثلا يضرب لمن يحاكي ويقلد كل شيء ويندفع فيما خلق له وما جعله الله لغيره ولا يصلح له .

الحنان كله
09-02-2013, 01:50 AM
عاش هــلال بن فجحان الديحاني بدولة الكويت معيشـــة الكفاف إذ كان لايجــد ما يطعم به الضيف واحيانا لا يجــد ما يســد رمقه هو وأبنائه فهو كان يتسبب في طلب الرزق له ولأبنائه ولضيوفه ومما اشــتهر عنه انه كان يجمع النوى ويبيعه ليطعم به الجائعين ويكســو العارين وينفق منه على كل محتاج وقد كان بطلنا هــلال رحمه الله تعالى يكثــر الدعاء والتضــرع الى الله وقد استجاب الله دعائه و بارك في عمله ورزقــه اللــه لــؤلــؤة غاليــة الثمن في ما يجمع من كنــوز البحار وقد قيــل أنها لم يصتاد مثلها في تلك العصــور وباعها بثمن مجــزيء وبارك الله في عمله ثم اشـــترى ســفينة كبيرة لجلب البضائع من الهند الى الخليج العربي وكوّن تجارة حتى اصبح عنده خمــس ســـفن كبيرة تعمل على التبادل التجــاري بين دول الخليج والهند وشـــرق آسيــــا ومما يذكر عنه انه لم ينسى الحال الذي كان فيه والنوى الذي كان يجمعه وكان يعـلّق في مجلســه الفـــاخر حتـــى توفي القفة او الماعــون الذي كان يســـتخدمه لجمع النوى وذلك كي يتذكر الحال التي كان عليها هلال الديحاني من اشــهر اعيان دولة الكويت ورجالاتها وكان عزيزا على اميرها الذي كان من مقربيه ولكن الحياة لابد لها من مكــدرات وحصـل لهلال خلاف مع الشيخ مبارك فهاجر هلال إلى دولة البحرين وإســتقبله اميرها خير اســتقبال فندم الشيخ مبارك على ذهابه فأرسل إبنه للإســترضائه ودعـــوته للعوده إلى الكويت فرفض فذهب الشيــخ مبارك بنفسه إلى هلال بالبحرين فعــاد هلال مجددا إلى الكويت وبقي فيها حتـــى توفي وهنا اذكر لكم قصيده توضح سبب نزوحه عن دولته الحبيبة الكويت وما لقي من حســـن اســتقبال من امراء البحرين وحســن ظــن أمير الكويت به وقد صــاغ الرد ابن عمه ويقول

حــي الكتــاب اللي به الرشـــم ممهـــور

حيـه وحـي الطــارش اللي لفـــا بـــه

من شــيخنا اللي بين الأقطــار مشـــهور

الشــيخ ابو جــابر عــدو الحـــرابــه

جــاني وحطيتــه على الــراس ما بـــور

ولا عنــدي الا قولـــة مرحبــــا بــه

دن القلــم واكتــب كما الــدر مصطــور

ردن لبونــا يــوم جــانــا كتــابــه

ســـلام احلى من لبــن شـــمخ الخـــور

اللــي لــذيــذ بالمعـــاوش شــــرابه

واعـرف تـرى ان العبـد منـهي ومامــور

ومـّدبـر ليـن إيتكـامـل حســــابــه

دنيــاك هــذي كـل يــوم لهــا دور

تقبــل عليــك وعينها بانقــــلابــه

يــوم تفــوز ويوم تنكــس بحـــادور

ويـــوم تليــن ويــوم فيها طـــلابـه

ياشــيخ ما رحنــا بهســـه ومحقــــور

ولا مـن جــواب خــافي مــا درابــــه

رحنــا نبي الطـــولات والعـز وســـرور

والعــز ياشـــيخ العـــرب ودّنـــا بـه

العــز لــو انــه عــلى راس عنقــــور

يفــرح به الخــاطــر ولو هو خــرابــه

ماني من اللي قاصر الشـــبر مثبـــور

او قاصــر مالــه عشــــيره ولابـــــه

ربعــي مطيـــر مطوعــة كل مســـــطور

كــم واحــد خــلوه ينقل صــوابـــــه

وكــم واحد فاجــوه مع شـــقة النـــور

خــلوه عقــب النــوم يرمي ثيـــابـــه

حــلايبه راحــت مــع الخيــــل دعثـــور

زود على المظهـــور شـــالو زهـــابــه

ربعــي حــرار تــودع الريـــش منثــور

وكــم واحـد عشــــوه ســـحم الذيــابـه

اشـــيل حمــل جنبـوا عنـه واثــور

وازود فــوق الهقــوه اللي هقــابـــه

لاشـــك عند الشـــيخ ماني بمشـــكـور

افعــل جميـــل ولا يلقيــه جــــابــه

كني مفـرّغ قــربتــه باوســـط الخـــور

يدفــق صميلــــه والبحــر مــا درابــه

انا صبـــرت وراعــي الصبـــر ماجـــور

واللي صبـــر يرجــي مـن الله ثــوابـــه

ونحــرت ربعـــن من قديـــم لهـــم دور

هــم ال خليفـــه عزهـــم ينحكــا بـــه

الشـــيخ عيســى حاكم البــر وبحـــور

هــو خيّـــــر كـل القبايــل تهــابــه

جمــع ثــلاث خصــال نــور على نــــور

حــاش الديـــانه والصخـــى والحبـابـه

هــــذا وانا ما قلــت زلـــــه ولا زور

ولا خيــر في رجـــل يـــزل بجـــوابـــه

تمــت وصلى الله على صـــاحــب النـــور

عــداد من نهجــوا لنهـــج الصحــابـه

واعـــداد ما شـــفنا من القاع ممطـــور

عـلى محمــد عــد ماطــر ســـــحابـــه